موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


ممثّلو الفصائل والحركات الفلسطينية في صنعاء لـ"الميثاق" : - بعمليات نوعية.. استهداف 3 سفن اسرائيلية ويونانية - رؤساءفروع المؤتمربالخارج لـ" الميثاق":الشعب والتاريخ لن يرحما من يفرّط بالوحدةاليمنية - الأرصاد يكشف عن توقعات الطقس في اليمن - هزاع والبتول يقدمان واجب العزاء في استشهاد الرئيس الإيراني - بيان للمؤتمر الشعبي العام بمناسبة العيد الوطني الـ34 للجمهورية اليمنية - رئيس المؤتمر: الوحدة مرتبطة بالشعب اليمني وتحققت بعد كفاح طويل - الوهباني: المؤتمريون سيظلون في مقدمة المدافعين عن الوحدة - مجيديع: التآمر الخارجي ضد الوحدة جاء بسبب ما حققه هذا المنجز من تحول لليمن واليمنيين - الشريف: الوحدة تتعرض لمخططات تآمرية من قوى إقليمية ودولية معادية لليمن -
الأخبار والتقارير
الميثاق نت -

الثلاثاء, 23-يناير-2024
استطلاع‮/ ‬قسم‮ ‬التحقيقات‮ ‬ -
منذ انطلاق معركة طوفان الأقصى في 7 أكتوبر 2023م التي نفذتها المقاومة الفلسطينية ممثلة بكتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس ضد العدو الصهيوني في مستوطنات غلاف غزة المحتل، وإسرائيل تشن حرب إبادة بحق سكان غزة وسط صمت عربي ودولي فاضح ودعم أمريكي وغربي مطلق.‮.‬
حرب‮ ‬قذرة‮ ‬استهدفت‮ ‬تدمير‮ ‬المباني‮ ‬السكنية‮ ‬والمشافي‮ ‬والمساجد‮ ‬والكنائس‮ ‬وكل‮ ‬مناحي‮ ‬الحياة‮ ‬وقتل‮ ‬آلاف‮ ‬المدنيين‮ ‬من‮ ‬الأطفال‮ ‬والنساء‮ ‬وكبار‮ ‬السن‮ ‬لدفع‮ ‬الفلسطينيين‮ ‬للهجرة‮ ‬خارج‮ ‬قطاع‮ ‬غزة‮..‬
ومنذ ذلك التاريخ كان لوسائل الإعلام الدور الأبرز في فضح المجازر الإسرائيلية وإيصالها إلى مختلف شعوب العالم وهو ما أدى إلى تكوين رأي عام عالمي رافض لهذه الحرب ومناهض لإسرائيل ومن يدعمها من الدول..
ومن اجل هذا تعمدت إسرائيل ليس فقط التضييق على الصحفيين وإغلاق مكاتب القنوات الفضائية وإنما أيضاً استهداف حياتهم بشكل مباشر ومتعمد وفي تحدٍّ صارخ لكل المواثيق والأعراف التي تحمي الصحفيين في أوقات النزاعات وتجرّم استهدافهم، إلا أن إسرائيل ضربت بكل القوانين والاخلاق‮ ‬عرض‮ ‬الحائط‮ ‬وراحت‮ ‬وبكل‮ ‬قُبْح‮ ‬تستهدف‮ ‬حياة‮ ‬الصحفيين‮ ‬من‮ ‬أجل‮ ‬إطفاء‮ ‬أعين‮ ‬الحقيقة،‮ ‬ومنذ‮ ‬انطلاق‮ ‬عدوانها‮ ‬على‮ ‬غزة‮ ‬بلغ‮ ‬عدد‮ ‬الشهداء‮ ‬والصحفيين‮ ‬119‮ ‬صحفياً‮ ..‬
فما‮ ‬الذي‮ ‬تهدف‮ ‬إليه‮ ‬إسرائيل‮ ‬من‮ ‬وراء‮ ‬ذلك‮ ‬؟‮!‬
وما‮ ‬الإجراءات‮ ‬التي‮ ‬يجب‮ ‬أن‮ ‬يتخذها‮ ‬الاتحاد‮ ‬الدولي‮ ‬للصحفيين‮ ‬لوقف‮ ‬هذه‮ ‬الجرائم‮ ‬ضد‮ ‬الصحفيين‮ ‬؟‮ ‬


