موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


إحباط محاولة تهريب أدوية في صنعاء - جرائم العدوان في مثل هذا اليوم 24 فبراير - ارتفاع حصيلة الشهداء في غزة إلى 29606 - الاحتلال يدمر منزل ياسر عرفات في غزة - مسيرة مليونية بصنعاء دعماً وإسناداً لفلسطين - الدكتوراه للسقاف من كلية الشريعة والقانون جامعة صنعاء - فتح طريق "صنعاء - صرواح - مأرب" - لماذا عجزت حكومة عدن عن تحسين معيشة المواطنين بعد هذه السنوات من الارتهان للعدوان؟! - احتفاءً بيومها العالمي.. العدالة الاجتماعية مبدأ أساسي لبناء الدولة المدنية الحديثة - ارتفاع عدد الشهداء في غزة إلى 29410 -
مقالات
الميثاق نت -

الإثنين, 27-نوفمبر-2023
د. عبدالوهاب الروحاني -
إصرار المقاومة الوطنية الفلسطينية على انتزاع حق شعبها في الانتصار للحرية والحياة.. مواجهتها الاسطورية لحرب الابادة الجماعية، التي يقودها جيش الاحتلال ضد غزة غيرت قواعد اللعبة في تشكيل الرأي العام العالمي .. وكشفت حقائق جديدة عن واقع ووحشية العدو ومن يقف خلفه ممن يسمون بالعالم الحر.

 من هناك من بلد نيلسون مانديلا رمز الحرية والنضال .. جنوب أفريقيا، الوطن الذي عانى من القتل والاضطهاد ونظام الابارتهايد لحوالي خمسين عاما حَمّلَ رئيس جنوب أفريقيا "ماتاميلا سيريل رامافوزا" فريقه القانوني وثائق المحارق الصهيونية وذهب لمحكمة العدل الدولية لمقاضاة اسرائيل على جرائمها في حق الفلسطينيين.. ثم صوت مجلس نوابه بالإجماع على قطع العلاقة مع دولة الكيان الصهيوني.

 بوليفيا، احدى دول امريكا اللاتينية.. الدولة التي تبعد عن غزة اكثر من 12 الف كيلو متر اتخذت اقوى وأول موقف في مواجهة "الحرب غير المتكافئة والجرائم ضد الانسانية" التي ترتكبها اسرائيل في غزة، فقطعت علاقاتها فوراً وبصورة نهائية مع اسرائيل.

في كولومبيا، جوستابو بيترو، رئيس الدولة البعيدة جدا عن غزة طرد السفير الاسرائيلي، ورفع شعبه العلم الفلسطيني على مبنى السفارة الاسرائيلية في بوغوتا، وقال:

* ان اسرائيل تضطهد الفلسطينيين كما كان النازيون يضطهدون اليهود.

* ان الشعوب الديمقراطية لا يمكنها السماح للنازية بإعادة ترسيخ نفسها في السياسة الدولية".

 

عالم تسكنه الإنسانية

 رؤساء وشعوب امريكا اللاتينية؛ نيكولاس مادورو الرئيس الفنزويلي يقول لإسرائيل " أنتم تقودون حرباً دينية قذرة" .. هندوراس، وتشيلي، وشعب ايرلندا، وشعوب وحكومات تشاد، وتركيا، وجيبوتي وجزر القمر، واندونيسيا، وماليزيا، بعضها صغيرة في حجمها، لكنها بدت كبيرة في مواقفها رفضاً للعربدة الاسرائيليةضد شعب بريئ وأعزل يعاني من حصار وقتل وتهجير منذ 75 عاماً.

شيوخ في الكونجرس الأمريكي يرفعون أياديهم ملطخة بالدماء في وجه بلنكن ويقولون له يداك ملطخة بدماء اطفال ونساء غزة، قتلتم 3500 طفل خلال 20 يوما من حرب الابادة في غزة.. ليصل العدد الى ضعفه بعد 48 يوما.

ديفرز جيل، محام فرنسي شهير يقول للفلسطينيين:"اننا شهدنا كل ما يحدث لكم، ونقول لكم: لديكم الآن جيش من المحامين" .. ديفرز اعلن مع 300 من المحامين الترافع ضد إسرائيل أمام المحكمة الجنائية الدولية بسبب جرائم "الإبادة الجماعية" التي ترتكبها في قطاع غزة.

ثلاث حقائق

المقاومة التي تصنع المعجزات في غزة البطلة غيرت قواعد اللعبة وكشفت للعالم ثلات حقائق:

* الاولى: ان فلسطين حقيقة قائمة وستنتصر حتماً.

* الثانية:اسرئيل كيان ارهابي نازي مهزوم لا محالة.

* الثالثة: إن حقوق الانسان كذبة كبرى كشفتها حرب الابادة التي تشارك فيها دول الغرب، التي تدعي حمايتها لحقوق الانسان.

 

بدأ الكيان الاسرائيلي حربه بثلاثة اهداف:

* تحرير الرهائن.

* كشف وتدمير الأنفاق

* القضاء على حماس.

وتبخرت اهداف حربهم التدميرية المجنونة؛ فلم يحرروا رهينة، بل قتلوا بعضهم بقصف طائراتهم، ولم يكشفوا نفقا بل كشفتهم الانفاق ودمرت آلياتهم ومعداتهم وقتلت جنودهم، كما ولم يطالوا احدا من قادة الحركة ورجالاتها.. وكل ما فعلوه خلال 48 يوما هو قتل اكثر من 14 الف مواطن فلسطيني بريىء بينهم اكثر من 6 آلاف طفل وحوالي 4500 امرأة.

أقل ما يمكن ان يقال عن الحرب ضد غزة انها حرب ابادة جماعية لم يسبق لها في التاريخ مثيل.

 

 
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مقالات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
في ذكرى رحيله.. المتوكل.. المناضل الإنسان
بقلم/ صادق بن أمين أبوراس- رئيس المؤتمر الشعبي العام:

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
أخلاقيات الجيش "الأكثر أخلاقية" !!
د.عبدالوهاب الروحاني

من أجل بِناء دولة مدنية ومُواطَنة مُتساويَة
د. طه حسين الهمداني

جيل اليمن القائم.. القادم
أنور العنسي

فن التعامل مع الصعوبات وتحقيق النجاح
عبدالسلام الدباء

مَوْتُ الضمير الإنساني
د. فاطمة بخيت

الشهيد الصَمَّاد: مهندس التوافقات
الشيخ/ عبدالمنان السنبلي

التصنيف بالتصنيف
أحمد الزبيري

عناية كل العميان!
عبدالرحمن بجاش

ابـــن الجـــــاوي
حسن عبدالوارث*

العصيدة الأمريكية!
عبدالملك سام

" المثلية " في البنتاجون والتطبيع!!
مطهر الأشموري

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2024 لـ(الميثاق نت)