موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


هزاع والبتول يقدمان واجب العزاء في استشهاد الرئيس الإيراني - بيان للمؤتمر الشعبي العام بمناسبة العيد الوطني الـ34 للجمهورية اليمنية - رئيس المؤتمر: الوحدة مرتبطة بالشعب اليمني وتحققت بعد كفاح طويل - الوهباني: المؤتمريون سيظلون في مقدمة المدافعين عن الوحدة - مجيديع: التآمر الخارجي ضد الوحدة جاء بسبب ما حققه هذا المنجز من تحول لليمن واليمنيين - الشريف: الوحدة تتعرض لمخططات تآمرية من قوى إقليمية ودولية معادية لليمن - أمين عام المؤتمر: الشعب اليمني سيُحبِط المؤامرات على وحدته وسينتصر لها - الخطري تهنئ رئيس وقيادات المؤتمر بعيد الوحدة - رئيس المؤتمر يعزي بوفاة المناضل قاسم الوزير ويشيد بمناقبه - لبوزة يهنئ رئيس المؤتمر بالعيد الوطني الـ34 للوحدة اليمنية -
الأخبار والتقارير
الميثاق نت -

الخميس, 25-يوليو-2019
الميثاق نت: -
وقفت قيادات القطاع الشبابي بالمؤتمر الشعبي العام مُمثلاً بدائرة الشباب والطلاب بالأمانة العامة للمؤتمر وتكويناتها القيادية والقاعدية بمختلف فروع ودوائر المؤتمر الشعبي العام بالمحافظات والمديريات وقطاعاتها الطلابية بفروع الجامعات والكليات المختلفة على الإجتماع الذي عُقد بمدينة جدة بالمملكة العربية السعودية بحضور بعض الشخصيات المتواجدة خارج اليمن والذين يدعون بأنهم ممثلين للمؤتمر الأمر الذي جعلنا نستغرب من هذه التصرفات الغير مسؤلة والتي أوصلت البعض لهذه الحالة التي جعلتهم يتصرفوا وكأنهم القيادة الرسمية للمؤتمر والأدهى من ذلك أن يكون ذلك من خارج النطاق الجغرافي الذي أُنشئ فيه حزب اليمن الكبير والذي يمثل غاليية السواد الأعظم من أبناء الشعب اليمني الأمر الذي يبعث على الضحك والشفقة على المنظمين لذلك اللقاء خارج نطاق حدود الدولة وبتمويل ودعم ورعاية خارجية مما يؤكد بأن هناك من يسعى ويخطط لإجتثاث المؤتمر وتقسيمه وتمزيق وحدته التنظيمية خاصة وأنهم يعلموا جيداً بثقل وشعبية وحجم القاعدة الجماهيرية لهذا الحزب العريق الذي كانت نشأته يمنية وليس له أي إرتباطات خارجية وأن فكره ونهجه هي الوسطية والإعتدال وله محبيه ومناصريه على إمتداد البلاد من أقصى الشمال إلى أقصى الجنوب ومن أقصى الشرق إلى أقصى الغرب لدرجة أنهم تناسوا بأن المؤتمر الشعبي العام حزب يمني ومركزه الرئيسي صنعاء عاصمة الجمهورية اليمنية وله نظام داخلي ولوائح تنظم كيفية العمل فيه.

فإن شباب وطلاب المؤتمر الشعبي العام بمختلف تكويناتهم القيادية والقاعدية بفروع مديريات ودوائر ومحافظات الجمهورية وفروع قطاعات الطلاب بالجامعات والكليات المختلفة يدينون ويستنكرون مثل هذه اللقاءات التي تسعى لشق الصف وتمزيق وحدة المؤتمر بهدف إضعاف حزب الأحزاب الجامع الذي ظل وما زال يعمل للوطن وحقق الكثير من الإنجازات التنموية في مختلف المراحل بقيادة القائد المؤسس الشهيد الزعيم علي عبدالله صالح رحمه الله.

