موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


التكوينات الشبابية والطلابية تهنىء رئيس المؤتمر بعيد الاضحى - أحمد الرهوي يهنىء رئيس المؤتمر بعيد الاضحى - " حيدرة " تنفذ مشروع الأضاحي بأمانة العاصمة - المنظمات الجماهيرية تهنىء رئيس المؤتمر بعيد الاضحى - فروع المؤتمر بالمحافظات تهنئ ابو راس بعيد الأضحى - عميد البرلمانيين اليمنيين يهنىء رئيس المؤتمر بعيد الاضحى - صلاح يهنىء رئيس المؤتمر بعيد الأضحى - أشادت بعظمة الموقف اليمني من فلسطين ..هيئات المؤتمر تهنئ أبو راس بعيد الاضحي - بن حبتور يهنىء رئيس المؤتمر بعيد الأضحى - جيش العدو الصهيوني يعترف بمصرع ضابطين واصابة آخرين -
الأخبار والتقارير
الخميس, 13-أكتوبر-2016
الميثاق نت -
قبيلة بني مطر تتعهد بمواصلة النضال ضد الغزاة وفلول الرجعية
تعهدت قبيلة بني مطر بمواصلة الصمود والثبات ومواجهة العدوان السعودي المتغطرس والذي يواصل ارتكاب ابشع جرائم الحروب وجرائم الحرب ضد الانسانية ،والابادة الجماعية، بحق الشعب اليمني منذ مارس العام الماضي.
جاء ذلك في بيان برقية عزاء ومواساه، رفعها مشائخ ووجهاء وعقال واعيان وابناء قبيلة بني مطر، الى رئيس الجمهورية الاسبق رئيس المؤتمر الشعبي العام الزعيم علي عبدالله صالح، والى اهالى واسر شهداء مجزرة القاعة الكبرى عصر يوم السبت في عزاء (آل الرويشان)،
وعبر أبناء قبيلة بني مطر عن ادانتهم واستنكارهم الشديدن للجرمية المشينة والغادرة والجبانة والجرائم والتي يقوم بممارستها أل سعود اعداء الامة والانسانية ،والذين تجردوا من كل القيم والاخلاق والاعراف والمواثيق وحق الجوار،
وجاء في البيان - ان قبيلة بني مطر مثلما دافع مناضليها الاحرار من ابناء القبيلة عن ثورة السادس والعشرون من سبتمبر الخالدة ضد فلول الرجعية والكهنوت، فإنها اليوم ليست بعيدة عن مايجري، فانهم اليوم ما يزالون ثابتون عند مواقفهم الوطنية صامدون مثل الجبال الشامخة حتى يتحقق النصر والعزة والكرامة لليمن الغالي وشعبه الكريم.
فيما يلي نص البيان :
بسم الله الرحمن الرحيم
قال تعالى:
(ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون) صدق الله العظيم
فخامة الزعيم القائد / علي عبدالله صالح
رئيس الجمهورية الاسبق رئيس المؤتمر الشعبي العام
بقلوب يملؤها الحزن والالم ونيابة عن مشائخ ووجهاء وعقال واعيان وابناء قبيلة بني مطر كافة نتقدم اليكم ببالغ العزاء وعميق المواساة والى اهالي واسر الشهداء الابرار وخيرة رجال اليمن من مختلف القيادات الرفيعة والمشائخ والشخصيات الاجتماعية والكوادر الحزبية وبقية المواطنين الذين استشهدوا في القاعة الكبرى بالعاصمة صنعاء عصر يوم السبت الماضي وهم يقدمون واجب العزاء لـ( أل الرويشان) حين استهدفتهم صواريخ طيران العدوان السعودي ...
اننا في قبيلة بني مطر ندين ونستنكر هذا الاعمال المشينة والغادرة والجبانة والتي يقوم بممارستها أل سعود اعداء الامة والانسانية المتسترين بعبائة الاسلام وهو منهم بريئ والذين تجردوا من كل القيم والاخلاق والاعراف والمواثيق وحق الجوار المحاصرين لليمن برا وبحرا وجوا والمعتدين عليها ارضا وانسانا من قبل عام وثمانية اشهر والذين صبوا جام غضبهم وحقدهم بمأت الالاف من الطلعات الجوية والملايين من الصواريخ والقنابل والقذائف المتنوعة والمحرمة دوليا، والتي اطلقتها طائراتهم من الجو ومرابض مدفعيتهم من الارض والبوارج والسفن الحربية من البحر، والتي احرقوا بها الاخضر واليابس ودمروا المنجزات والبنية التحتية، من الطرق والجسور والسدود والشركات والمصانع والجامعات والمستشفيات والمدارس والموانئ والمطارات والمنافذ وشبكة الاتصالات والمعالم التاريخية والاثرية وبقية المنشآت الحكومية والاهلية، ودكو بها عشرات الالاف من منازل المدنيين العزل على رؤوس ساكنيها، في مختلف