موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


النواب عن عملية يافا في تل أبيب: إنجاز تاريخي - عدوان إسرائيلي يستهدف ميناء الحديدة - "ثابتون مع غزة".. مسيرة مليونية بصنعاء - المؤتمر وحلفاؤه يباركون العملية النوعية التي نفذها الجيش اليمني في تل أبيب - استهداف سفينة "Lovibia" في خليج عدن - لبوزة يعزي بوفاة الدكتور مهيوب الصبري - صنعاء تقصف تل أبيب بطائرة مسيرة جديدة - بعد رصد فيروس شلل الأطفال.. كارثة جديدة في غزة - إغلاق 10 شركات أدوية في صنعاء - إجراءات جديدة للبنوك اليمنية.. وتحذير لمركزي عدن -
الأخبار والتقارير
الثلاثاء, 27-ديسمبر-2016
الميثاق نت -
‫ﻛﺸﻔﺖ ﻣﺼﺎدر ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ ﻣﻄﻠﻌﺔ أن ﺗﻌﻬﺪات ﻗﻄﻌﻬﺎ اﻟﻔﺎران‬ ‫ﻫﺎدي وﻋﻠﻲ ﻣﺤﺴﻦ ﻟﻠﺴﻌﻮدﻳﺔ ﺑﻌﺪ أن ﺗﻢ ﻃﺮدﻫﻤﺎ ﻣﻦ اﻟﺮﻳﺎض‬ ‫وﻫﺪدت ﺑﺎﻟﺘﺨﻠﻲ ﻋﻨﻬﻤﺎ وﺑﻘﻴﺔ اﻟﻤﺮﺗﺰﻗﺔ ﺑﻌﺪ ﻋﺎﻣﻴﻦ ﻣﻦ اﻟﻮﻋﻮد ﺑﺘﺤﻘﻴﻖ‬ ‫ﺗﻘﺪم ﻋﻠﻰ اﻟﺠﻴﺶ اﻟﻴﻤﻨﻲ واﻟﻠﺠﺎن اﻟﺸﻌﺒﻴﺔ وﻣﺘﻄﻮﻋﻲ أﺑﻨﺎء اﻟﻘﺒﺎﺋﻞ ﻓﻲ‬ ‫ﺟﺒﻬﺎت اﻟﻤﻮاﺟﻬﺔ‪..‬‬ ‫وﻗﺎﻟﺖ اﻟﻤﺼﺎدر اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﻟـ»اﻟﻤﻴﺜﺎق«‪ :‬إن اﻟﺨﺎﺋﻦ ﻫﺎدي ﺗﻌﻬﺪ ﻟﻤﺤﻤﺪ‬ ‫ﺳﻠﻤﺎن وﻣﺤﻤﺪ ﻧﺎﻳﻒ ﻣﺠﺪدﴽ ﺑﺎﻟﺴﻴﻄﺮة ﻋﻠﻰ اﻟﺤﺪﻳﺪة ﺧﻼل أﻳﺎم‪ ،‬ﻫﺬا‬ ‫ﻓﻴﻤﺎ ﺗﻌﻬﺪ اﻟﺠﻨﺮال اﻟﻌﺠﻮز ﺑﺈﺧﻀﺎع ﻧﻬﻢ وﺻﺮواح واﻟﺠﻮف ﺧﻼل ﻳﻮﻣﻴﻦ‬ ‫ﻟﻜﻦ ﺗﻌﻬﺪاﺗﻬﻤﺎ ذﻫﺒﺖ إدراج اﻟﺮﻳﺎح‪.‬‬ ‫ﻗﺒﻞ أﺳﺎﺑﻴﻊ ﺑﻘﻴﺎدة‬ ‫وﻋﺪ‬ ‫أن‬ ‫ﺳﺒﻖ‬ ‫وأوﺿﺤﺖ اﻟﻤﺼﺎدر أن اﻟﻔﺎر‬ ‫ﻫﺎديوﺑﺎب اﻟﻤﻨﺪب‪ ،‬ﱠ‬ ‫وﺟﻬﺰت اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ‬ ‫ﻣﻌﺮﻛﺔ اﻟﺴﻴﻄﺮة ﻋﻠﻰ ﺗﻌﺰ واﻟﻤﺨﺎ‬ ‫ﻟﺬﻟﻚ اﻷﻣﻮال واﻟﻘﻮات وأﺣﺪث اﻷﺳﻠﺤﺔ ﻋﻠﻰ أﻣﻞ ّأن ﻳﺮد اﻻﻋﺘﺒﺎر ﻟﺠﻴﻮش‬ ‫ﺗﺤﺎﻟﻒ اﻟﻌﺪوان اﻟﺘﻲ ﻏﺮﻗﺖ ﻓﻲ ﻣﺴﺘﻨﻘﻊ اﻟﻴﻤﻦ إﻻ أن اﻟﺨﺎﺋﻦ ﻫﺎدي ﻋﺠﺰ‬ ‫ﻋﻦ اﻻﻳﻔﺎء ﺑﺎﻟﻮﻋﻮد اﻟﺘﻲ ﻗﻄﻌﻬﺎ‪ ،‬اﻷﻣﺮ اﻟﺬي أﺛﺎر ﻏﻀﺐ ﺳﻠﻤﺎن وﻧﺠﻠﻪ‬ ‫وﺻﺪرت ﺗﻮﺟﻴﻬﺎت ﺑﻤﻨﻊ اﻟﺴﻤﺎح ﻟﻪ ﺑﺎﻟﻌﻮدة اﻟﻰ اﻟﺮﻳﺎض‪.