موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


بن حبتور يهنىء رئيس المؤتمر بعيد الأضحى - جيش العدو الصهيوني يعترف بمصرع ضابطين واصابة آخرين - القواتِ المسلحةِ اليمنية تنفذ ثلاث عمليات بحرية (نص البيان) - السيد عبدالملك الحوثي يهنئ رئيس المؤتمر بعيد الأضحى - الصحة تدين استهداف المجمع الحكومي وإذاعة ريمة - 37232 شهيداً منذ بدء العدوان على غزة - رغم أضرارها الصحية.. ملابس "الحراج" ملاذ الفقراء - فِعْلٌ شعبي.. يتحدى صُنَّاع المعاناة..هل تنتصر حسن النوايا على سوء الحرب..؟ - النظام السعودي يفرض مزيداٍ من العراقيل على الحجاج اليمنيين بمشاركة مرتزقته - عدوان أمريكي بريطاني جديد على الحديدة -
الأخبار والتقارير
الميثاق نت - عقد بصنعاء اللقاء الموسع الذي جمع أبناء مديرية شرعب الرونة في الدائريتن 53، و54 إستعدادا للحشد الجماهيري المزمع اقامته في الـ24 من الشهر الجاري احتفاء بالذكرى الـ35 لتأسيس المؤتمر الشعبي العام، وذلك بحضور محافظ محافظة تعز الأستاذ عبده الجندي.<br />

السبت, 19-أغسطس-2017
الميثاق نت: -
عقد بصنعاء اللقاء الموسع الذي جمع أبناء مديرية شرعب الرونة في الدائريتن 53، و54 إستعدادا للحشد الجماهيري المزمع اقامته في الـ24 من الشهر الجاري احتفاء بالذكرى الـ35 لتأسيس المؤتمر الشعبي العام، وذلك بحضور محافظ محافظة تعز الأستاذ عبده الجندي.
وألقى رئيس فرع المؤتمر الشعبي العام بمحافظة تعز عضو المجلس السياسي الأعلى الشيخ جابر عبدالله غالب، كلمة هنأ فيها قيادة المؤتمر الشعبي العام ممثلة بفخامة رئيس الجمهورية الأسبق الزعيم علي عبدالله صالح، بمناسبة ذكرى التأسيس، كما بارك لأنباء مديرية شرعب الرونة هذا اللقاء الذي جمع ممثلي الدائرتين الـ 53 ـ 54 لكوادر وأعضاء المؤتمر الشعبي العام.
بدوره ألقى محافظ محافظة تعز الأستاذ عبده الجندي كلمة نقل في مستهلها تحيات الزعيم الرمز رئيس الجمهورية السابق رئيس حزب المؤتمر الشعبي العام إلى كافة أبناء مديرية شرعب الرونة، كما حثهم فيها على مضاعفة الجهود من اجل الاحتشاد ليوم الـ 24 من الشهر الجاري إحياءا للذكرى الـ 35 لانطلاق المؤتمر الشعبي العام.

وقال الجندي إن الاحتشاد يعبر في مضمونه عن قوة وصلابة ومتانة الشعب اليمني العظيم في مواجهة العدوان والتصدي له على الرغم من ضرواته.. مؤكدأ على أن دول العدوان مهما فعلت لن تتمكن من النيل من صمود وثبات الشعب اليمني..

وأضاف بأن الحشد المرتقب يحمل رسائل عدة أهمها رسالة الشعب اليمني إلى الخارج والتي تؤكد على صمود وبسالة أبناءه الذين يعانون أبشع صور العدوان والحصار..

وأشاد رئيس اللجنة المنظمة للحفل عضو اللجنة الفرعية لتنظيم الحشد الدكتور محمد الحميري في كلمته بالحماس والتفاعل الكبير الذي أبداه أبناء المديرية جميعا وفي طليعتهم قيادات وقواعد وأنصار المؤتمر الشعبي العام من أبناء المديرية في أمانة العاصمة الذين انخرطت أعداد كبيرة منهم في اللجان التنسيقية للحشد..