إسرائيل‮ ‬تعتبر‮ ‬نفسها‮ ‬فوق‮ ‬كل‮ ‬القوانين‮ ‬والأعراف‮!‬
* د. معين الغزاوي -أستاذ الإعلام في جامعة الخليل_ تحدث قائلاً: قبل أن نسأل عن إجراءات الاتحاد الدولي للصحفيين، علينا أن نسأل عن إجراءات اتحادات ونقابات الصحفيين في الدول العربية والإسلامية والتي تندرج ضمن الاتحاد الدولي للصحفيين ؟ وما الذي قامت به غير الإدانات‮ ‬لجرائم‮ ‬العدو‮ ‬الصهيوني‮ ‬وهي‮ ‬امتداد‮ ‬لمواقف‮ ‬الأنظمة‮ ‬العربية‮ ‬والإسلامية‮ ‬؟‮ ‬
إسرائيل تعتبر نفسها فوق كل القوانين والأعراف وهي تدرك أنها بعيدة عن الحساب والعقاب لأن الفيتو الأمريكي يحميها ويَحُول دون محاسبتها ولا حتى مساءلتها، وهذا ما جعل هذا العدو يتغول ويتوحش ويرتكب عشرات المجازر في ظل صمت دولي مُخْزٍ..
جرائم ضد الإنسانية خلفت حتى اليوم ما يقارب 30 ألف شهيد معظمهم من الأطفال والنساء، إضافة إلى ما يزيد عن 50 ألف جريح، ومَنْع كل سبل الحياة لملايين الفلسطينيين الذين يقاسون أبشع ألوان الإرهاب، ولأن الإعلام لعب دوراً في فضح تلك الجرائم والمجازر الجماعية وكان له الأثر الأكبر في تغيير الرأي العام العالمي وتحوُّل القضية الفلسطينية إلى قضية رأي عالمي لم تستطع معه آلة الإعلام الإسرائيلية والقنوات المتعاطفة معها الاستمرار في التضليل وتغييب الحقيقة التي يصعب إغفالها أو التغاضي عنها وهي تُبث على الهواء مباشرةً..
أكثر من 119 صحفياً استُشهدوا في فلسطين كان آخرهم وليس آخرهم حمزة الدحدوح إضافة إلى عشرات من الطواقم الطبية وموظفي الإغاثة وكلها جرائم ضد الإنسانية.. وألفِتُ هنا إلى انه ولأول مرة في التاريخ تتم محاكمة إسرائيل في محكمة العدل الدولية بناء على الدعوة المقدمة من‮ ‬جنوب‮ ‬أفريقيا،‮ ‬لذا‮ ‬يجب‮ ‬على‮ ‬الاتحاد‮ ‬الدولي‮ ‬للصحفيين‮ ‬أن‮ ‬يقوم‮ ‬بتحريك‮ ‬دعوات‮ ‬قضائية‮ ‬أمام‮ ‬المحاكم‮ ‬ويتخذ‮ ‬خطوات‮ ‬عملية‮ ‬لمحاسبة‮ ‬إسرائيل‮ ‬ولا‮ ‬يكتفي‮ ‬بالبيانات‮ ‬والتنديد‮ ‬فقط‮..‬
فقد وضع الاتحاد الدولي للصحفيين اتفاقية لمكافحة الإفلات من العقاب على اغتيال الصحفيين، وصاغها خبراء دوليون في مجال العدالة، ومن المتوقع أن تعتمدها الجمعية العامة للأمم المتحدة.. ويركز النص على 3 نقاط أساسية، وهي إقامة لجنة يقظة دائمة، والتزام الدول بتحقيق نتائج‮ ‬فيما‮ ‬يتعلق‮ ‬بحماية‮ ‬حرية‮ ‬الصحافة،‮ ‬وإمكانية‮ ‬إجراء‮ ‬تحقيق‮ ‬دولي‮..‬
الرحمة‮ ‬والمغفرة‮ ‬لشهداء‮ ‬الكلمة‮ ‬والصورة‮ ‬الذين‮ ‬دفعوا‮ ‬حياتهم‮ ‬ثمناً‮ ‬للحقيقة‮ ‬ولا‮ ‬سواها‮ .‬