كما يندد شباب المؤتمر بهذه الممارسات التي وصلت بالبعض للإستخفاف بقيادات وقواعد المؤتمر العربضة حتى جعلوا من أنفسهم أوصياء على المؤتمر متناسين كل الأطر واللوائح التنظيمية ومتجاوزين لحدودهم إعتقاداً منهم بأن المؤتمر لقمة سهلة الإبتلاع وأنه يمكن السيطرة عليه من خلال لقاءات مدفوعة الأجر لتفريخه وإجتثاثه مثلما حصل لحزب البعث في العراق ولذلك فإن شباب المؤتمر يعلنوا عن تمسكهم وتأييدهم ووقوفهم إلى جانب القيادة الشرعية للمؤتمر الشعبي العام والمتواجدة بالداخل برئاسة الشيخ صادق أمين أبوراس

ويؤكد شباب المؤتمر بأن المؤتمر الشعبي العام كان وسيظل نهجه ديمقراطي ولن يخرج عن الثوابت الوطنية العليا التي نشأ وترعرع عليها ويؤكد شباب المؤتمر بأنهم كانوا ومازالوا في طليعة المدافعين عن الثوابت الوطنية العليا ووحدة الوطن ونظامه الجمهوري المبني على التعددية والنهج الديمقراطي وسيكونوا الصخرة التي تتحطم عليها كل المؤامرات بتكاتفهم وإلى جانبهم مُحبي ومناصري هذا الحزب الرائد وكل شرفاء وأحرار اليمن.

كما يؤكد شباب المؤتمر إلتزامهم بالعمل بالنهج الديمقراطي وبمبادئ الميثاق الوطني ويعلنوا عن رفضهم لكل ما يصدر من قرارات خارج الأطر التنظيمية وكل ما هو مخالف للنظام الداخلي ولوائح الحزب مجددين الدعوة لكافة شباب المؤتمر بمختلف أنحاء اليمن إلى التكاتف والتماسك والوقوف صفاً واحداً خلف قيادة حزبهم الصامدة بالداخل للمحافظة على المؤتمر وإفشال كل المخططات الرامية إلى تقسيمه لمصلحة الغير وعدم التعاطي مع ما يصدر من بيانات أو لقاءات تتم خارج نطاق الجمهورية وتتحدث بإسم المؤتمر إلا ما كان عبر الأطر والقنوات التنظيمية المعروفة.

ويدعو شباب المؤتمر كافة الشخصيات المؤتمرية المتواجدة بالخارج للعودة إلى البلاد إن كانوا فعلاً يهمهم مصلحة وبقاء المؤتمر ويحرصوا على وحدة صفه من التمزق والإنقسام ليكونوا إلى جانب اخوانهم ورفاقهم الصامدين في وجه المؤامرات ويعملوا جنباً إلى جنب بدلاً من الإرتماء بأحضان المتربصين بالمؤتمر وبقياداته.

ويرفض شباب المؤتمر كل المحاولات التي يسعى إليها البعض من خلال إستنساخ مكونات بديله للمكونات التنظيمية المعروفة والمعتمدة في لوائح الحزب وبمسميات جديدة ليس لها وجود في هيكل الحزب كونها لا تصب في مصلحته بقدرما تساعد على تفريخه وإيجاد الخلافات بين كوادره.

كما يدعو شباب المؤتمر جميع المؤتمريون قيادات وقواعد بالإلتزام بالعمل وفق اللوائح التنظيمية المعتمدة ورفضهم لأي تجاوزات أو مخالفات لا تتوافق مع النظام الداخلي وما نصت عليه اللوائح الرسمية والله الموفق.

صـــادر عن دائرة الشباب والطلاب بالأمانة العامة للمؤتمر الشعبي العام وتكويناتها القيادية والقاعدية بفروع المحافظات والجامعات
صنعاء - الخميس الموافق 25 / 7 / 2019م

أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "الأخبار والتقارير"

عناوين أخرى

الافتتاحية
المستقبل للوحدة
بقلم / صادق بن امين أبو راس- رئيس المؤتمر الشعبي العام

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
الوحدة اليمنية بين  التحدي والمأمول
د. عبدالعزيز محمد الشعيبي

عِزَّة اليمن بوحدته واستقراره
هايدي مهدي*

في ذكرى 22 مايو
د. أبو بكر القربي

مقاربة الوحدة وواحدية الثورة اليمنية ووحدة المصير المُشترَك
أ.د. أحمد مطهر عقبات*

34 عاماً من عمر الوحدة.. ثرثرات من قلب الحدث
يحيى العراسي

إلى قادة الأطراف الأربعة
يحيى حسين العرشي*

مُتلاحمون مهما كان
علي حسن شعثان*

الوحدة اليمنية رهان لا يعرف الخسارة
د. طه حسين الهمداني

الوحدة.. المُفترَى عليها..!!
د. عبدالوهاب الروحاني

الوحدة اليمنية قدر ومصير
عبدالسلام الدباء

حلم شعب
د. محمد عبدالجبار المعلمي

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2024 لـ(الميثاق نت)