موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


الاحتلال يدمر منزل ياسر عرفات في غزة - مسيرة مليونية بصنعاء دعماً وإسناداً لفلسطين - فتح طريق "صنعاء - صرواح - مأرب" - لماذا عجزت حكومة عدن عن تحسين معيشة المواطنين بعد هذه السنوات من الارتهان للعدوان؟! - احتفاءً بيومها العالمي.. العدالة الاجتماعية مبدأ أساسي لبناء الدولة المدنية الحديثة - ارتفاع عدد الشهداء في غزة إلى 29410 - جرائم العدوان في مثل هذا اليوم 22 فبراير - 4 غارات أمريكية بريطانية على الحديدة - تبدأ غداً.. موعد صيام الأيام البيض "الشعبانية" لهذا العام - النواب يناقش مواضيع تتصل بأداء وزارة الصناعة والتجارة -
مقالات
الميثاق نت -

الإثنين, 28-نوفمبر-2022
نجيب‮ ‬شجاع‮ ‬الدين‬‬‬‬ -
ساهمت‮ ‬عدة‮ ‬عوامل‮ ‬من‮ ‬بينها‮ ‬الحرب‮ ‬على‮ ‬البلاد‮ ‬في‮ ‬انتشار‮ ‬المحطات‮ ‬الإذاعية‮ ‬المحلية‮..‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
رغم‮ ‬تجاوزها‮ ‬الـ26‮ ‬محطة‮ ‬في‮ ‬صنعاء‮ ‬فقط‮ ‬فإن‮ ‬أثير‮ (‬fm‮) ‬ميداناً‮ ‬للفوضى‮ ‬وعشوائية‮ ‬الاداء‮ ‬الإعلامي‮ ‬المتجه‮ ‬نحو‮ ‬الترفيه‮ ‬إلى‮ ‬درجة‮ ‬تبعث‮ ‬على‮ ‬الانزعاج‮ ‬والاستياء‮.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
من‮ ‬المعروف‮ ‬أو‮ ‬المفترض‮ ‬أن‮ ‬المحطات‮ ‬تعرف‮ ‬جمهورها‮ ‬وتعرف‮ ‬ما‮ ‬الذي‮ ‬يريده‮ .‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
عليها‮ ‬أيضاً‮ ‬أن‮ ‬تدرك‮ ‬جيداً‮ ‬كيف‮ ‬تخاطبه‮ ‬وكيف‮ ‬تصل‮ ‬إليه‮.. ‬لتبقى‮ ‬اختياره‮ ‬المفضل‮ ‬طالما‮ ‬أن‮ ‬الأمر‮ ‬قائم‮ ‬على‮ ‬المنافسة‮ ‬والتنافس‮ ‬على‮ ‬اجتذاب‮ ‬أكبر‮ ‬قدر‮ ‬ممكن‮ ‬من‮ ‬المستمعين‮ ‬والمعلنين‮ .‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
ثمة محطة تعد نفسها متميزة عن غيرها بمذيع لبناني يحدث جمهور صنعاء بلسان ولهجة الضاحية الجنوبية يعيّط أي - يصيح- عبر الهواء " كرما لعيونكم أهديكم هالغنية " " برات البيت عامل لي عنتر" " هنيت لك" !!.
تنام‮ ‬المحطات‮ ‬متأخراً‮ ‬على‮ ‬أنغام‮ ‬منتصف‮ ‬القرن‮ ‬الماضي‮ ‬وما‮ ‬بعده‮ ‬بصوت‮ ‬أم‮ ‬كلثوم‮.. ‬مياده‮.. ‬نجاة‮.. ‬ماجدة‮.. ‬الخ،‮ ‬وتستيقظ‮ ‬مبكرا‮ ‬لتصدح‮ ‬بغناء‮ ‬فيروز‮ ..‬صباح‮ ‬ووردة‮ ..‬الخ‮ ..‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
لعله‮ ‬اختيار‮ ‬موفق‮ ‬نوعاً‮ ‬ما‮ ‬لكنه‮ ‬مع‮ ‬التكرار‮ ‬كل‮ ‬صباح‮ ‬يبعث‮ ‬على‮ ‬التساؤل‮ ‬ألا‮ ‬يوجد‮ ‬فنان‮ ‬أو‮ ‬شاعر‮ ‬غنائي‮ ‬يمني‮ ‬قال‮ ‬في‮ ‬حياته‮ ‬صباح‮ ‬الخير‮ ‬أو‮ ‬تصلح‮ ‬غنائياته‮ ‬لأجواء‮ ‬الصباح‮ ‬التي‮ ‬نعيشها‮ ‬؟‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
ماذا‮ ‬عن‮ ‬أحمد‮ ‬فتحي‮ ‬صاحب‮ "‬عاشق‮ ‬من‮ ‬الصبح‮ " ‬؟‮ ‬وماذا‮ ‬عن‮ ‬الرائع‮ ‬أيوب‮ ‬طارش‮ ‬مثلاً‮ ‬لم‮ ‬يستبدل‮ ‬بديانا‮ ‬حداد‮ ‬وجوليا‮ ‬بطرس‮ ‬؟‮!‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
لا‮ ‬يوجد‮ ‬إعلام‮ ‬لوجه‮ ‬الله‮ ‬كما‮ ‬يقال‮ ‬ومهما‮ ‬كان‮ ‬لونه‮ ‬ترفيهياً‮ ..‬مجتمعياً‮ ..‬توعوياً‮.. ‬الخ،‮ ‬ففي‮ ‬الأخير‮ ‬الهدف‮ ‬تجاري‮ ‬بحت‮.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
ثمة‮ ‬لونان‮ ‬يحكمان‮ ‬ويتحكمان‮ ‬بمسار‮ ‬أثير‮ ‬أغلب‮ ‬محطاتنا‮ (‬أغانٍ‮- ‬زوامل‮) .‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
