موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


الدائرة الإعلامية والكادر الصحفي للمؤتمر يهنئون رئيس المؤتمر بمناسبة حلول عيد الفطر - رئيس المؤتمر يهنىء الشعب اليمني والمؤتمريين بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك - رئيس المؤتمر يهنىء السيد عبدالملك الحوثي بعيد الفطر المبارك - قائد حركة أنصار الله يهنىء رئيس المؤتمر بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك - النواب يدعو لوقف اعتداءات إسرائيل على فلسطين - أمانة العاصمة تؤكد جاهزية 69 حديقة ومتنزه لاستقبال زوار عيد الفطر - ارتفاع حصيلة شهداء العدوان الإسرائيلي إلى 28 شهيداً - طيران العدوان يشن 19 غارة على مأرب - دار الإفتاء: يوم غدٍ الأربعاء هو المتمم لشهر رمضان والخميس أول أيام عيد الفطر المبارك - طيران العدوان يشن 19 غارة على مأرب -
مقالات
الميثاق نت -

الإثنين, 12-أبريل-2021
‮ ‬مطهر‮ ‬تقي -
يشاء الله أن تصاب بلادنا بوباء الكورونا مثل بقية دول وشعوب العالم المسيحية واليهودية والبوذية والإسلامية وحتى الوثنية.. وهو وباء لايختار طائفة او ديناً كما يروج بعض الجهلة أن الكورونا صناعة امريكية صهيونية لايظهر إلا في الاشهر الحرم حتى يُمنع المسلمون من زيارة المساجد والصوم وأداء فريضه الحج... وفي الحقيقة هو وباء أصاب الغرب بمسيحييه وأصاب الشرق ببوذييه وأصاب اليهود بصهاينتهم قبل أن ينتقل الى دول المسلمين بسنتهم وشيعتهم فالسعودية وإيران من أكثر البلدان الإسلامية التى اصابهما هذا الوباء الخبيث وتعلنان عن الاصابات‮ ‬والوفيات‮ ‬بكل‮ ‬شفافية‮.. ‬وتقومان‮ ‬بحملة‮ ‬توعية‮ ‬للمواطنين‮ ‬لتجنب‮ ‬الوباء‮..‬
إنها‮ ‬جائحة‮ ‬وباء‮ ‬عالمية‮ ‬جعلت‮ ‬الغرب‮ ‬قبل‮ ‬غيره‮ ‬يعلن‮ ‬حالة‮ ‬الطوارئ‮ ‬ويخلي‮ ‬مدارسه‮ ‬ومصانعه‮ ‬ومتاجره‮ ‬ومقار‮ ‬اعماله‮ ‬ويخسر‮ ‬التريليونات‮ ‬من‮ ‬الدولارات‮ ‬ليخفف‮ ‬من‮ ‬اصابة‮ ‬شعوبه‮ ‬من‮ ‬هذا‮ ‬الوباء‮ ‬القاتل‮..‬
وحكومة الإنقاذ لدينا كأن مافي البلسة بلس وكأن رئيسها الدكتور بن حبتور الذي خرج من الموت بأعجوبة لم يصب بالكورونا وكأن وزير النقل فيها زكريا الشامي مات كمداً من مأسي شعبه ولم يمت بالكورونا الذي أصاب أفراد عائلته وغيرهم وغيرهم كثير الذين وصلوا إلى المئات والآلاف من الناس في الجمهورية اليمنية واذا لم تجدو الجواب لدى وزير الصحه الدكتور طه المتوكل وطاقم وزارته عن هذا الوباء وانتشاره اسألوا الدكتور قاسم بحيبح وزير الصحة في الطرف الثاني ووكيلة الوزارة المناضلة والصادقة الدكتورة اشراق السباعي عن وضع الكورونا في الجمهورية اليمنية وعن الإحصاءات من الوفيات والاصابات التي تعلن كل يوم أولاً بأول واسألوا كذلك عن وصول حوالي 350 ألف جرعة لقاح ضد الكورونا من احدى منظمات الامم المتحدهةالتي استلمتها الدكتورة اشراق والتي وضعت خطة لبدء التلقيحات في عدن وما جاورها.. وانا هنا أسأل الصديق العزيز والوزير المتميز والمجتهد في عمله الدكتور طه المتوكل:لقد كنت قبل عام وانت تخاطب أعضاء مجلس النواب وتبرئ ذمتك أمام الله وأمام أعضاء المجلس عن مصيبة الوباء الخطير كورونا وتحذر المجلس والحكومة من عدم الاستعداد لمواجهته بالفعل والتوعية واعلنت شعار لاتهويل ولاتهوين في التعامل مع هذا الوباء الخبيث فالكارثة لا يعلم مداها إلا الله.. هذا ماقلته حسب مافهمته واليوم يادكتورنا العزيز لانسمع منك حتى خبراً هيناً او ليناً عن الزائر الخبيث في زيارته الثانية الأكثر خطراً غير التعميم الصادر الى المستشفيات الحكومية التي نجت من قصف الطائرات والتي وصل حال أدائها إلى المستوى المتدني الخطير وكذلك المستشفيات الخاصة التي يحاصرها العدوان... قد تكون ياوزيرنا تعمل بصمت لمقاومة هذا الوباء إلا أن ذلك لا يكفي، نريد منك وانت الرجل الشجاع الصادق أن تضع خطتك ورؤيتك لمقاومة هذا الوباء بالإجراء الصحي حسب الإمكانات الممكنة وكذلك التوعيه الهادئه بين المواطنين بدون تهويل او هلع كوزير صحه مهني يهمه صحة أبناء شعبه لا سياسي يفضل التهوين او اللامبالاة المقصودة(خوفاً من تأثير ذلك على الجبهة الداخليه) خصوصاً والخطورة الكبيرة من لنتشار هذا الوباء وفتكه بالمواطنين اصبحت واضحة وشواهدها في المقابر والمستشفيات والمنازل لا تحصى... لماذا يا دكتور طه لا تكون وزارتك مثل وزارة الدفاع والداخلية في وضوحها وامانتها مع شعبها حين تعلن بشفافية عن عدد شهداء الجبهات العسكرية وعن عدد شهداء قصف الطائرات من المواطنين الابرياء ولم تكتفي بذلك فقط بل ويغطي اعلامها العسكري مراسم تشييع الشهداء بكل وضوح في كل مدينة وقرية فذلك من وجهة نظرها (حسب فهمي) لايعني خلق الهلع والخوف في نفوس الناس لكنه يزيدهم ايماناً بالصمود.. وبالمقابل نريد من وزارة الصحة أن تكون واضحة في اعلانها عن عدد الاصابات والوفيات وتقوم كذلك بالارشادات الوقائيه ة المواطنين من جهلتهم ومتعلميهم وحسب الإمكانات المتاحة.. خصوصاً وهناك من المواطنين الذين فهموا معنى التوكل على الله وان الله لطيف بعباده فهماً خاطئاً وجاهلاً بمقاصد التوكل على الله فالله يحث ويأمر بالاخذ بالأسباب والحيطة وتجنب التهلكة بكل صورها فالنصر في المعارك مرهون بالإعداد والاستعداد بالقوة وتمام الصحة والعافية مرهون بالابتعاد عن الاوساخ والقاذورات والاهتمام بالنظافة والاحتياط من الاصابة بالأوبئة.. خصوصاً وتجنب الاصابة بوباء الكورونا (محل حديثنا) لا يتطلب اجراءات صعبة ومعقدة على المواطنين ولا يتطلب إلا لبس الكمامة او التغطية بالشال على الانف والفم والتباعد بين الناس بمسافة مترين وغسل الايدي وعدم المصافحة وبعد ذلك سينجينا الله سبحانه وتعالى من شر المرض ويلطف بنا من كل سوء
والصمت حسب رأيي المتواضع سيخلق احباطاً لدى الناس ويشعرهم بعدم اكتراث الحكومه في صنعاء بسلامة مواطنيها خصوصا وهم يتابعون موظفي الصحة في عدن يبذلون جهودهم لمكافحة هذا الوباء ويهتمون كذلك بالتوعية الاعلامية لتجنيب المواطنين الاصابة بهذا الوباء.
الرحمه لكل من مات بهذا الوباء الخبيث والشفاء للمصابين في المستشفيات وفي المنازل.. والعون والقوة من الله لوزيري الصحة وموظفي الصحة وكل الأطباء المجاهدين في كل ارض الجمهورية اليمنيه والدعاء الى الله أن يرفع عنا غضبه وينزل علينا رحمته ويجلي الغمة عن شعبنا بوقف‮ ‬الحرب‮ ‬بين‮ ‬الأخوة‮ ‬وبرفع‮ ‬الحصار‮ ‬الجائر‮ ‬الذي‮ ‬يستهدف‮ ‬الشعب‮ ‬بمأكله‮ ‬وعلاجه‮.. ‬والنصر‮ ‬لكل‮ ‬مظلوم‮ ‬في‮ ‬الجمهورية‮ ‬اليمنية‮.‬
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مقالات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
عاش عزيزاً ومات شهيداً
راسل القرشي

