موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


التكوينات الشبابية والطلابية تهنىء رئيس المؤتمر بعيد الاضحى - أحمد الرهوي يهنىء رئيس المؤتمر بعيد الاضحى - " حيدرة " تنفذ مشروع الأضاحي بأمانة العاصمة - المنظمات الجماهيرية تهنىء رئيس المؤتمر بعيد الاضحى - فروع المؤتمر بالمحافظات تهنئ ابو راس بعيد الأضحى - عميد البرلمانيين اليمنيين يهنىء رئيس المؤتمر بعيد الاضحى - صلاح يهنىء رئيس المؤتمر بعيد الأضحى - أشادت بعظمة الموقف اليمني من فلسطين ..هيئات المؤتمر تهنئ أبو راس بعيد الاضحي - بن حبتور يهنىء رئيس المؤتمر بعيد الأضحى - جيش العدو الصهيوني يعترف بمصرع ضابطين واصابة آخرين -
الأخبار والتقارير
الميثاق نت - من يتابع تفاصيل الأزمة الخليجية المشتعلة بين قطر من جهة وجاراتها الدول الخليجية "السعودية والإمارات والبحرين"ومعها مصر من جهة ثانية وماتشهده من اتهامات متبادلة متصاعدة منذ قرابة الشهرين وصلت حد مطالبة قطر إلى تدويل المشاعر المقدسة بعد أن بررت مطلبها بالمضايقات والعراقيل التي تواجه الحجاج القطريين اضافة إلى الإجراءات التعقيدية فيما يتعلق بتحويل الأموال وتحريض المواطنين السعوديين على القطريين- من يتابع كل تلك التفاصيل يصاب بالحيرة من جهة والدهشة من جهة ثانية..