وقال الحميري:" إن مؤشرات لقاء اليوم الذي جرى تنظيمه في ساعات محدودة يؤكد أن ما ستساهم به المديرية قد يبلغ ضعف التقديرات التي أشارت إلى أن عدد المشاركين في الحشد سيبلغ 3500مشارك". وأضاف :" ان هذا اللقاء يأتي للتعبير عن تفاعل وحماس وتقدير قيادة وقواعد المؤتمر وأنصار المؤتمر الموجودين معكم في القاعة للقيادة السياسية للمؤتمر ممثلة في الزعيم علي عبدلله صالح رئيس الجمهورية الأسبق رئيس المؤتمر الشعبي العام والأمانة العامة للمؤتمر".

مؤكدا على أن هذا يبعث لهم ولكل قيادات المؤتمر وكافة تكويناته التنظيمية في اللجنة العامة والأمانة العامة والهيئات النيابية والشوروية والوزارية وقيادات المؤتمر على مستوى فروع المؤتمر في المحافظات والجامعات والمديريات والدوائر والمراكز التنظيمية والهيئات التنفيذية وقيادات السلطة المحلية وكافة اللجان الخاصة بالحشد بالتهنئة بهذه المناسبة الذكرى الـ "35" لتآسيس المؤتمر وبكل الشكر والتقدير على الجهود التي بذلوها من اجل الاعداد لمهرجان الـ 24 من اغسطس..، مشيرا الى أهمية هذا العمل وتميزه بما يستحق أكثر من مجرد الشكر والتقدير وتجاوزه إلى تحميلهم وايلائهم الثقة غير المحدودة للعبور باليمن إلى المستقبل الآمن والمنشود من الاستقرار والتنمية والسلام الدائم الذي يستحقه هذا الشعب العظيم بعد كل هذا العدوان والحصار والدمار الذي تسبب به تحالف العدوان ومرتزقته.

وأكد الحميري بأن تنظيم الحشد في اليمن عموما وعلى مستوى المحافظة والمديرية ومن ذلك هذا اللقاء الموسع لقيادات ووجهاء وشباب المديرية هو عمل طوعي وقد اعتمد على قيادات وقواعد وكوادر وأنصار المؤتمر تحديدا وحصريا. الذين توجه لهم بخالص الحب والشكر والتقدير على جهودهم الاستثنائية في سبيل تنظيمه وعلى رأسهم أعضاء لجنة التنظيم في دائرتي المديرية ذاكرا إياهم بالاسم ومنهم الذين تبرعوا بالدعم المالي والحشد الجماهيري الكبير أمثال الشيخ بجاش محمود نصر وطار أحمد عبدالواسع والشيخ دبوان فرحان وغيرهم من رجال الأعمال والشخصيات الاجتماعية في المديرية الذين اعربوا عن استعدادهم لتقديم كل ما يتطلبه الحشد من دعم مادي وتعاون في الميدان.

وقال اننا نشكر كل قيادات المؤتمر على مستوى المديرية وابنائها سواء في شرعب او المقيمين منهم في صنعاء وامانة العاصمة من تربويين وأكاديميين ونساء ومشائخ وشخصيات اجتماعية وإعلاميين وسياسيين وشعراء وأدباء وفنانيين وعمال ومن مختلف الشرائح على جهودهم في سبيل الاعداد والتحضير للاحتفال بالذكرى الخامسة والثلاثين لتأسيس المؤتمر، مشيرا الى ان هذا هو ما يميز المؤتمر الشعبي العام الذي يضم كل ابناء الوطن بمختلف شرائحهم.

