موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


وحدويون من حضرموت لـ"الميثاق": الوحدة أعادت لليمن مكانته بين الأمم - سياسيون وصحفيون:الوحدة اليمنية خلاصة لنضالات اليمنيين الأحرار وحركتهم الوطنية - قراءة في مضامين افتتاحية رئيس المؤتمر في "الميثاق" - سياسيون وأكاديميون لـ "الميثاق": خرافة التقسيم ستسقط.. ووحدة الشعب راسخة - صنعاء.. إحالة 4 متهمين بقضايا فساد إلى النيابة - أول فوج من الحجاج يغادر مطار صنعاء غداً أعلن وزير النقل بحكومة تصريف الاعمال، عبدالو - صنعاء تستهدف 3 سفن ومدمرتين أمريكيتين - مصلحه الجمارك تقيم ورشة عمل حول الشراكة بين المصلحة ووسائل الإعلام الوطنية - ارتفاع حصيلة الشهداء في غزة إلى 35984 - اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى: الإفراج عن 112 أسيراً من الطرف الآخر -
تحقيقات
الإثنين, 07-يناير-2008
الميثاق نت -  عبدالولي‮ ‬المذابي -
بالفعل كان موسم الحج للعام 1428هـ مثالياً كما وصفه الملك عبدالله بن عبدالعزيز خادم الحرمين الشريفين بسبب خلوه من الحوادث والمشاكل، وكان مثالياً أيضاً بالنسبة للحجاج اليمنيين فقد شهد قدراً عالياً من التنظيم والرعاية وحظي بمتابعة مباشرة ومستمرة من قبل وزير‮ ‬الأوقاف‮ ‬القاضي‮ ‬حمود‮ ‬عبدالحميد‮ ‬الهتار‮ ‬ليحصل‮ ‬الحاج‮ ‬اليمني‮ ‬للمرة‮ ‬الأولى‮ ‬على‮ ‬خدمات‮ ‬بهذا‮ ‬المستوى‮ ‬الراقي‮ ‬في‮ ‬السكن‮ ‬والرعاية‮ ‬الطبية‮ ‬والإشراف‮ ‬المباشر‮ ‬على‮ ‬شئونه‮.‬
ولعل أبرز معطيات النجاح لبعثة الحج اليمنية هي تلك اللجان المنبثقة عن البعثة والتي تم توصيف أعمالها بدقة كبيرة بالاعتماد على التجارب السابقة، واخضاع أعمالها للرقابة والتقييم من قبل لجنة متخصصة من القضاء وأعضاء النيابة تحت قيادة الإداري المتميز الدكتور نجيب ناصر العجي وكيل وزارة الأوقاف لقطاع الاستثمار والذي انتهج مع فريقه مبدأ الشفافية والرقابة المستمرة والشاملة من أجل خدمة الحجيج دون تفريق، وأبرز مثال على ذلك هو اخضاع مجموعة التفويج التابعة لوزارة الأوقاف للرقابة والذين يمثلون 25٪ من عدد الحجاج لهذا الموسم، وقد تم تحرير مخالفات بحق الوزارة واتخاذ إجراءات مباشرة لإصلاح بعض الأوضاع وتولى القاضي حمود الهتار الإشراف شخصياً على عملية إعادة فوارق تسكين لنحو 400 حاج قامت الوزارة بتفويجهم وبعد ان أثبتت لجنة المتابعة والتقييم وقوع مخالفات وتم إعادة مبالغ بواقع 300 ريال سعودي لكل حاج، وهي دلالة كافية على حرص الوزارة وبعثة الحج على منع حدوث أي سلبيات وجديتها في الاهتمام بالحاج اليمني، والتمسك بمبدأ الشفافية وعدم الخجل من إصلاح أية اختلالات أو قصور بحق الحجاج حتى لو كان صادراً عن بعض المحسوبين على وزارة الأوقاف.
وبالمثل قام الدكتور نجيب العجي وفريقه المكون من القاضي محمد القاضي والقاضي اسحاق صلاح والدكتور علي اليدومي بالإشراف المباشر على إعادة فوارق تسكين لنحو 299 حاجاً وبواقع 2250 ريال سعودي والزمت الوكالة التي فوجتهم بتسديدها إليهم يداً بيد.
ويشهد للبعثة أنها قامت بحماية الحجاج من أي احتيال في أجور الإقامة بالفنادق أو الخدمات الأخرى وتم تنفيذ برنامج للنزول الميداني للجان المتابعة والتقييم إلى الفنادق والعمارات التي ينزل بها حجاج اليمن للتأكد ميدانياً من حصول كل حاج على المساحة المخصصة له قانوناً والمقدرة 3.5 متر في مكة و4 أمتار في المدينة المنورة والتأكد من أن السكن تتوافر به الشروط الصحية المحددة وعدم بعده عن الحرم بأكثر من 900 متر كحد أقصى، وقد تبين عملياً أن مساكن الحجاج اليمنيين تقع في محيط يتراوح بين 300-700 متر وهي المرة الأولى التي يحظى فيها‮ ‬الحاج‮ ‬اليمني‮ ‬بهذا‮ ‬التميز‮ ‬في‮ ‬السكن‮.‬
ومن خلال النزول الميداني لمندوب الصحيفة مع لجان المتابعة تبين لنا أن اللجان تتشدد في إلزام الوكالات بتقديم كافة الخدمات المتفق عليها للحجاج ولا تتهاون في تحرير مخالفات لأية وكالة تقصر في خدمة الحجاج حتى على مستوى توفير الأكواب السفري بجانب ثلاجات الماء حرصاً‮ ‬على‮ ‬عدم‮ ‬انتقال‮ ‬أمراض‮ ‬معدية‮ ‬بين‮ ‬الحجاج‮.‬