24‮ ‬ساعة‮ ‬يظل‮ ‬المستمع‮ ‬يتنقل‮ ‬بين‮ ‬تردداتهما‮ ‬حتى‮ ‬يصل‮ ‬إلى‮ ‬قناعة‮ ‬إصرار‮ ‬المتزاحمين‮ ‬على‮ ‬ترددات‮ (‬fm‮) ‬ان‮ ‬ينكدوا‮ ‬عليه‮ ‬معيشته‮ .‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
بالنسبة للزوامل.. يفضلها البعض ويستنكر الاستماع لغيرها، أما البقية وهم كثر اثبتت التجارب اختيارهم لها في حالتين فقط " اذا كان لديك مشاكل، وفي طرق السير اذا كنت تواجه صعوبة في تجاوز المطبات بنجاح أو تجاوزت إشارة المرور" !!
بالنسبة للأغاني الواضح انها تستهدف وتستهوي جمهور الثلاثين سنة وما فوق، والواضح أن المحطات الغنائية على كثرتها لم تؤدّ الى تحسين وتطوير الاغنية اليمنية الشعبية بل ساهمت في استهلاكها واستنفادها بطريقة مملة وبشعة !
مازلنا‮ ‬عند‮ ‬اسطوانة‮ ‬جيل‮ ‬الفنانين‮ ‬الأول‮ - ‬السنيدار‮ ..‬الآنسي‮.. ‬السمة‮ - ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
ندور‮ ‬ونعود‮ ‬إلى‮ ‬بداياتهم‮ ‬رغم‮ ‬تعدد‮ ‬الاصوات‮ ‬واليد‮ ‬الممسكة‮ ‬للعود‮ " ‬يا‮ ‬لاقي‮ ‬الضائعة‮ ‬وصبر‮ ‬الحجر‮ ‬والسايلة‮ " !!‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
تلجأ المحطات الإذاعية الى أغانٍ جاهزة معلبة لم يكلفها انتاجها فلس واحد وتعج بها مواقع الانترنت حيث تقدمها للمستمع كما هي - فنان يغني في عرس شخص ما اسمه يوسف ينادي كل دقيقة صديقاً له يا إبراااااهيم " !!
لم‮ ‬نسمع‮ ‬أن‮ ‬محطة‮ ‬إذاعية‮ ‬قامت‮ ‬باستضافة‮ ‬فنان‮ ‬معين‮ ‬أو‮ ‬عملت‮ ‬على‮ ‬تقديم‮ ‬أغانٍ‮ ‬حصرية‮ ‬لمستمعيها‮ ‬حتى‮ ‬ولو‮ ‬تسجيل‮ ‬من‮ ‬عرس‮ " ‬يا‮ ‬إبرااااهيم‮ " .‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
لم‮ ‬تبادر‮ ‬اي‮ ‬محطة‮ ‬لتسجيل‮ ‬اغانٍ‮ ‬جديدة‮ ‬لفنانين‮ ‬جدد‮ ‬أو‮ ‬تكفلت‮ ‬عبر‮ ‬برنامج‮ ‬ما‮ ‬على‮ ‬اكتشاف‮ ‬مواهب‮ ‬غنائية‮ ‬جديدة‮ ‬واعدة‮ .‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
أخيراً .. يمنع القانون الاعلان عن أي طبيب ونشاطه باعتبارها مهنة إنسانية وليست تجارية باستثناء الاجهزة الطبية أما اليوم تقول اعلانات المحطات هذا الدكتور ما بعده إلا العافية.. وَيلَّه يا مرة نسير نقلع اللوزتين.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مقالات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
في ذكرى رحيله.. المتوكل.. المناضل الإنسان
بقلم/ صادق بن أمين أبوراس- رئيس المؤتمر الشعبي العام:

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
أخلاقيات الجيش "الأكثر أخلاقية" !!
د.عبدالوهاب الروحاني

من أجل بِناء دولة مدنية ومُواطَنة مُتساويَة
د. طه حسين الهمداني

جيل اليمن القائم.. القادم
أنور العنسي

فن التعامل مع الصعوبات وتحقيق النجاح
عبدالسلام الدباء

مَوْتُ الضمير الإنساني
د. فاطمة بخيت

الشهيد الصَمَّاد: مهندس التوافقات
الشيخ/ عبدالمنان السنبلي

التصنيف بالتصنيف
أحمد الزبيري

عناية كل العميان!
عبدالرحمن بجاش

ابـــن الجـــــاوي
حسن عبدالوارث*

العصيدة الأمريكية!
عبدالملك سام

" المثلية " في البنتاجون والتطبيع!!
مطهر الأشموري

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2024 لـ(الميثاق نت)