موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


وزارة النقل تحذر من تأجير ميناء عدن لموانىء ابوظبي - التكوينات الشبابية والطلابية تهنىء رئيس المؤتمر بعيد الاضحى - أحمد الرهوي يهنىء رئيس المؤتمر بعيد الاضحى - " حيدرة " تنفذ مشروع الأضاحي بأمانة العاصمة - المنظمات الجماهيرية تهنىء رئيس المؤتمر بعيد الاضحى - فروع المؤتمر بالمحافظات تهنئ ابو راس بعيد الأضحى - عميد البرلمانيين اليمنيين يهنىء رئيس المؤتمر بعيد الاضحى - صلاح يهنىء رئيس المؤتمر بعيد الأضحى - أشادت بعظمة الموقف اليمني من فلسطين ..هيئات المؤتمر تهنئ أبو راس بعيد الاضحي - بن حبتور يهنىء رئيس المؤتمر بعيد الأضحى -
مقالات
الميثاق نت -

الثلاثاء, 28-مايو-2024
يحيى نوري -
اتسمت كتاباته وأبحاثه ودراساته بالوسطية والاعتدال ومكافحة التعصب والتطرف ومزيدٍ من الحرص على إيقاظ الإنسان وضرورة أن تتهيأ له كل سُبُل الحياة الكريمة..
إنه المفكر الكبير قاسم الوزير الذي رحل عن عالمنا بعد مسيرة فكرية وظفها لخدمة الإنسان والبحث عن كل مفاهيم الحياة الكريمة التي تجعل من حياته حافلة بالإنجاز الحضاري..
ومن أجل بلوغ هذا الهدف حرص مفكرنا الراحل قاسم الوزير على البحث العلمي والمعرفي الكفيل بتهيئة المناخ المناسب لتحقيق هذا التحول الحضاري، باعتباره هدف المفكر السوي المتفاعل مع وطنه وأمته بل والبشرية أجمع؛
لذا فموقفه الثابت والقوي والصلب في مكافحة التطرف والغلو يظل إحدى إشراقاته الفكرية التي تمثل مرجعية لكل الأجيال لما مثلته من تشخيص دقيق لمتطلبات الحياة الكريمة للإنسان المفعمة بالروح الحضارية..
ولذا فإننا نستوحي منه الوحدة الوطنية حيث يدافع دوماً عنها، معتبراً إياها القاعدة القوية والصلبة التي من خلالها تتم حماية المجتمعات من كل أمراض التعصب والغلو والتطرف.. الخ من الأمراض المجتمعية، وبهذا نجده حاضراً بعقليته الثاقبة في كل تفاعلاته مع مجتمعه اليمني في إطار من الاستيعاب الأمثل لقضاياه ومشكلاته المزمنة والمعقدة؛ حيث يؤكد بوضوح لا لَبْس فيه
(أن الوحدة الوطنية ثابت يمني مقدس ومُسَلَّمة دينية ووطنية وإنسانية وتاريخية وضرورة حياتية وأمنية واقتصادية واجتماعية وسياسية وثقافية وتنموية وحضارية)..
ولاشك أن ربطه للوحدة الوطنية مع كل هذه العوامل والمتطلبات لم يكن اعتباطياً وإنما كان نتاجاً طبيعياً لما بذله من مجهود في تتبُّع الأحداث عبر مراحل عِدة من تاريخ شعبنا بل وتاريخ البشرية جمعاء، معتبراً أن إيقاظ الإنسان وإحاطته وتعريفه بكل هذه الأمور هو الطريق الوحيد والأمثل لبلوغ مستقبل زاخر بالعطاء، فهو يرى أن التمزق والانقسام كانا الاستثناء الضئيل والمحدود..
إننا اليوم بحاجة ماسة للتفاعل الإيجابي مع كل الإرث الفكري الذي تركه مفكرنا الكبير، وأن نستفيد كشعوب من نتاجاته التي تمثل معالجات ناجعة لما يعتور حياة البشرية من كوارث ومنغصات بفعل التطرف والميل للتعصب الأعمى..
وإزاء ما يمثله فكر الوزير من أهمية بالغة فإن كل مراكز الدراسات والبحوث التي نعته قد أوصت بالإفادة من هذا الفكر الغني في تشخيصه وفي قدرته الفائقة على استنباط المعالجات لكثير من قضايانا المجتمعية..

رحم الله المفكر قاسم الوزير وأدخله فسيح جناته..
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مقالات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
المستقبل للوحدة
بقلم / صادق بن امين أبو راس- رئيس المؤتمر الشعبي العام

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
الحرية لفلسطين بكل لغات العالم
عبد السلام الدباء

حق طبيعي للناس
أحمد عبدالرحمن

البقية في حياتك
حسن عبد الوارث

المؤتمر.. الحصن الحصين
يحيى الماوري

حرصاً على اليمن
أبو بكر القربي

النخبة التي كانت (2)
د. عبدالوهاب الروحاني

المتغيّرات تتسارع.. والفرص لا تتكرر
أحمد الزبيري

قراءة في سطور عن موسوعة (بن حبتور)
طه العامري

من (التفكيكية)كمعول هدم إلى المقاومة كإعادة بناء.. رؤية في الواقع والمتغيّر
محمد علي اللوزي

بين شارع المصلى وبيت الحَوِش!!
عبدالرحمن بجاش

حتى لا ننسى ذكرى تفجير جامع الرئاسة في اليمن
د. طه حسين الهمداني

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2024 لـ(الميثاق نت)