موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


فروع المؤتمر بالمحافظات تهنئ ابو راس بعيد الأضحى - عميد البرلمانيين اليمنيين يهنىء رئيس المؤتمر بعيد الاضحى - صلاح يهنىء رئيس المؤتمر بعيد الأضحى - أشادت بعظمة الموقف اليمني من فلسطين ..هيئات المؤتمر تهنئ أبو راس بعيد الاضحي - بن حبتور يهنىء رئيس المؤتمر بعيد الأضحى - جيش العدو الصهيوني يعترف بمصرع ضابطين واصابة آخرين - القواتِ المسلحةِ اليمنية تنفذ ثلاث عمليات بحرية (نص البيان) - السيد عبدالملك الحوثي يهنئ رئيس المؤتمر بعيد الأضحى - الدكتور لبوزة يهنئ رئيس المؤتمر بحلول عيد الاضحى - الصحة تدين استهداف المجمع الحكومي وإذاعة ريمة -
الأخبار والتقارير
الميثاق نت -

الإثنين, 20-مايو-2024
الميثاق نت: -
أكد عدد من أبناء محافظة أرخبيل سقطرى أن الشعب اليمني سيظل متمسكاً بالوحدة وسيتصدى بقوة لكل من يحاول النيل منها..
وطالب السقطريون أبناء الشعب في الشمال والجنوب والقوى الوطنية الخيّرة بالحفاظ على الوحدة الوطنية وتعزيز الجبهة الداخلية والتمسك بإرادة الشعب اليمني في الدفاع عن سيادة الوطن براً وبحراً وجواً..
وحذروا من التدخلات الخارجية ومحاولات تمزيق الدولة اليمنية ونسيجها الاجتماعي وخلق صراعات من أجل تفتيت اليمن وإعادته إلى المربع الأول..

صمود الشعب سيحقق الانتصار

أحمد عبدالرحمن بداهن "سقطرى"

في البداية أهنئ الشعب اليمني المكافح بمناسبة عيد الوحدة اليمنية المباركة التي اجتمعت كل القوى الوطنية والسياسية في تحقيقها في الثاني والعشرين من مايو عام 1990م في مدينة عدن ثغر اليمن الباسم..

ورغم المؤامرات التي تستهدف الوحدة فإنها قائمة وسيدافع الشعب اليمني العظيم بقوة عن وحدته ومكتسبات الوطن التي تعرضت للمؤامرات من الداخل قبل الخارج..
إن اليمنيين متمسكون بوحدتهم الوطنية ويرفضون كل المشاريع الخارجية ضد اليمن الذي أصبح اليوم يواجه كل التحديات الكبيرة من خلال التدخل الخارجي ومحاولات تمزيق الدولة اليمنية ونسيجها الاجتماعي وخلق صراعات لتفتيت اليمن وإعادته إلى المربع الأول من خلال تشجيع وتمويل الصراع والحروب والاقتتال..
وما يحصل الآن من تدمير للاقتصاد وتجويع الشعب اليمني شماله وجنوبه إلا من أجل إخضاع اليمن للمشاريع الأمريكية والصهيونية والبريطانية في الجزيرة العربية والخليج.. وما تشهده فلسطين من مخططات الإبادة الجماعية للشعب الفلسطيني كان لبلادنا الموقف المشرّف في التصدي لها.. ونقول ستزول كل المؤامرات لأن الشعب اليمني يدرك إدراكاً تاماً مؤامرات الأعداء لإعادة اليمن إلى عصر الجاهلية والتخلف والاقتتال والتناحر..

نطالب الشعب اليمني والقوى الوطنية الخيّرة بالوقوف ضد التدخل في الشؤون الداخلية لليمن والحفاظ على الوحدة الوطنية وتعزيز الجبهة الداخلية والتمسك بإرادة الشعب اليمني في الدفاع عن سيادة الوطن براً وبحراً وجواً، وإفساح المجال السياسي للمشاركة الوطنية والحوار البنَّاء وصولاً للمصالحة الوطنية العليا، والقضاء على الفساد والتبعية والارتزاق؛ وبناء الدولة اليمنية المدنية وفقاً لدستور الجمهورية اليمنية وتحقيق السلام والعدالة الاجتماعية بين أبناء الوطن الواحد..

