موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


التكوينات الشبابية والطلابية تهنىء رئيس المؤتمر بعيد الاضحى - أحمد الرهوي يهنىء رئيس المؤتمر بعيد الاضحى - " حيدرة " تنفذ مشروع الأضاحي بأمانة العاصمة - المنظمات الجماهيرية تهنىء رئيس المؤتمر بعيد الاضحى - فروع المؤتمر بالمحافظات تهنئ ابو راس بعيد الأضحى - عميد البرلمانيين اليمنيين يهنىء رئيس المؤتمر بعيد الاضحى - صلاح يهنىء رئيس المؤتمر بعيد الأضحى - أشادت بعظمة الموقف اليمني من فلسطين ..هيئات المؤتمر تهنئ أبو راس بعيد الاضحي - بن حبتور يهنىء رئيس المؤتمر بعيد الأضحى - جيش العدو الصهيوني يعترف بمصرع ضابطين واصابة آخرين -
الأخبار والتقارير
الميثاق نت - بسم الله القائل (( ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتاً بل احياء عند ربهم يرزقون )) صدق الله العظيم.. في ظل الأوضاع المأساوية والمعقدة التي يعيشها اليمن اليوم وفي غياب قيادة قادرة على مواجهة التحديات ومعالجة

السبت, 21-مارس-2015
الميثاق نت -
بسم الله القائل (( ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتاً بل احياء عند ربهم يرزقون )) صدق الله العظيم
في ظل الأوضاع المأساوية والمعقدة التي يعيشها اليمن اليوم وفي غياب قيادة قادرة على مواجهة التحديات ومعالجة تبعات الازمة السياسية عقدت اللجنة العامة للمؤتمر الشعبي العام وأحزاب التحالف الوطني الديمقراطي برئاسة الزعيم علي عبدالله صالح رئيس المؤتمر الشعبي العام اجتماعا استثنائيا لبحث الأعمال الإرهابية التي تعرض لها المصلين في مسجدي بدر والحشوش وعلى معسكرات الجيش والامن في عدن ولحج ومستشفى بن خلدون والصور البشعة التي شاهدها المجتمع اليمني والدولي والتي تعكس وحشية المنفذين لهذه الاعمال وتخليهم عن كل قيم الدين واعراف المجتمع اليمني ورغبتهم الواضحة في جر الشعب اليمني الى أتون حرب طائفية وفئوية هدفها سيطرة قوى الإرهاب والعنف على مقدرات الشعب اليمني .

إننا نحمل المسئولية الكاملة عن الدماء التي سالت والممتلكات التي اهدرت قيادة البلاد التي سمحت لعناصر الإرهاب من القاعدة وغيرها من التنظيمات الإرهابية بارتكاب هذه الجرائم ولم تتخذ أي إجراءات تردع المجرمين عن ارتكاب جرائمهم سواء في العاصمة او عدن او لحج او صعدة .

وفي غياب الدولة وعدم قدرتها على اخذ زمام الأمور بيدها ومواجهة عناصر التطرف والإرهاب الذين قتلوا الأبرياء في المساجد وذبحوا الجنود بصورة وحشية لم يعرف لها مثيل ، اصبح من الضروري اليوم ان يتصدى الشعب اليمني بكافة قواه ومكوناته لقوى العنف والإرهاب ومواجهة عجز الدولة باصطفاف كافة القوى والمكونات السياسية والمجتمعية لإخراج اليمن من نفق الصراع والإرهاب وندعوها جميعاً والمؤتمر الشعبي العام حلفائه في المقدمة الى هذا الاصطفاف .

وحرصاً على أمن اليمن وسلمة الاجتماعي فان المؤتمر الشعبي العام وحلفائه يدعوان كل الأطراف الى التهدئة ووقف كافة ردود الفعل كما يدعوان أعضائهم وأنصارهم في كافة محافظات الجمهورية الى تحمل مسؤوليتهم في الحفاظ على الامن والاستقرار وعدم الانجرار في طريق الفتنة المناطقيه والطائفية والتمسك بثوابت المؤتمر وحلفائه في الحفاظ على الوحدة والسلم الاجتماعي ورفض كافة أساليب العنف والإرهاب .

وعلى كوادر المؤتمر وأنصاره التحلي بالوعي والحكمة وعدم تصديق او الانجرار خلف الاشاعات والتسريبات الكاذبة وتفنيدها امام الراي العام وبالذات الاعلام التحريضي ضد المؤتمر الشعبي العام وحلفائه في وسائل اعلام مأجورة في الداخل والخارج والتي سيظهر كذبها كما ظهر في عام 2011م .

أننا ندعوا الأحزاب والقوى السياسية الى تحمل مسؤوليتها الوطنية بتجنب المماحكات السياسية والاعلامية وإنجاز الحوار الجاري بين القوى السياسية برعاية اممية وتحقيق التوافق دون مماطلة او ابطاء حتى تخرج اليمن من ازمتها السياسية واستكمال المرحلة الانتقالية في اسرع وقت والانتقال الى شرعية دستورية كاملة وغير منقوصة بالتوافق .
كما يدعوان أبناء القوات المسلحة والامن الابطال الى الحفاظ على وحدتهم الوطنية ورفض جرهم الى الصراعات الحزبية والمناطقية والطائفية وتحمل مسؤوليتهم في حماية الوطن والمواطن بمسؤولية كاملة والتجرد من أي تدخلات حزبية او فئوية والتصدي لعناصر الإرهاب والفوضى .

تغمد الله الشهداء برحمته وانزلهم فسيح جناته ونعزي اسرهم والشعب اليمني ولا نامت اعين الجبناء
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "الأخبار والتقارير"

عناوين أخرى

الافتتاحية
المستقبل للوحدة
بقلم / صادق بن امين أبو راس- رئيس المؤتمر الشعبي العام

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
الحرية لفلسطين بكل لغات العالم
عبد السلام الدباء

حق طبيعي للناس
أحمد عبدالرحمن

البقية في حياتك
حسن عبد الوارث

المؤتمر.. الحصن الحصين
يحيى الماوري

حرصاً على اليمن
أبو بكر القربي

النخبة التي كانت (2)
د. عبدالوهاب الروحاني

المتغيّرات تتسارع.. والفرص لا تتكرر
أحمد الزبيري

قراءة في سطور عن موسوعة (بن حبتور)
طه العامري

من (التفكيكية)كمعول هدم إلى المقاومة كإعادة بناء.. رؤية في الواقع والمتغيّر
محمد علي اللوزي

بين شارع المصلى وبيت الحَوِش!!
عبدالرحمن بجاش

حتى لا ننسى ذكرى تفجير جامع الرئاسة في اليمن
د. طه حسين الهمداني

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2024 لـ(الميثاق نت)