البعثة‮ ‬الطبية
^ على الرغم من الصعوبات الكبيرة التي نتجت عن تقليص عدد الأطباء المرافقين لبعثة الحج من 48 طبيباً إلى 30 طبيباً قدمت البعثة خدمات كبيرة للحجيج اليمنيين وأنشأت خمسة مراكز طبية لخدمة الحجاج في مناطق التجمعات السكنية وزودتها بكافة الأدوية اللازمة ووضعت سيارات الأسعاف‮ ‬تحت‮ ‬الجاهزية‮ ‬لمواجهة‮ ‬أية‮ ‬طوارئ‮..‬
وعملت‮ ‬البعثة‮ ‬بهمة‮ ‬عالية‮ ‬ومناوبة‮ ‬على‮ ‬مدار‮ ‬الساعة‮ ‬تحت‮ ‬قيادة‮ ‬الطبيب‮ ‬الإنسان‮ ‬الدكتور‮ ‬عباس‮ ‬المتوكل‮ ‬وكيل‮ ‬وزارة‮ ‬الصحة‮ ‬الذي‮ ‬اتسم‮ ‬بدماثة‮ ‬أخلاقه‮ ‬ونقل‮ ‬صورة‮ ‬طبية‮ ‬عن‮ ‬الخدمات‮ ‬الطبية‮ ‬في‮ ‬اليمن‮..‬
كما‮ ‬وسعت‮ ‬البعثة‮ ‬خدماتها‮ ‬لتشمل‮ ‬كل‮ ‬المقيمين‮ ‬في‮ ‬محيطها‮ ‬من‮ ‬حجاج‮ ‬الدول‮ ‬العربية‮ ‬والإسلامية،‮ ‬وكانت‮ ‬المستشفيات‮ ‬السعودية‮ ‬تفاجأ‮ ‬بسيارات‮ ‬الاسعاف‮ ‬اليمنية‮ ‬وهي‮ ‬تنقل‮ ‬مرضى‮ ‬من‮ ‬دول‮ ‬أخرى‮.‬
وعلى الرغم من سلبية البعض في التعامل مع البعثة الطبية إلاَّ أن الأخلاق العالية للفريق الطبي تجاوزتها وحققت نجاحاً كبيراً جعل كل الحجاج اليمنيين يشعرون بدفء المعاملة والرعاية المستمرة للجميع وهو الدور الذي لم تفهمه بعض الوكالات عندما خاطبت البعثة الطبية رسمياً‮ ‬وطالبتها‮ ‬بتوفير‮ ‬حصتها‮ ‬مما‮ ‬زعمت‮ ‬أنه‮ (‬حصتها‮ ‬من‮ ‬الأدوية‮)!!‬
وبفضل الله لم تقع أية حوادث خلال موسم الحج عدا وقوع نحو 11 حالة وفاة طبيعية بينها حالة واحدة نتيجة حادث خارج المناسك كانت بسبب سقوط أحد الحجاج من باص تابع للبعثة كان قد تعلق به من الخلف، وكانت البعثة الطبية حاضرة عند كل حالةوقامت بعمل كافة الإجراءات اللازمة‮ ‬إلاَّ‮ ‬أن‮ ‬ارادة‮ ‬الله‮ ‬كانت‮ ‬أكبر‮ ‬وكتب‮ ‬لمن‮ ‬توفوا‮ ‬الشهادة‮ ‬ليبعثوا‮ ‬يوم‮ ‬القيامة‮ ‬ملبين‮.‬
كما‮ ‬أسهمت‮ ‬البعثة‮ ‬بالتعاون‮ ‬مع‮ ‬لجنة‮ ‬المتابعة‮ ‬والرقابة‮ ‬في‮ ‬منع‮ ‬توزيع‮ ‬مواد‮ ‬غذائية‮ ‬فاسدة‮ ‬كانت‮ ‬إحدى‮ ‬الوكالات‮ ‬تزمع‮ ‬تزويدها‮ ‬على‮ ‬الحجاج‮ ‬وتم‮ ‬استدعاء‮ ‬الطبيب‮ ‬المختص‮ ‬الذي‮ ‬أكد‮ ‬عدم‮ ‬صلاحيتها‮. ‬