الثلاثاء, 08-أغسطس-2017
الميثاق نت : -
من يتابع تفاصيل الأزمة الخليجية المشتعلة بين قطر من جهة وجاراتها الدول الخليجية "السعودية والإمارات والبحرين"ومعها مصر من جهة ثانية وماتشهده من اتهامات متبادلة متصاعدة منذ قرابة الشهرين وصلت حد مطالبة قطر إلى تدويل المشاعر المقدسة بعد أن بررت مطلبها بالمضايقات والعراقيل التي تواجه الحجاج القطريين اضافة إلى الإجراءات التعقيدية فيما يتعلق بتحويل الأموال وتحريض المواطنين السعوديين على القطريين- من يتابع كل تلك التفاصيل يصاب بالحيرة من جهة والدهشة من جهة ثانية..
مرد الحيرة والدهشة خطابات وتصريحات مسئولي تلك البلدان التي نسمعها أو نقرأها عبر فضائياتهم ومواقعهم الأخبارية وتكشف عن حقارتهم وقبحهم لاسيما عند مقارنتها بما يقولونه وما يروجون له حول اليمن وعدوانهم القذر منذ قرابة الثلاثة أعوام وجرائمهم التي يرتكبونها في مختلف مناطق اليمن اضافة لحصارهم الجائر على اليمنيين..
هؤلاء جميعاً شركاء في عدوانهم على اليمن وفي الجرائم المرتكبة ضد اليمنيين يتحدثون عن السيادة وكرامة مواطنيهم وعن الحصائر المفروض على قطر وما سببه من "حالة نفسية سيئة" على مواطني قطر والإجراءات المتخذة ضدهم.. إضافة إلى خطاب التحريض ضد مواطني قطر في السعودية أو في البلدان الأخرى المتحالفة معها..، والأغرب من كل ذلك أن يخرج عادل الجبير وزير خارجية آل سعود بتصريحات يدين ويستنكر فيها خطاب التحريض والكراهية الذي تروجه قطر ضد دولته..!!
منذ قرابة الثلاثة أعوام والجبير وبقية قيادات نظامه الوهابي ومن تحالف معهم يمارسون اقذر واحقر الممارسات بحق اليمن واليمنيين.. ويرتكبون ابشع الجرائم الإرهابية ضد المدنيين ويدمرون كل شيء من خدمات وبنية أساسية ويفرضون حصارا إجراميا أدى إلى تجويع وقتل اليمنيين وفي مقدمتهم الأطفال والنساء وكبار السن وانتشار الأوبئة والأمراض الفتاكة وفي مقدمتها الكوليرا..
يتحدثون عن حصار قطر ويستنكر كلٌّ منهم خطاب التحريض والكراهية المتبادل فيما بينهم دون حياء أو خجل، فيما هم ووسائلهم الإعلامية ودعاة دينهم وفكرهم الوهابي التكفيري الإرهابي يحرضون اليمنيين على الاقتتال فيما بينهم بخطاب مليئ بالحقد والكراهية وإثارة النعرات المناطقية والطائفية والمذهبية، والهدف إبقاء اليمن واليمنيين في دوامة من الصراعات والفتن التي لا نهاية لها..
جميعهم بلا أخلاق وبلا فضيلة وشرف، الأمر الذي يُستشف بوضوح من خطاباتهم المتبادلة المثيرة للشفقة، وأفعالهم وممارساتهم القذرة في اليمن..!!
ماذا نسمى خطابات وتصريحات وزير خارجية آل سعود ودعاة ومشائخ الوهابية في السعودية وحلفائها المدونة والموثقة تجاه اليمن واليمنيين منذ ثلاثة أعوام ؟!..
وبماذا نصف جرائمهم الحقيرة والبشعة وتجويعهم للشعب اليمني ؛ وتدميرهم للمدارس والمستشفيات والمراكز الصحية وشبكات المياه والكهرباء والطرقات والجسور وصالات الأفراح والعزاء ومنازل المواطنين؟!..
لبلدانهم السيادة ولمواطنيهم الحياة الشريفة والكريمة، أما اليمن فلا سيادة لها ولا كرامة أو شرف لليمنيين..، هذا مايعكسه خطابهم المتبادل بينهم وهذا ماتتحدث به قياداتهم ودعاتهم التكفيريون المحرضون على قتل من يختلف معهم أو يخالفهم فكراً وقولاً وفعلاً..، وماتعكسه أيضا اعمالهم وأفعالهم ضد اليمن واليمنيين.!!
تبَّت أيديهم جميعا وهم يتطاولون على اليمن واليمنيين..؛ وعلى خطابهم المذهبي الطائفي الحقير والمليئ بالكراهية وإجازة قتل اليمنيين وتدمير اليمن..!
النظام السعودي وحلفاؤه طالبوا الأربعاء الماضي المجتمع الدولي بالضغط على صنعاء لوقف اطلاق الصواريخ الباليستية على الاراضي السعودية"!!!" فهل رأيتم حقارة وقذارة ونذالة وانحطاطاً أكثر من هؤلاء ومن مطلبهم المثير للضحك ؟!..
اضغطوا على صنعاء لتوقف اطلاق الصواريخ، وليستقبل اليمنيون صواريخنا بالزهور والورود وبصدور عارية..!!!
هذا هو منطقهم وخطابهم تجاه اليمن واليمنيين..فما رأي اليمنيين بهذه الحقارة والنذالة السعودية ومن تحالف معها..؟!
آخر تفاصيل ما وصلت اليه الأزمة الخليجية مطالبة قطر بتدويل المشاعر المقدسة نتيجة تسييس النظام السعودي لمشاعر المسلمين واستغلال الدين وتضييق الخناق على القطريين وتعقيد إجراءات أدائهم لمشاعرهم الدينية..، كما حدث مع اليمنيين خلال العامين الماضيين وكما حدث أيضا مع إيران سابقا..، وهو الطلب الذي اعتبره النظام السعودي إعلان حرب وسيتم الرد عليه..
ولكن أن يطالب النظام السعودي بتدويل ميناء ومدينة الحديدة فذلك ليس إعلان حرب ولا يندرج ضمن العدوان الإجرامي السعودي على اليمن ولا ضمن الحصار المفروض على اليمنيين منذ ثلاثة أعوام...؛ ولا يعني شيئاً ويجب على المجتمع الدولي الضغط لإقناع صنعاء بتنفيذه..!!
يطالبون بتدويل الحديدة ومينائها لضمان إيصال المساعدات وتسليم المرتبات كما يدعون، فيما هم يديرون موانئ كل المحافظات التي يسيطرون عليها وفي مقدمتها ميناء عدن.. فماذا فعلوا هناك..؟!!
يحق للنظام السعودي المطالبة بتدويل الحديدة أو أي منطقة في اليمن أو سوريا..، والاستغلال الرخيص للمشاعر المقدسة وتوظيف الدين في صراعاته ونزاعاته الحقيرة التي اشعلها في المنطقة..؛ أما مطالبة الآخرين باحترام سيادة بلدانهم وكرامة مواطنيهم يعده هذا النظام إعلان حرب ويجب الرد عليه..!
النظام السعودي يستغل المشاعر المقدسة..؛ والدين عموماً في خدمة توجهاته الإجرامية والإرهابية..، وما تحريضهم على اليمن واليمنيين بادعاءاتهم الكاذبة والقذرة حول استهداف مكة إلا دليل واضح يكشف التوظيف السعودي الرخيص للأماكن المقدسة والاستغلال القبيح للدين، والهدف تأليب الشعوب الإسلامية ضد اليمنيين كما حدث سابقا..
فهل ما يمارسه النظام السعودي من إجراءات حقيرة ولا اخلاقية ضد مواطني البلدان التي يختلف مع أنظمتها سياسياً وضد اليمن واليمنيين - هل هو من الدين ومن اخلاق المسلمين وهل تجيزها القوانين والأعراف الدولية..؟!
أكدت هذه الأنظمة عموما دناءة سياستها وسياسيها..، كما أكدت انعدام أخلاقها وحقارة توجهاتها..
هؤلاء جميعا سيقدمون على فعل أي شيء كونهم بلا شرف ولا فضيلة ودعاة قتل وإرهاب وإجرام وبلا مبادئ ولا قيم ولا أخلاق.. ولا تتوقعوا منهم اصلاح ذواتهم وتحسين أخلاقهم.. فتبَّت أيديهم جميعاً.. ولا عزاء لهم..!!
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "الأخبار والتقارير"

عناوين أخرى

الافتتاحية
المستقبل للوحدة
بقلم / صادق بن امين أبو راس- رئيس المؤتمر الشعبي العام

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
الحرية لفلسطين بكل لغات العالم
عبد السلام الدباء

حق طبيعي للناس
أحمد عبدالرحمن

البقية في حياتك
حسن عبد الوارث

المؤتمر.. الحصن الحصين
يحيى الماوري

حرصاً على اليمن
أبو بكر القربي

النخبة التي كانت (2)
د. عبدالوهاب الروحاني

المتغيّرات تتسارع.. والفرص لا تتكرر
أحمد الزبيري

قراءة في سطور عن موسوعة (بن حبتور)
طه العامري

من (التفكيكية)كمعول هدم إلى المقاومة كإعادة بناء.. رؤية في الواقع والمتغيّر
محمد علي اللوزي

بين شارع المصلى وبيت الحَوِش!!
عبدالرحمن بجاش

حتى لا ننسى ذكرى تفجير جامع الرئاسة في اليمن
د. طه حسين الهمداني

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2024 لـ(الميثاق نت)