موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


فروع المؤتمر في المحافظات والجامعات تهنئ أبو راس بعيد الفطر - عميد البرلمانيين اليمنيين يهنئ رئيس المؤتمر بمناسبة عيد الفطر - هيئات المؤتمر التنظيمية تهنئ ابو راس بعيد الفطر - الدكتور لبوزة يهنىء الشيخ المناضل ابو راس بعيد الفطر المبارك - الامين العام يهنىء رئيس المؤتمر بعيد الفطر ويشيد بحكمته القيادية - جابر الوهباني يهنىء رئيس وقيادات المؤتمر بعيد الفطر المبارك - الامين المساعد للقطاع السياسي يهنىء ابوراس بعيد الفطر - الخطري تهنىء رئيس المؤتمر بعيد الفطر - بن حبتور يهنىء رئيس المؤتمر بعيد الفطر المبارك - السيد عبدالملك الحوثي يهنىء رئيس المؤتمر بعيد الفطر المبارك -
مقالات
الميثاق نت -

الخميس, 22-فبراير-2024
عبدالرحمن بجاش -
هنا جفَّت الصحف..
جفَّت المشاعر..
جفَّ الإحساس..
هنا تلعثمت، وافترضت أن العالم اختنق
هنا يصبح كل شيء لا شيء..


هنا لا تعود لغتك تكفيك،
ولا حتى لغة الإشارة..

هنا لا يكفي أن تلعن نفسك أو أمتك أو العالم من أول بايدن إلى آخر سوناك وشولتز وجنرالات الحرب الذين يدَّعون أنهم "الجيش الأكثر أخلاقية في العالم"..

هنا يصبح ماكْرون مجرد موظف حقير في ماخور للشذوذ..

هنا تكون أمريكا قرصاناً أعور لا يجيد غير سرقة ماضي وحاضر ومستقبل الإنسان في كل نقطة على هذا الكوكب..

هنا أيضاً لم يعد هنا..
هنا انتقل إلى هناك !!

هنا انتقلت عيناك إلى رجليك..

انتفض قلبك وترك مكانه وذهب يجلس إلى أقرب كرسي في سوق الحراج!

هنا انتقلت قدمك إلى عقلك، وصرت لا شيء، دخاناً أو مجرد غبار يعمي الأبصار..

ماذا يمكن لهذه الأمة أن تقول؟

ماذا يمكن لمن يتشدقون باسم الإسلام، أن يقولوا؟

ماذا يمكن لأصحاب الفتاوى ومن فوق موائد الكباش المحروقة، أن يتكلموا؟

هنا يقرر لسان الإنسان الإنسان أن يتوقف عن أداء مهمته، ويتحول إلى أي شيء، إلا أن يكون لساناً..!

هنا على العالم أن يقرر:

إما إسرائيل وإما الإنسان..

إسرائيل بقيادة بشر غلاظ أجلاف، وعالم غربي حقير لا يدري سوى مصالحه أو عقد قِران الرجال للرجال..!

هنا تفقد اليد قدرتها على مسك القلم، وتتحول إلى مجرد أداة في أقرب ريموت..!

هنا على العالم أن يستقيل من هذا الكون، يتحول إلى ذرات تجرها الريح إلى أقرب مزبلة..!

هنا، ماذا لو أن العالم أغلق عينيه، وتخيل أن أطفاله معلقون بفعل الصواريخ على واجهات المنازل، على جانبي أي شارع أوروبي أو أمريكي أو عربي أو إسلامي أنيق..!

هنا..

هنا..

لم يعد للكلام أحرف أو كلمات..



* النداء

الصورة من رفح لطفلة فلسطينية ممزقة ومعلقة على جدار منزلها المقصوف!..
أصبحت الأمة العربية والإسلامية معتادة، ولا تؤثر فيها هذه المشاهد..!
حتى لا تعتاد أغمض عينيك وتخيَّل أن هذه الطفلة ابنتك أو أختك أو قريبتك.. بماذا شعرت ؟!
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مقالات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
ذكرى الصمود التاسعة..و صوابية مواقف المؤتمر
فريق ركن دكتور/ قاسم لبوزة- نائب رئيس المؤتمر الشعبي العام

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
شراقات في العمل الخيري
رياض يحيى

شعب يمتلك إرادته لا يُقهر
توفيق عثمان الشرعبي

أهمية تشجيع أعمال الخير في رمضان
عبد السلام الدباء

فلسطين حرة أبية
أ. فاطمة الخطري*

فلسطين.. ستعود الأرض وتنتصر القضية
راسل القرشي

حرب الريال.. حرب البطون ..!!
د. عبدالوهاب الروحاني

فضفضات رمضانية
أوس الارياني

المتغيرات تتجه نحو معركة شاملة
أحمد الزبيري

تسع سنوات من الصمود والتقدم في مواجهة التحديات
أحمد سلطان السامعي

أقولها، وأنا بذلك زعيم..
الشيخ/ عبدالمنان السنبلي

العزيز الذي لم ولن يموت في ذاكرة الشعب
عبدالحكيم أحمد الحكيمي

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2024 لـ(الميثاق نت)