الشفافية
^ عكست اللقاءات الميدانية المباشرة والمفتوحة التي كان يعقدها القاضي الهتار بصورة مستمرة مع الحجاج واعضاء البعثة مدى الثقة التي يتمتع بها الرجل وحرصه على تطبيق مبدأ الشفافية الكاملة والمكاشفة دون تحفظ.. فكان هذا السلوك محل ثناء واشادة من قبل الحجاج ونموذجاً في التعامل احتذى به وكلاء الوزارة فأدى الى ايجاد نوع من الرقابة الذاتية لدى الجميع كان لها ثمارها الايجابية على الرغم من حدوث بعض السلبيات المحسوبة على أشخاص بعينهم يجهل بعضهم آداب مخاطبة القضاة والعلماء وأولياء الأمر، إلاّ أن الوزير أثبت بحق أنه أب للجميع‮ ‬يمتلك‮ ‬من‮ ‬المرونة‮ ‬والقدرة‮ ‬على‮ ‬امتصاص‮ ‬غضب‮ ‬المتحدثين‮ ‬ما‮ ‬يجعله‮ ‬قدوة‮ ‬لموظفيه‮ ‬ومساعديه‮.‬
واعتقد أن خير من تمثل الاقتداء بشخصية الوزير في التعامل الراقي والمسئول هو الدكتور نجيب العجي الذي يختزن خبرات ادارية كبيرة لا تقل عن دماثة أخلاقه ونشاطه الدائم، ونزوله المستمر الى أماكن سكن الحجاج والالتقاء بهم مباشرة وحرصه على ملامسة همومهم ومشاكلهم وطلباتهم‮ ‬وتلبيتها‮ ‬على‮ ‬الفور‮.‬
وتأكيداً على ذلك وجه فريقه باعداد استمارة استبيان ميداني للحجاج من أجل الحصول على تقييم حقيقي للخدمات المقدمة للحجاج وتحديد أوجه القصور والاهمال، في خطوة تؤكد مصادقية الوزارة في تلافي أي قصور وتحسين الأداء مستقبلاً.
وقد علمت أن الدكتور العجي استغل فرصة وجوده في الأراضي المقدسة للإعداد لورشة عمل قريباً هدفها دراسة وتقييم أداء الوزارة والوكالات وتشخيص مواطن النجاح والتعثر وسيشارك فيها مسئولو الوزارة والوكالات وبعض المؤسسات السعودية.

لجنة‮ ‬التنظيم
^ شهد موسم الحج استعداداً وتنظيماً مبكراً من قبل البعثة اليمنية واستكملت كافة الاجراءات القانونية والفنية للحجاج وتدريب اللجان الاشرافية واعداد الوثائق والادبيات والدليل الارشادي وقامت لجنة التنظيم برئاسة العميد محمد رزق الصرمي بوضع كافة الاستعدادات في المنافذ‮ ‬البرية‮ ‬والجوية‮ ‬لاستقبال‮ ‬الحجاج‮ ‬اليمنيين‮ ‬وتسهيل‮ ‬اجراءات‮ ‬دخولهم‮ ‬بالتعاون‮ ‬مع‮ ‬السلطات‮ ‬السعودية‮.‬
وقامت‮ ‬اللجنة‮ ‬بالاشراف‮ ‬المستمر‮ ‬والمباشر‮ ‬على‮ ‬الوكالات‮ ‬والمشرفين‮ ‬والتأكد‮ ‬من‮ ‬مدى‮ ‬التزامهم‮ ‬بواجباتهم‮ ‬تجاه‮ ‬الحجاج‮ ‬في‮ ‬كافة‮ ‬المراحل‮ ‬وكان‮ ‬لها‮ ‬حضور‮ ‬دائم‮ ‬في‮ ‬كافة‮ ‬المناسك‮.‬
وقد تمكنت اللجنة من استعادة قرابة 700 ألف ريال سعودي كفوارق للنقل والمواصلات بين المشاعر المقدسة وخصوصاً في مرحلة التصعيد الى منى بالتعاون مع لجنة النقل والمواصلات وعملت اللجنة كحلقة وصل بين مختلف اللجان وساهمت بفاعلية في انجاز أعمالها وتسهيل مهامها.