تجاهل‮ ‬وصمت‮!! ‬
*نادين طبر -عضو اتحاد الصحفيين الدوليين، نيو يورك- قالت: من المؤسف أن نرى هذا التجاهل والصمت تجاه ما يتعرض له زملاؤنا الصحفيون في فلسطين ولبنان من قتل متعمد على يد قوات الاحتلال الصهيوني التي هدفت إلى إسكات صوت الحقيقة وإطفاء أعين الكاميرات حتى لايرى العالم صور المجازر البشعة التي تُرتكب في قطاع غزة بحق الأطفال والنساء والتي وصلت إلى حد قتل الأطفال الخُدَّج وبَقْر بطون الحوامل ، وأن لا يسمع العالم أنين ملايين الجياع والجرحى وصرخات الثكالى والأرامل في تحدٍّ صارخ لكل الأعراف والقوانين الدولية وفي واحدة من أبشع‮ ‬جرائم‮ ‬الإبادة‮ ‬في‮ ‬حق‮ ‬الإنسانية‮..‬
نحن اليوم أمام جرائم مشهودة في حق الإنسانية وحرب إبادة ممنهجة هدفها المُعلَن التهجير القسري لسكان قطاع غزة باتجاه سيناء والأردن من أجل القضاء على القضية الفلسطينية التي زادت ظهوراً وحضوراً في دول العالم منذ 7 أكتوبر.. والحقيقة لولا الإعلام ومجاهدو الإعلام لمرت تلك المجازر مرور الكرام وتمكنت إسرائيل من التنصل عنها مثل سابقاتها من المجازر في ظل الدعم الأمريكي السياسي والعسكري غير المسبوق، ومع ذلك لم تنجح كل الضغوط الأمريكية والغربية في تغييب الحقيقة وهذا ما تؤكده المظاهرات المتواصلة في كل دول العالم، ولأول مرة‮ ‬تشعر‮ ‬أمريكا‮ ‬بالعزل‮ ‬الدولي‮ ‬المتصاعد‮..‬
خلال 90 يوماً من الإبادة سقط خلالها 119 من الصحفيين ومع ذلك ما زالت ردود الأفعال لم تتجاوز الإدانة والشجب والاستنكار والمطالبة بحماية الصحفيين وإلزام إسرائيل بوقف استهداف الصحفيين والتقيُّد بالقانون الدولي، والجميع يدرك أن هذا العدو لا يعترف بالقانون الدولي والأخلاقي، وهو ما يُوجِب عل الاتحاد الدولي اتخاذ خطوات عملية والانضمام لجنوب أفريقيا في الدعوة التي قدمتها أمام محكمة العدل الدولية، وهذا ما نتمنى على قناة الجزيرة أن تعمل من أجله كونها تمتلك الإمكانيات لذلك..
النصر‮ ‬والسلام‮ ‬للشعب‮ ‬الفلسطيني‮ ‬الصابر‮ ‬ومقاومته‮ ‬الباسلة‮.. ‬والرحمة‮ ‬لكل‮ ‬شهيد‮ ‬على‮ ‬طريق‮ ‬الخلاص‮ ‬والتحرر‮ ‬من‮ ‬هذا‮ ‬الاحتلال‮ ‬الغاشم‮.. ‬والخزي‮ ‬والعار‮ ‬للمتخاذلين‮ ‬الجبناء‮ ‬الصامتين‮ . ‬