الشيخ‮ ‬أمين‮ ‬أبو‮ ‬راس‮ ‬رمز‮ ‬الوطنية‮ ‬التي‮ ‬نفتقدها‮ ‬اليوم
أحمد‮ ‬الزبيري‮ ‬

الفريق‮ ‬الركن‮ ‬يحيى‮ ‬بن‮ ‬محمد‮ ‬الشامي‮.. ‬رجل‮ ‬المواقع‮ ‬والمواقف‮ ‬
الفريق‮/‬جلال‮ ‬الرويشان *

لنكن‮ ‬صرحاء عرب‮ ‬البترول‮ ‬يتآمرون‮ ‬على‮ ‬مصر‮ ‬؟‮!‬
عبدالرحمن‮ ‬بجاش

في‮ ‬تصفيد‮ ‬الشياطين‮ ..!‬
د‮. ‬عبدالرحمن‮ ‬الصعفاني

لنجعل‮ ‬من‮ ‬عبادتنا‮ ‬لله‮ ‬حباً
راسل‮ ‬القرشي‮ ‬

عيد‮ ‬العمال‮ ‬العالمي‮.. ‬ومعاناة‮ ‬عمال‮ ‬اليمن
بقلم‮ /‬عبيد‮ ‬سالم‮ ‬بن‮ ‬ضبيع‮ ❊‬

المهاجرون‮ ‬اليمنيون‮ «‬المفروض‮.. ‬والمرفوض»‮‬
عبدالله‮ ‬الصعفاني

الطريق‮ ‬إلى‮ ‬باب‮ ‬المندب
علي‮ ‬ناصر‮ ‬محمد

إلى‮ ‬أين‮ ‬وصلت‮ ‬معركة‮ ‬مأرب؟
علي‮ ‬ظافر‮ ‬

رمضان‮ ‬شهر‮ ‬عطاء‮ ‬وعمل‮ ‬
محمد‮ ‬صالح‮ ‬حاتم

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2021 لـ(الميثاق نت)