النقل‮ ‬والمواصلات
^ لعلها المرة الأولى التي يتم فيها تصعيد الحجاج اليمنيين الى منى بنظام الرد الواحد بعد أن استفادت لجنة النقل والمواصلات برئاسة الدكتور حميد ناصر المطري من التجارب السابقة، وعملت علي تجاوز الاختلالات والاشكالات التي كانت تؤدي الى تأخير الحجاج اليمنيين عن الوصول الى المشاعر المقدسة في الأوقات المناسبة فضلاً عن تكبد الوزارة والوكالات لأعباء مالية اضافية نتيجة استئجار باصات اضافية لعدم قدرة الباصات التي تم التعاقد معها على العودة لنقل بقية الحجاج من مكة المكرمة.
واستطاعت‮ ‬اللجنة‮ ‬أن‮ ‬تحقق‮ ‬نجاحاً‮ ‬ملموساً‮ ‬في‮ ‬مهامها،‮ ‬تجلت‮ ‬مظاهره‮ ‬في‮ ‬حصول‮ ‬الحجاج‮ ‬على‮ ‬خدمة‮ ‬ممتازة‮ ‬مكنتهم‮ ‬من‮ ‬الوصول‮ ‬الى‮ ‬المشاعر‮ ‬المقدسة‮ ‬في‮ ‬الأوقات‮ ‬المناسبة‮.‬

لجنة‮ ‬الافتاء
^ حرص القاضي حمود الهتار على اصطحاب لجنة من العلماء البارزين على اختلاف مذاهبهم وكان لهذا التنوع أثر ايجابي في التأكيد على الاجتهاد الذي ينفع الناس وهو مطلب عام، ولاشك أن الانفتاح على الآراء الأخرى من شأنه خدمة الدين وخدمة المسلمين، وهو الهدف الذي سعت البعثة‮ ‬لتحقيقه‮.‬
وقد تم تشكيل لجان للافتاء من العلماء اليمنيين احداها في الحرم المكي والأخرى في مقر البعثة وقام العلماء بعقد محاضرات دينية في مقرات سكن الحجاج اليمنيين لتوعيتهم بفضائل الحج وأداء المناسك وازالة أي التباس لدى البعض حول المحظورات والواجبات، من خلال اللقاءات المباشرة‮ ‬والنقاشات‮ ‬المفتوحة‮.‬
وكانت لجنة الافتاء من أبرز ا لانجازات والخدمات التي قدمتها اللجنة للحجاج اليمنيين، لما لاقته من ارتياح وثقة لدى الجميع خصوصاً أنها تضم نخبة من علماء اليمن وعلى رأسهم العلامة القدير محمد بن اسماعيل العمراني.

مركز‮ ‬المعلومات
^ كما عرف عنه من الدقة في العمل وفَّر القاضي حمود الهتار وزير الأوقاف كافة الإمكانات لإنشاء مركز معلومات وقاعدة بيانات للحجاج تتضمن كافة التفاصيل المتعلقة بالحجاج ويمكن من خلالها تحديد مكان إقامة الحاج ومن يرافقه وكذا رقم غرفته والجهة التي قامت بتفويجه والمشرف‮ ‬على‮ ‬مجموعته‮ ‬وزملائه‮ ‬في‮ ‬السكن‮ ‬وحركته‮ ‬منذ‮ ‬دخوله‮ ‬حتى‮ ‬خروجه‮.‬
ولا يفوتني هنا أن أسجل شكري للاخوة العاملين في مركز المعلومات مختار سليمان وعلي جردان ومحمد النجار ومجاهد لما أبدوه من تفاعل كبير و تعاون مستمر مع الفريق الإعلامي ا لمرافق لبعثة الحج وكان لهم دور في إيصال الرسائل الإعلامية بنجاح إلى الصحف المحلية، وهو جهد يستحق‮ ‬الثناء‮ ‬نظراً‮ ‬للظروف‮ ‬التقنية‮ ‬المعقدة‮ ‬في‮ ‬مكة‮ ‬المكرمة‮ ‬التي‮ ‬كادت‮ ‬أن‮ ‬تحول‮ ‬دون‮ ‬نجاح‮ ‬التواصل‮ ‬الإعلامي‮ ‬لما‮ ‬واجهه‮ ‬الإعلاميين‮ ‬من‮ ‬صعوبة‮ ‬في‮ ‬إيجاد‮ ‬وسيلة‮ ‬اتصال‮ ‬ووحدة‮ ‬انتزنت‮ ‬في‮ ‬مكة‮ ‬ربما‮ ‬لظروف‮ ‬أمنية‮.‬