‮ ‬
استهداف‮ ‬الصحفيين‮ ‬جريمة‮ ‬يعاقب‮ ‬عليها‮ ‬القانون
* نبيل الزريقي -عضو نقابة الصحفيين اليمنيين- تحدث قائلاً: استهداف الصحفيين جريمة يعاقب عليها القانون وتجرمها كل المواثيق والأعراف، وما تقوم به إسرائيل من استهداف متعمد للصحفيين ووسائل الإعلام العاملة في فلسطين وقطاع غزة هدفه إسكات صوت الحقيقة ومنع وصولها إلى العالم وإرهاب الصحفيين حتى لا يتم نقل صور المجازر وحرب الإبادة التي ترتكبها في قطاع غزة.. وما حصل مع الزميل الصحفي وائل الدحدوح الذي خسر عائلته وآخرهم نجله الصحفي حمزة الدحدوح وما تحمَّله من ألم في سبيل كلمة حرة ونقل الحقيقة بكل تفاصيلها دليل على هذا التوحش‮ ‬والإرهاب‮ ‬الذي‮ ‬أذهل‮ ‬العالم‮ ‬العاجز‮ ‬حتى‮ ‬الآن‮ ‬عن‮ ‬وقف‮ ‬النار‮ ‬وإدخال‮ ‬المساعدات‮ ‬لملايين‮ ‬المحاصَرين‮ ‬الذين‮ ‬يموتون‮ ‬بالعشرات‮ ‬كل‮ ‬يوم‮ ‬أمام‮ ‬صمت‮ ‬دولي‮ ‬مُخْزٍ‮..‬
119 شهيداً من الوسط الصحفي هو عدد مهول لم يشهد مثله في أي حرب سابقة وهو ما يؤكد أن اسرائيل تتعمد قتل الصحفيين، الأمر الذي أثار الكثير من المنظمات الحقوقية والنقابات والاتحادات الصحفية في مختلف الدول التي دانت هذا الإجرام المتعمد، مطالبين بمعاقبة مرتكبيها..
ونحن كإعلاميين لا نكتفي بعبارات الإدانة والشجب لهذه الجرائم التي تستهدف زملاء المهنة وندعو الاتحاد الدولي إلى التحرك بَدْءاً بشطب عضوية الاتحاد الإسرائيلي من عضوية الاتحاد الدولي والتحرك لتحريك دعوات قضائية أمام المحاكم المختلفة من أجل محاسبة إسرائيل على جرائمها‮ ‬المخالفة‮ ‬للقانون‮ ‬وما‮ ‬تشنه‮ ‬من‮ ‬حرب‮ ‬إبادة‮ ‬على‮ ‬الشعب‮ ‬الفلسطيني‮..‬
الإدانات‮ ‬وبيانات‮ ‬الاستنكار‮ ‬لا‮ ‬تكفي‮ ‬ولن‮ ‬يكون‮ ‬لها‮ ‬أي‮ ‬أثر‮ ‬على‮ ‬إسرائيل‮ ‬التي‮ ‬ترى‮ ‬نفسها‮ ‬فوق‮ ‬القانون‮ ‬ومن‮ ‬حقها‮ ‬أن‮ ‬تعمل‮ ‬ما‮ ‬تريد‮ ‬دون‮ ‬حسيب‮ ‬أو‮ ‬رقيب‮..‬
تعازينا القلبية للوسط الصحفي والإعلامي المقاوم في فلسطين ولبنان، ولكل أسر الشهداء في غزة والضفة الذين دفعوا حياتهم ثمناً للحرية ودفاعاً عن الحق والحقوق المشروعة.. ولا عزاء لممارسي الصمت وكَمّ الافواه، فيما يسقط كل يوم عشرات الأطفال والنساء..