المدن والمحافظات والمديريات والعزل والقرى اليمنية ، وارتكبوا بحق ابنائها من الرجال والنساء والاطفال العديد من ابشع جرائم الحرب وجرائم الحرب ضد الانسانية ،والابادة الجماعية، ويسعون لإثارة النعرات الدينية والطائفية والمذهبية والمناطقية والقبلية والحزبية ، وتمزيق الوطن وتشتيت شمل ابنائه من خلال انفاقهم للمليارات التي اشتروا بها ذمم الغزاة من بعض الدول والجماعات الارهابية التابعة لهم، او ضعفاء النفوس من العملاء والخونة والمرتزقة اليمنين في الداخل، الذين دعموهم ايضا بالسلاح واستخدموهم طعم ووقود لإشعال فتيل الحرب في عدد من المناطق اليمنية التي احتلوها وسيطروا عليها، وللأسف الشديد انهم جعلوا اليمني فيها يقتل اخاه اليمني ...
برغم كل هذا وبعد هذه المدة الطويلة من العدوان، فقد وقف النظام السعودي المتغطرس عاجزا عن تحقيق اهدافه امام ارادة وشهامة وصمود وكبرياء شعب الجبارين وابناء اليمن الحقيقين اهل القوة والباس الشديد من رجال الجيش اليمني ولجانه الشعبية الذين لقنوا جيشه الفرار دروسا متتالية، ودمروا اسلحته واحتلوا مواقعه في نجران وعسير وجيزان، وهزموه في سواحل ميدي واغرقوا بوارجه في المخا.
ان قبيلة بني مطر مثلما دافع رجالها وفي مقدمتهم الشهيد الشيخ / علي احسن المطري وولده الشيخ المرحوم / احمد علي المطري ،ومعهم كوكبة من المناضلين الاحرار من ابناء القبيلة عن ثورة السادس والعشرون من سبتمبر الخالدة ضد فلول الرجعية والكهنوت، فإنها اليوم ليست بعيدة عن ما يجري، فهي واحدة من مديريات طوق العاصمة وبوابتها الغربية، والتي نالت النصيب الاكبر من قصف طيران العدوان السعودي الذي استهدف فيها الجامع الاثري في قمة جبل النبي شعيب، وعقد عصفرة على الطريق الاسفلتي الرابط بين صنعاء والحديدة، وكمب بيت القرماني لصيانة الطرق، والمعهد المهني في مند، وعدد من الشركات والمصانع اهمها مصنع سيرميكا ردفان في متنة ومخازن المؤسسة الاقتصادية في الخسمة، واستشهد وأصيب الألاف من مواطنيها الذين قصفت منازلهم في عدد من القرى ..
فخامة الزعيم الصالح :
نعاهد الله ونعاهدكم اننا لازلنا على عهدنا ووعدنا ومواقفنا ومبادئنا التي عهدتمونا عليها ثابتون وصامدون مثل الجبال الشامخة لن نتزحزح او نتغير قط انملة، فمثلما دفعنا بالقوافل ودعمنا الجبهات بالألاف من المقاتلين وضحينا بالألاف من الشهداء والجرحى سابقا، لمستعدون ان نقدم ونضحي من جديد بالمزيد والمزيد والغالي والنفيس والروح والدم حتى يتحقق النصر والعزة والكرامة لهذا الوطن الغالي وشعبه الكريم ...
عاشت اليمن حرة ابية
والرحمة والخلود لكل شهداء اليمن
الشفاء للجرحى
والنصر لكل الاحرار
ولا نامت اعين الجبناء
صادر عن ابناء قبيلة بني مطر
عنهم
الشيخ / يحيى على المطري
الشيخ / محمد علي احمد سوار
صنعاء – 11 أكتوبر 2016م
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "الأخبار والتقارير"

عناوين أخرى

الافتتاحية
المستقبل للوحدة
بقلم / صادق بن امين أبو راس- رئيس المؤتمر الشعبي العام

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
الحرية لفلسطين بكل لغات العالم
عبد السلام الدباء

حق طبيعي للناس
أحمد عبدالرحمن

البقية في حياتك
حسن عبد الوارث

المؤتمر.. الحصن الحصين
يحيى الماوري

حرصاً على اليمن
أبو بكر القربي

النخبة التي كانت (2)
د. عبدالوهاب الروحاني

المتغيّرات تتسارع.. والفرص لا تتكرر
أحمد الزبيري

قراءة في سطور عن موسوعة (بن حبتور)
طه العامري

من (التفكيكية)كمعول هدم إلى المقاومة كإعادة بناء.. رؤية في الواقع والمتغيّر
محمد علي اللوزي

بين شارع المصلى وبيت الحَوِش!!
عبدالرحمن بجاش

حتى لا ننسى ذكرى تفجير جامع الرئاسة في اليمن
د. طه حسين الهمداني

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2024 لـ(الميثاق نت)