إن المتغيرات التي تشهدها اليمن والمنطقة لاتؤثر على تمزيق الوحدة اليمنية، ورغم المصاعب التي تواجه الشعب اليمني شماله وجنوبه إلا أن الوحدة بعيدة المنال عن الأعداء نظراً لاصطفاف الشعب اليمني العظيم حولها وتمسكه بخيارات ومكتسبات الوطن لثورتي سبتمبر وأكتوبر المجيدتين وما قدمه الثوار من تضحيات بدمائهم وأرواحهم في الشمال والجنوب من أجل وحدة اليمن السعيد أرضاً وإنساناً..

الوطن يدرك ما يحاك ضده وماهو حاصل اليوم من تدمير في كل الخدمات والغلاء المعيشي وتدهور العملة الوطنية وتجويع الشعب تحت سياسة التحالف العربي الذي يريد تدمير اليمن بالكامل دون استثناء..
وما نراه من حياة اقتصادية صعبة يمر بها الشعب اليمني شماله وجنوبه بسبب تلك التدخلات الخارجية في تمزيق الوطن ومقدراته الوطنية وإعادة عجلة التطور إلى الوراء.. ونقول إن صمود شعبنا اليمني سيحقق الانتصار على أعدائه المحليين والإقليميين بإذن الله..


٠٠٠٠٠٠
الوحدة اليمنية وُجدت لتبقى

الشيخ/ يحيى عيسى سعيد _ المسؤول التنظيمي بفرع المؤتمر _ محافظة أرخبيل سقطرى


في إحياء الذكرى الرابعة والثلاثين لقيام الجمهورية اليمنية في 22 مايو 1990م، نستذكر يوم استبشر الشعب اليمني العظيم بوحدة الوطن اليمني شماله وجنوبه وجمع الأسرة اليمنية الواحدة من الشتات والتمزق والاقتتال؛ لذا تُعد الوحدة اليمنية منجزاً تاريخياً عريقاً على امتداد النضال والكفاح المسلح ضد الحكم الإمامي والنظام الاستعماري لتحرير الوطن وبناء النظام الجمهوري وحرية الرأي والتعددية الحزبية والمشاركة الشعبية في صُنع القرار في ظل الوحدة الوطنية.. وقد تحقق للوطن منجزات وطنية وتنموية شاملة؛ وشهدت الحقبة الزمنية بعد إعادة تحقيق الوحدة تطورا ملموسا في كل المجالات السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية والتنموية؛ ومشاركة كل القوى السياسية في صُنع القرار الديمقراطي، وإجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية والمحلية، وبناء القوات المسلحة بأحدث التقنيات العسكرية القتالية في المنطقة العربية..
ونهنئ قيادتنا السياسية ممثلة بالشيخ المناضل صادق بن أمين ابوراس رئيس المؤتمر الشعبي العام.. ونهنئ الشعب اليمني العظيم والقوى السياسية والوطنية في البلاد بهذه المناسبة الغالية على كل اليمنيين في الداخل والخارج.. وكل عام وأنتم والوطن بألف خير..

........

الشعب سيُفشِل مؤامرات الأعداء


مسعود سعد أحمد

"سقطرى"


يحتفل شعبنا اليمني العظيم بهذه المناسبة الوطنية الكبرى يوم 22 مايو 1990م التي توحد بها الوطن شمالا وجنوبا وإعلان قيام الجمهورية اليمنية التي تواجه اليوم أكبر التحديات بسبب أن وحدة اليمن صمام أمان المنطقة والخليج ولهذا واجهت كل المؤامرات الإقليمية والدولية في استغلال موقع وثروات اليمن..
لقد توحد الوطن وأصبح اليوم أكثر تماسكاً من أي وقت مضى بسبب صمود الشعب في مواجهة كل التحديات الحالية..