‬‬ ‫وﺑﻴﻨﺖ اﻟﻤﺼﺎدر أن ﻫــﺎدي اﺳﺘﻨﺠﺪ ﺑﻮﺳﺎﻃﺔ ﺳﻮداﻧﻴﺔ وﺟﻴﺒﻮﺗﻴﺔ‬ ‫وﺑﺤﺮﻳﻨﻴﺔ ﻟﻠﺘﺪﺧﻞ ﻟﺪى ﻗﻴﺎدة اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﺑﻌﺪم اﻟﺘﺨﻠﻲ ﻋﻨﻪ وﻗﻄﻊ ﻋﻠﻰ‬ ‫ﻧﻔﺴﻪ ﻣﺠﺪدﴽ وﻋﺪﴽ ﺑﺎﻟﺴﻴﻄﺮة ﻋﻠﻰ اﻟﺤﺪﻳﺪة واﻟﺨﻮﺧﺔ وﺣﺮض ﻣﺸﺘﺮﻃﴼ‬‫ﺗﻮﻓﻴﺮ اﻷﻣﻮال واﻷﺳﻠﺤﺔ‪ ،‬وﻗﺪ اﺳﺘﺠﺎﺑﺖ اﻟﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻟﺬﻟﻚ‪ ،‬وﺟﻬﺰت ﻟﻮاﺋﻴﻦ‬ ‫ﻣﻦ ﻗﻮات ﺗﺤﺎﻟﻒ اﻟﻌﺪوان‪ ،‬ﻏﻴﺮ أن ﻫﺎدي وﻣﻨﺬ اﺳﺒﻮع ﻟﻢ ﻳﺴﺘﻄﻊ أن ﻳﻐﺎدر‬ ‫اﻟﻤﻌﺎﺷﻴﻖ وأﺟﺒﺮ ﻋﻠﻰ اﻟﻔﺮار اﻟﻰ اﻟﻤﻜﻼ واﻻﺣﺘﻤﺎء ﺑﺎﻟﻘﻮات اﻹﻣﺎراﺗﻴﺔ‪.‬‬ ‫وﻋﻠﻰ ذات اﻟﺼﻌﻴﺪ ﻗﺎﻟﺖ اﻟﻤﺼﺎدر إن اﻟﺠﻨﺮال اﻟﻌﺠﻮز ﻋﻠﻲ ﻣﺤﺴﻦ‬ ‫ﻳﻌﻴﺶ أﺳﻮأ أﻳﺎﻣﻪ وأﻗﺴﺎﻫﺎ اﻣﺘﻬﺎﻧﴼ ﺣﻴﺚ ﻳﺘﻌﺮض ﻟﺤﻤﻼت إﻫﺎﻧﺔ وإذﻻل‬ ‫ﺗﺤﻘﻴﺮ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻟﻤﺴﺆوﻟﻴﻦ واﻹﻋﻼﻣﻴﻴﻦ اﻟﺴﻌﻮدﻳﻴﻦ وﺧﺼﻮﺻﴼ ﺑﻌﺪ‬ ‫أن ُﻋ ّﻴﻦ ﻧﺎﺋﺒﴼ ﻟﻠﺨﺎﺋﻦ ﻫﺎدي‪ ،‬ﺣﻴﺚ ﺳﺒﺐ ﺣﺎﻟﺔ ﻣﻦ اﻻرﺑﺎك واﻻﻧﻬﻴﺎر ﻟﺪى‬ ‫اﻟﻤﺴﺆوﻟﻴﻦ اﻟﺴﻌﻮدﻳﻴﻦ وﻗﻮات ﺗﺤﺎﻟﻒ اﻟﻌﺪوان ﺑﻌﺪ أن ﻇﻞ ﻳﻮﻫﻤﻬﻢ‬ ‫وﻳﺒﺘﺰ اﻷﻣﻮال واﻷﺳﻠﺤﺔ ﺑﺪﻋﻮى دﻋﻢ أﺗﺒﺎﻋﻪ واﻣﺘﻼﻛﻪ ﻗﺪرات ﺧﺎرﻗﺔ‬ ‫ﻟﻠﺴﻴﻄﺮة ﻋﻠﻰ ﺻﻨﻌﺎء ﺑﻐﻤﻀﺔ ﻋﻴﻦ‪..‬‬ ‫وﻣــﺎ أن ﺗﻮﻟﻰ ﻣﻨﺼﺒﴼ ﺟــﺪﻳــﺪﴽ ﺣﺘﻰ ﻇﻬﺮ أﻧــﻪ ﻣﺠﺮد ﺷﺨﺺ ﻣﻨﺒﻮذ‬ ‫وﻣﺮﻓﻮض ﻣﻦ ﻛﺎﻓﺔ أﺑﻨﺎء اﻟﺸﻌﺐ وﺗﺤﺪﻳﺪﴽ ﻣﻦ ﻗﺒﺎﺋﻞ اﻟﻄﻮق‪ ،‬وﻟﺬا اﻟﺘﺰم‬ ‫اﻟﻌﻜﻔﻲ ﻋﻠﻲ ﻣﺤﺴﻦ ﻟﻠﺴﻌﻮدﻳﺔ ﻣﻦ ﺟﺪﻳﺪ ﺑﺈﺧﻀﺎع ﺻﺮواح ﻣﺎرب ﻟﻘﻮات‬ ‫ﺗﺤﺎﻟﻒ اﻟﻌﺪوان وﻛﺬﻟﻚ اﻟﺴﻴﻄﺮة ﻋﻠﻰ ﻣﺪﻳﺮﻳﺔ ﻧﻬﻢ وﻧﻘﻴﻞ ﺑﻦ ﻏﻴﻼن‬ ‫ﺧﻼل ﻳﻮﻣﻴﻦ ﻏﻴﺮ أن أوﻫﺎﻣﻪ ﺗﺒﺪدت أﻣﺎم اﻟﺼﻤﻮد اﻷﺳﻄﻮري واﻟﻤﻼﺣﻢ‬ ‫اﻟﺒﻄﻮﻟﻴﺔ اﻟﺘﻲ ﻳﺴﻄﺮﻫﺎ رﺟﺎل اﻟﺮﺟﺎل‪.‬‬

أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "الأخبار والتقارير"

عناوين أخرى

الافتتاحية
المستقبل للوحدة
بقلم / صادق بن امين أبو راس- رئيس المؤتمر الشعبي العام

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
وحدتنا وشراكتنا.. الضمانة الحقيقية
يحيى نوري

العدوان الأميركي - الاقتصادي على اليمن.. ماذا في التداعيات والرد؟
فاطمة فتوني

أيها الباراسي الحضرمي اليماني الوحدوي الصنديد.. وداعاً
أ.د. عبدالعزيز صالح بن حبتور*

"الإمارات".. الذراع الصهيوأمريكي في الشرق الأوسط.. مصر نموذجاً
محمد علي اللوزي

للصبر حدود
أحمد الزبيري

ماقبل الانفجار
أحمد أمين باشا

صاحب ذاكرة الزمن الجوال في ذمة الله
عبدالباري طاهر

مرض لا يصادق احداً
عبدالرحمن بجاش

الرئيس علي ناصر.. وسلام اليمن
طه العامري

مقال صحراوي يخاطب الضمير الغائب.. “لَصِّي النور يا نور”
عبدالله الصعفاني

فرنسا في مهب المجهول.. فاز اليسار فهل يتركونه يحكم؟
بيار أبي صعب

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2024 لـ(الميثاق نت)