إسرائيل‮ ‬تمنع‮ ‬وصول‮ ‬الأخبار‮ ‬من‮ ‬غزة‮!‬
‮* ‬أكد‮ ‬تيم‮ ‬داوسون،‮ ‬نائب‮ ‬الأمين‮ ‬العام‮ ‬للاتحاد‮ ‬الدولي‮ ‬للصحفيين،‮ ‬أن‮ ‬استهداف‮ ‬الصحفيين‮ ‬عَمْداً‮ ‬يُعد‮ ‬انتهاكاً‮ ‬للقانون‮ ‬الدولي‮ ‬وجريمة‮ ‬حرب‮..‬
وقال‮ : "‬بموجب‮ ‬القانون‮ ‬الدولي،‮ ‬يجب‮ ‬على‮ ‬القوات‮ ‬المسلحة‮ ‬أن‮ ‬تعتبر‮ ‬الصحفيين‮ ‬مدنيين‮ ‬وأن‮ ‬تضمن‮ ‬سلامتهم‮.. ‬ومن‮ ‬الواضح‮ ‬أن‮ ‬استهداف‮ ‬الصحفيين‮ ‬عَمْداً‮ ‬يُعد‮ ‬انتهاكاً‮ ‬للقانون‮ ‬الدولي‮ ‬وجريمة‮ ‬حرب‮"..‬
وذكر داوسون أن غزة تحولت إلى "مدينة أشباح" نتيجة الهجمات الإسرائيلية المستمرة، وأن الناس يحاولون البقاء على قيد الحياة دون توفّر الظروف الإنسانية الأساسية، وأن العاملين في مجال الإعلام الذين يتعرضون للهجمات الإسرائيلية كل يوم تقريباً، هم من أكبر ضحايا المأساة‮ ‬الحاصلة‮ ‬في‮ ‬القطاع‮.‬
ووصف داوسون عدد الصحفيين الذين قُتلوا في قطاع غزة بأنه "فظيع ومفجع"، مضيفاً: أن "عدد القتلى في غزة تجاوز 20 ألفاً.. وبحسب مصادر محلية فإن عدد الصحفيين الذين فقدوا أرواحهم في المنطقة بلغ 103.. ووفقاً لإحصاءات الاتحاد الدولي للصحفيين، فإن العدد هو 63 أو ربما‮ ‬أكثر‮".‬
وقال داوسون إن 7 إلى 8٪ من الصحفيين الموجودين في المنطقة فقدوا حياتهم، وأن بعض الصحفيين فقدوا جميع أفراد عائلاتهم تقريباً، مبيّناً أن هذه الأرقام تكاد تكون غير مسبوقة بالمقارنة مع عدد الصحفيين في غزة..
وفي معرض تعليقه على ادّعاءات إسرائيل بأنها لا تستهدف الصحفيين عَمْداً، قال داوسون: "الصحفيون في غزة الذين تحدثت إليهم يعتقدون بوضوح أنهم مُستهدفون.. وبالنظر إلى المعدل المرتفع لوفيات الصحفيين، فمن الصعب الاعتقاد بأنهم غير مستهدفين عَمْداً"..
‮- "‬إسرائيل‮ ‬تفعل‮ ‬كل‮ ‬ما‮ ‬بوسعها‮ ‬لمنع‮ ‬وصول‮ ‬الأخبار‮ ‬من‮ ‬غزة‮"..‬
وشدد‮ ‬داوسون‮ ‬على‮ ‬أن‮ ‬إسرائيل‮ ‬ارتكبت‮ ‬العديد‮ ‬من‮ ‬جرائم‮ ‬الحرب‮ ‬في‮ ‬غزة‮ ‬منذ‮ ‬7‮ ‬أكتوبر‮..‬
وتابع قائلاً: "من الواضح أن وضع الجميع في غزة مزرٍ، فالطعام والماء والوقود والمأوى يكاد يكون غير موجود.. لقد نزح الجميع تقريباً.. ووفقاً للقانون الدولي، يجب على القوات المسلحة أن تعتبر الصحفيين مدنيين، وأن تضمن سلامتهم، واستهدافهم يُعد جريمة حرب.. ويجب أن تُساءل‮ ‬الحكومة‮ ‬الإسرائيلية‮ ‬عن‮ ‬الغرض‮ ‬من‮ ‬هذه‮ ‬الأعمال‮ ‬ولماذا‮ ‬يتم‮ ‬استهداف‮ ‬الصحفيين‮"‬؟‮!‬
وأكد‮ ‬داوسون‮ ‬أن‮ ‬قطع‮ ‬التيار‮ ‬الكهربائي‮ ‬والاتصالات‮ ‬في‮ ‬غزة،‮ ‬نُفّذ‮ ‬بهدف‮ ‬منع‮ ‬تدفق‮ ‬الأخبار‮ ‬من‮ ‬القطاع‮..‬
وأردف: "هناك انقطاع مستمر في الاتصالات بالقطاع، وقد قُتل العديد من الصحفيين الفلسطينيين خلال الهجمات الإسرائيلية، وينقل الصحفيون في غزة الأخبار بقدر ضئيل من الإمكانات، وإسرائيل تفعل كل شيء لمنع وصول الأخبار من غزة"..
ولفت‮ ‬إلى‮ ‬أن‮ ‬مقتل‮ ‬الصحفيين‮ ‬يؤثر‮ ‬بشكل‮ ‬مباشر‮ ‬على‮ ‬حرية‮ ‬الصحافة،‮ ‬وأن‮ ‬الاتحاد‮ ‬الدولي‮ ‬للصحفيين‮ ‬يدعم‮ ‬كافة‮ ‬الجهود‮ ‬الرامية‮ ‬إلى‮ ‬ضمان‮ ‬سلامة‮ ‬الصحفيين‮ ‬في‮ ‬غزة‮ ‬وقدرتهم‮ ‬على‮ ‬القيام‮ ‬بواجباتهم‮..‬