إن إرادة الشعب اليمني لن تُقهر، واليمن مقبرة الغزاة عبر التاريخ؛ والشعب اليمني ثابت في الحفاظ على وحدته الوطنية مع كل القوى الوطنية الفاعلة، فالوحدة هي رمز الوطن وسيادته وأمنه واستقراره وكفاحه في سبيل الحرية والكرامة وإفساح المجال للتعددية السياسية في البلاد وفقاً للدستور..
وتظل الدولة اليمنية هي المستقبل الأكبر في المجال الاقتصادي وتعتبر أكبر قوة ضاربة في الجزيرة والمنطقة العربية، ولا يزال الوضع يتفاقم رغم كل المآسي التي يتجرعها المواطن..
إن إرادة الشعب اليمني لن تُهزم؛ ومهما خططوا لتدمير الوطن اقتصاديا ومعيشيا وخدميا فإن الشعب اليمني لن يستسلم لأعدائه من الخونة والمرتزقة ومن دول الإقليم في المنطقة..

ستظل الوحدة اليمنية رمز لأمن واستقرار المنطقة والخليج ومياهنا الاستراتيجية في البحر الأحمر وباب المندب..
.الوحدة اليمنية مصير كل اليمنيين الثابتين في الدفاع عنها وعن مكتسباتها الوطنية؛ ولن تتحقق المصالح المشتركة في المنطقة إلا بأمن واستقرار اليمن..
وعلى الدول الكبرى أن تضع في الحسبان الدولة اليمنية وبناء الثقة في التحالفات الدولية والعلاقات العربية العربية وصنع السلام في العالم وإنهاء الصراع العربي الإسرائيلي وإعلان الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف يعد الإجماع العربي والإسلامي هو المحور الحقيقي في حل الدولتين وبناء الشرق الأوسط الجديد على رؤية دولية وعربية على حد سواء من أجل إعادة الأمن والاستقرار لليمن والمنطقة العربية..
لقد أدركت اليمن ومحيطها الإقليمي المخططات الأمريكية والإسرائيلية والبريطانية منذ عقود مضت من خلال التجاذبات في العلاقات الإقليمية والعربية والدولية بسبب المصالح الاقتصادية.. وما نراه اليوم من تأجيج الحروب هنا وهناك إلا من أجل توسيع رقعة الصراع في منطقة الشرق الاوسط، وتظل اليمن هي الواجهة الرئيسية للمشروع المحتدم في البحر الأحمر والمحيط الهندي من قصف للقوات الأمريكية والإسرائيلية في المنطقة، وأصبح وطننا أكثر يقظة، وقوة تهدد التدخل الأمريكي في القضية الفلسطينية وتدك معاقل العدو من أجل الدفاع عن الملاحة اليمنية والإقليمية والدولية في المنطقة في سبيل أمن واستقرار المنطقة وتحرير فلسطين من اليهود ودعم الدولة الفلسطينية بالمال والرجال والسلاح وطرد قوات الاحتلال الإسرائيلي من فلسطين المحتلة وتحرير وإقامة الدولة الفلسطينية..

٠٠٠٠٠٠٠



النصر لليمن ولأهلنا في فلسطين

محمد سالم القشري أبو حسني "سقطرى"