مؤكدا آن الاحتفاء بالذكرى الخامسة والثلاثين لتأسيس المؤتمر هو كما اكد على ذلك الزعيم علي عبدالله صالح هو حق سياسي وديمقراطي للمؤتمر الشعبي العام يكفله له الدستور وانه سيكون رسالة للخارج ضد العدوان وضد الحصار، وهو ما يحتم علينا جميعا أن نعمل على ان يتم الالتزام بالتعليمات والإرشادات التي وضعتها اللجنة العليا للتحضير للاحتفال بما يضمن نجاح هذا الحشد في تحقيق غاياته وأهدافه المرسومة له والمعلنة في مختلف وسائل الإعلام.

وشكر في نهاية كلمته الشيخ جابر عبدالله غالب عضو المجلس السياسي رئيس فرع المؤتمر في محافظة تعز والأستاذ عبده محمد الجندي محافظة المحافظة والأستاذ أحمد العشاري والشيخ سيف محي الدين وكافة القيادات المؤتمرية التي شرفت هذا اللقاء العظيم والرائع والذي أن دل على شيئ فإنما يدل على اهتمام القيادة بآبناء المديرية وكافة المديريات والمحافظات والتي تأتي محافظة تعز في طليعتها مختتما حديثه بأننا نتطلع جميعا إلى يوم ال24 من أغسطس وإلى ذلك الحشد الأكبر..

من جانبه ألقى المهندس مصطفى نائف محمد منصور الحميري كلمة عن منتسبي المؤتمر الشعبي العام في الدائرة 53، عبر فيها عن شكره وتقديره للقائمين على هذا اللقاء الذي جمع أبناء المديرية قبيل أيام قليلة على إحياء فعالية الذكرى الـ 35 لتأسيس المؤتمر الشعبي العام، كما نقل للحاضرين تحيات الوالد المناضل الشيخ نائف محمد منصور الحميري شيخ مشائخ شرعب عضو مجلس النواب عن الدائرة، وتمنياته للجميع بنجاح هذا اللقاء الذي يعد بمثابة التهيئة للمشاركة في الحشد الجماهيري الكبير في الـ 24 من الشهر الجاري.
من ناحيته عبر الدكتور عبدالله إسماعيل في كلمته عن الدائرة 54 عن شكره وتقديره لقيادة المؤتمر الشعبي العام ممثلة بفخامة الرئيس الأسبق علي عبدالله صالح رئيس المؤتمر الشعبي العام ومهنئا إياهم بالذكرى الـ35 لانطلاق الحزب الذي قاد اليمن على مدى ثلاثة عقود إلى بر الأمان..
كما ألقيت العديد من الكلمات التي مثلت الشخصيات الاجتماعية في المديرية وكذا كلمة عن الأكاديميين والمثقفين من أبناء المديرية وكلمة أخرى عن الشباب..
وقبل ختام اللقاء استمع الحاضرون إلى كلمة القيادة الروحية لأبناء المديرية التي ألقاها القاضي الدكتور أحمد صالح فرحان الحميري استعرض فيها أهم إنجازات المؤتمر الشعبي العام، وكذا مقتطفات من الميثاق الوطني..
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "الأخبار والتقارير"

عناوين أخرى

الافتتاحية
المستقبل للوحدة
بقلم / صادق بن امين أبو راس- رئيس المؤتمر الشعبي العام

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
الحرية لفلسطين بكل لغات العالم
عبد السلام الدباء

حق طبيعي للناس
أحمد عبدالرحمن

البقية في حياتك
حسن عبد الوارث

المؤتمر.. الحصن الحصين
يحيى الماوري

حرصاً على اليمن
أبو بكر القربي

النخبة التي كانت (2)
د. عبدالوهاب الروحاني

المتغيّرات تتسارع.. والفرص لا تتكرر
أحمد الزبيري

قراءة في سطور عن موسوعة (بن حبتور)
طه العامري

من (التفكيكية)كمعول هدم إلى المقاومة كإعادة بناء.. رؤية في الواقع والمتغيّر
محمد علي اللوزي

بين شارع المصلى وبيت الحَوِش!!
عبدالرحمن بجاش

حتى لا ننسى ذكرى تفجير جامع الرئاسة في اليمن
د. طه حسين الهمداني

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2024 لـ(الميثاق نت)