وأضاف: "يعمل الاتحاد الدولي للصحفيين مع اتحاد الصحفيين الفلسطينيين لضمان عدم انقطاع تدفق الأخبار من غزة.. ونحن نعلم أن جهودنا أنقذت حياة الصحفيين في القطاع، لكننا رغم ذلك ندعو الجميع إلى الكفاح من أجل أن يتمكن الصحفيون من البقاء على قيد الحياة والاستمرار في‮ ‬عملهم‮".‬
وذكر داوسون أن الاتحاد الدولي للصحفيين تقدّم بطلب إلى المحكمة الجنائية الدولية بشأن المواطنة الأمريكية الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة التي قتلها الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة عام 2022م.
وأردف‮: "‬أنا‮ "‬كصحفي،‮ ‬أدعو‮ ‬المحكمة‮ ‬الجنائية‮ ‬الدولية‮ ‬إلى‮ ‬تسريع‮ ‬التحقيق‮ ‬في‮ ‬مقتل‮ ‬زملائنا‮ ‬الصحفيين‮ ‬الفلسطينيين‮.. ‬وآمل‮ ‬أن‮ ‬تبدأ‮ ‬تحقيقاً‮ ‬شاملاً‮ ‬في‮ ‬مقتل‮ ‬العديد‮ ‬من‮ ‬الصحفيين‮ ‬في‮ ‬غزة‮"..‬
وقال أيضاً: "المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية كريم خان، زار الضفة الغربية مؤخراً وأكد لاتحاد الصحفيين الفلسطينيين أن التحقيق جارٍ حول مقتل شيرين أبو عاقلة.. أعتقد أن هذا التطور سوف يسلط الضوء على ما يحدث في غزة اليوم"..
وأشار‮ ‬إلى‮ ‬أن‮ ‬التحقيق‮ ‬الذي‮ ‬يجري‮ ‬في‮ ‬المحكمة‮ ‬الجنائية‮ ‬حول‮ ‬مقتل‮ ‬الصحفيين‮ ‬الفلسطينيين،‮ ‬يمثّل‮ ‬عتبة‮ ‬مهمة‮ ‬في‮ ‬بناء‮ ‬الثقة‮ ‬في‮ ‬القانون‮..‬
وأضاف: "لا أعرف مدى إمكانية جمع الأدلة اللازمة لمحاسبة المجرمين وإجراء التحقيقات والمحاكمات الجنائية بشكل صحيح في خضم هذه الأحداث، لكنني أعتقد أن من الأهمية بمكان أن يثق الشعب الفلسطيني بالقانون الدولي بشكل عام".
والأحد‮ ‬الماضي،‮ ‬أعلن‮ ‬المكتب‮ ‬الإعلامي‮ ‬الحكومي‮ ‬في‮ ‬قطاع‮ ‬غزة،‮ ‬مقتل‮ ‬صحفيين‮ ‬فلسطينيين‮ ‬اثنين‮ ‬في‮ ‬قصف‮ ‬إسرائيلي‮ ‬شمالي‮ ‬القطاع،‮ ‬ما‮ ‬يرفع‮ ‬عدد‮ ‬الصحفيين‮ ‬القتلى‮ ‬منذ‮ ‬بداية‮ ‬الحرب‮ ‬الإسرائيلية‮ ‬إلى‮ ‬103‮.‬
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "الأخبار والتقارير"

عناوين أخرى

الافتتاحية
المستقبل للوحدة
بقلم / صادق بن امين أبو راس- رئيس المؤتمر الشعبي العام

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
الوحدة اليمنية بين  التحدي والمأمول
د. عبدالعزيز محمد الشعيبي

عِزَّة اليمن بوحدته واستقراره
هايدي مهدي*

في ذكرى 22 مايو
د. أبو بكر القربي

مقاربة الوحدة وواحدية الثورة اليمنية ووحدة المصير المُشترَك
أ.د. أحمد مطهر عقبات*

34 عاماً من عمر الوحدة.. ثرثرات من قلب الحدث
يحيى العراسي

إلى قادة الأطراف الأربعة
يحيى حسين العرشي*

مُتلاحمون مهما كان
علي حسن شعثان*

الوحدة اليمنية رهان لا يعرف الخسارة
د. طه حسين الهمداني

الوحدة.. المُفترَى عليها..!!
د. عبدالوهاب الروحاني

الوحدة اليمنية قدر ومصير
عبدالسلام الدباء

حلم شعب
د. محمد عبدالجبار المعلمي

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2024 لـ(الميثاق نت)