تهل علينا المناسبة الوطنية العظيمة يوم إعادة تحقيق الوحدة اليمنية المباركة ولمّ شمل اليمنيين من الشمال إلى الجنوب وإنهاء عصر الحروب واجتماع الأسرة اليمنية في 22 مايو 1990م يوم الانتصار العظيم على أعداء اليمن السعيد والتوحد تحت راية الجمهورية اليمنية، ونحن نشعر بفخر واعتزاز بهذا اليوم التاريخي العظيم في حياة شعبنا اليمني العظيم الذي ناضل من اجل تحقيقها وفقاً لأهداف الثورة اليمنية؛ وتحقق هذا الانتصار بإرادة شعبية والدفاع عن مقدرات الوطن.. ونهيب بدور كل الوطنيين الشرفاء من هذا الوطن المعطاء التمسك بثوابته ومبادئ وأهداف الثورة اليمنية.. وتظل الوحدة عيداً وفرحة تغمر كل اليمنيين بالداخل والخارج.. وشعورنا بالفخر والاعتزاز باحتفال شعبنا اليمني العظيم بيوم 22 مايو 2024م..
والخزي والعار لمن يرتهن ضد وطنه من أجل المال المدنس.. وسينتصر الوطن شامخاً على أعدائه داخل الوطن وخارجه.. والنصر لأهلنا في فلسطين بإذن الله..

٠٠٠٠٠٠


منجز تاريخي كبير

علي عامر أحمد _ شخصية اجتماعية ووطنية بالجزيرة


لقد ناضل اليمنيون كل النضال في الدفاع عن اليمن والحلم الكبير بإعادة تحقيق الوحدة اليمنية في 22 مايو 1990م..
يوم عظيم وفرحة الشعب اليمني شماله وجنوبه في توحيد الوطن وصولاً نحو الأمن والاستقرار وبناء الدولة اليمنية الحديثة..
وأهنئ الشعب اليمني العظيم بمناسبة مرور 34 عاماً من عمر الوحدة اليمنية المباركة، في وقت يواجه الوطن الموحد أعداءه من داخله وخارجه بسبب مؤامرات الخونة والمرتزقة، والمشاريع الصغيرة من أجل تمزيق النسيج اليمني الموحد، لكن في ظل صمود الشعب اليمني ومواجهة كل التحديات الراهنة ستبوء كل مآربهم الدنيئة بالفشل..
ونشكر مواقف قيادتنا السياسية برئاسة الشيخ صادق بن أمين ابوراس رئيس المؤتمر الشعبي العام، تجاه القضية الفلسطينية وما يتعرض له إخواننا في غزة من القتل الجماعي والتجويع والتهجير من أرضهم من قِبل القوة العسكرية الإسرائيلية في فلسطين.. ونجدد حرصنا ومواقفنا الوطنية في الدفاع عن الوحدة اليمنية المباركة وعن مواقفنا العربية القومية لتحرير فلسطين من الاحتلال الاسرائيلي.. كما نحيي شعبنا في احتفالاته الوطنية بذكرى الوحدة التي شهدت بلادنا خلالها تحولاً ملموساً وتطوراً وازدهاراً في جميع المجالات.. وكل عام وأنتم والوطن بألف خير..


أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "الأخبار والتقارير"

عناوين أخرى

الافتتاحية
المستقبل للوحدة
بقلم / صادق بن امين أبو راس- رئيس المؤتمر الشعبي العام

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
الحرية لفلسطين بكل لغات العالم
عبد السلام الدباء

حق طبيعي للناس
أحمد عبدالرحمن

البقية في حياتك
حسن عبد الوارث

المؤتمر.. الحصن الحصين
يحيى الماوري

حرصاً على اليمن
أبو بكر القربي

النخبة التي كانت (2)
د. عبدالوهاب الروحاني

المتغيّرات تتسارع.. والفرص لا تتكرر
أحمد الزبيري

قراءة في سطور عن موسوعة (بن حبتور)
طه العامري

من (التفكيكية)كمعول هدم إلى المقاومة كإعادة بناء.. رؤية في الواقع والمتغيّر
محمد علي اللوزي

بين شارع المصلى وبيت الحَوِش!!
عبدالرحمن بجاش

حتى لا ننسى ذكرى تفجير جامع الرئاسة في اليمن
د. طه حسين الهمداني

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2024 لـ(الميثاق نت)