غرفة‮ ‬العمليات
^ ربما هي المرة الأولى التي تنشأ فيها غرفة عمليات لمتابعة شئون الحجاج تعمل على مدار الساعة من المقر الرئىسي لبعثة الحج اليمنية فكانت بحق علامة بارزة في تسهيل عملية الاتصال والتواصل بين اللجان المختلفة والجهات المفوجة وكان لعملية التقييم والمتابعة المستمرة لدورها في الاجتماعات الدورية حيث الأثر في تعزيز نشاطها بسبب تلك التوصيات التي طرحت في الاجتماعات لتطوير أدائها وتمكينها من تقديم خدمة أكبر للحجاج إلى جانب اللجان التابعة للبعثة ووكالات الحج، ومن ذلك إقرار تعميم الأرقام المهمة على مقرات إقامة الحجاج وتعزيز تواصلها‮ ‬مع‮ ‬لجنة‮ ‬إرشاد‮ ‬التائهين‮ ‬والابلاغ‮ ‬عن‮ ‬أية‮ ‬حالات‮ ‬مرضية‮ ‬طارئة،‮ ‬والتواصل‮ ‬مع‮ ‬الحجاج‮ ‬لتسجيل‮ ‬شكاواهم‮ ‬وعرضها‮ ‬على‮ ‬اللجان‮ ‬المختصة‮ ‬لمعالجتها‮.‬

للانصاف
^ حرصنا في هذا العدد على أنصاف بعثة الحج اليمنية بما هو لها وفي العدد القادم وحرصاً على المصداقية والشفافية سنتطرق لبعض السلبيات التي رافقت أعمال البعثة وخصوصاً الفوضى التي حدثت في مخيمات منى والمخالفات الكبيرة في التسكين بالمدينة المنورة وبعض الشخصيات والوكالات‮ ‬التي‮ ‬خذلت‮ ‬جهود‮ ‬الوزير‮ ‬النشيط‮ ‬حمود‮ ‬الهتار‮ ‬وسنعززها‮ ‬بالوثائق‮ ‬الدامغة‮ ‬والصور‮ ‬إن‮ ‬شاء‮ ‬الله‮ ‬مع‮ ‬اعتقادنا‮ ‬بأن‮ ‬ذلك‮ ‬لا‮ ‬ينقص‮ ‬من‮ ‬جهود‮ ‬الوزارة‮ ‬بقدر‮ ‬ما‮ ‬يعزز‮ ‬قدرتها‮ ‬على‮ ‬تجاوز‮ ‬السلبيات‮ ‬مستقبلاً‮.‬

المحرر
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "تحقيقات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
المستقبل للوحدة
بقلم / صادق بن امين أبو راس- رئيس المؤتمر الشعبي العام

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
الوزير.. إرث فكري يهم الأجيال ويخدم المجتمع
يحيى نوري

قاسم الوزير.. الكبار لا يرحلون
أحمد الزبيري

الوحدة اليمنية والمرأة
تهاني الاشموري*

الوحدة في مفهوم المنظمات ..!!
د. عبدالوهاب الروحاني

الوحدة اليمنية.. بين مصير وجودها الحتمي والمؤامرات ضدها
إبراهيم الحجاجي

الوحدة منجز عظيم
سعيد مسعود عوض الجريري

وتبقى الوحدة اليمنية الشمعة المضيئة في النفق المظلم
أ.د. محمد حسين النظاري*

شعب واحد
أحمد أحمد الجابر الاكهومي*

مع ذكرى الوحدة اليمنية.. هل نوقف نزيف الدم اليمني؟
المستشار/ جمال عبدالرحمن الحضرمي

الوحدة اليمنية منجز عربي عظيم في زمن التشظّي والانقسام
مبارك حزام العسالي

الوحدة اليمنية.. الماضي والحاضر وآفاق المستقبل ودور الأحزاب
جمال مجلي*

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2024 لـ(الميثاق نت)