موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


بن حبتور يهنىء رئيس المؤتمر بعيد الأضحى - جيش العدو الصهيوني يعترف بمصرع ضابطين واصابة آخرين - القواتِ المسلحةِ اليمنية تنفذ ثلاث عمليات بحرية (نص البيان) - السيد عبدالملك الحوثي يهنئ رئيس المؤتمر بعيد الأضحى - الصحة تدين استهداف المجمع الحكومي وإذاعة ريمة - 37232 شهيداً منذ بدء العدوان على غزة - رغم أضرارها الصحية.. ملابس "الحراج" ملاذ الفقراء - فِعْلٌ شعبي.. يتحدى صُنَّاع المعاناة..هل تنتصر حسن النوايا على سوء الحرب..؟ - النظام السعودي يفرض مزيداٍ من العراقيل على الحجاج اليمنيين بمشاركة مرتزقته - عدوان أمريكي بريطاني جديد على الحديدة -
الأخبار والتقارير
الميثاق نت -

الثلاثاء, 22-أكتوبر-2013
الميثاق نت -
عقد بمحافظة مأرب اليوم الثلاثاء اجتماعاً موسعاً برئاسة وزير الدفاع اللواء الركن محمد ناصر أحمد ووزير الداخلية اللواء الدكتور عبدالقادر محمد قحطان وضم محافظ مأرب الشيخ سلطان العرادة ومدراء عموم المكاتب التنفيذية وأعضاء السلطة المحلية بالمحافظة.

جرى خلال الاجتماع مناقشة القضايا المتعلقة بالمحافظة والاحتياجات والإشكاليات العالقة التي تتطلب معالجتها بصورة عاجلة وفي مقدمتها الاختلالات الأمنية والاعتداءات المتكررة على أنابيب النفط والغاز وخطوط وأبراج نقل الطاقة الكهربائية وما تلحقه هذه الاعتداءات من نتائج كارثية بالاقتصاد الوطني ومن أضرار بيئية كبيرة في المحافظة وغيرها.

وفي بداية الاجتماع عبر المكتب التنفيذي والمجلس المحلي بمحافظة مأرب عن الإدانة الشديدة لكل أعمال التخريب أيً كان شكلها.. مؤكداً وقوف أبناء المحافظة كافة صفاً واحداً خلف القيادة السياسية والعسكرية العليا ممثلة بالأخ المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة في حماية كل مكتسبات الوطن وردع الخارجين عن النظام والقانون.

وطالب المكتب التنفيذي بضرورة تعزيز الإجراءات العسكرية والأمنية ودعم قيادة المحافظة واللجنة الأمنية فيها بالمتطلبات اللازمة للتنفيذ الصارم ضد كافة أعمال التخريب التي شوهت صورة المحافظة.

وفي الاجتماع أشار وزير الدفاع إلى أن محافظة مأرب من المحافظات الهامة التي تحتضن الإرث والتاريخ الحضاري العريق والمنشآت الحيوية الهامة والتي تتطلب إيلاءها أهمية وأولوية خاصة في كافة برامج وخطط الدولة.. منوهاً إلى أن المشكلة الأمنية تعد التحدي الأهم اليوم وبحاجة ماسة لتظافر كافة الجهود الوطنية من أجل ترسيخ الأمن والاستقرار في المحافظة باعتباره الركيزة الأساسية للتنمية.
وأوضح وزير الدفاع بأنه لا توجد أي مبررات للإضرار بالوطن ومصالحه العليا وعلى الجميع التعاون ومواجهة الأعمال التي تضر بمصالح الوطن والشعب بكافة الوسائل ومنها جانب التوعية والإرشاد.

إلى ذلك أشار وزير الداخلية إلى أن مسؤولية أمن المحافظة أمانة في أعناق قيادة المحافظة والسلطة المحلية والقوات المسلحة والأمن ولا بد من المحافظة عليه بحسن التصرف والأداء وعدم السماح لأيً كان المساس بالمقدرات الوطنية أو تهديدها.. مؤكداً بأن المصلحة الحقيقية للجميع في أن يعمل كل واحد من أجل المصلحة الوطنية وفي المقدمة الأمن والاستقرار والعمل من أجل الإسراع بوتيرة التنمية في المحافظة وفي إطار العمل السلمي.

فيما أشار المحافظ إلى أنه ينبغي أن تكون هذه الزيارة انطلاقة حقيقية للوحدات العسكرية والأمنية لتعزيز دورها في حفظ الأمن والاستقرار.

واستعرض الاجتماع تفعيل دور الأجهزة الأمنية من خلال إعادة المناطق الأمنية وإنشاء مناطق أمنية جديدة في بعض المناطق وبلورة ما تم استعراضه ومناقشته خلال الزيارة في الواقع العملي ومنها إنشاء معاهد تخصصية ومهنية تستوعب الشباب في المحافظة إلى جانب الاهتمام بالآثار والجانب الصحي والتعليمي والزراعي وفي كافة الجوانب الأخرى.

هذا وكان وزير الدفاع قد رأس اجتماعاً في قيادة المنطقة العسكرية الثالثة ضم قيادة المنطقة وقادة الوحدات العسكرية في إطارها وتم خلاله مناقشة واستعراض جملة من القضايا المتعلقة بتعزيز أداء الوحدات العسكرية لمهامها واحتياجات ومتطلبات الوحدات المعززة لجاهزيتها الفنية والقتالية.

وفي الاجتماع شدد وزير الدفاع على ضرورة استيفاء المتطلبات الضرورية للوحدات وإعادة ترتيب القوة البشرية وضبطها وإعادة الانضباط العسكري وإخراج القوة الميتة من القوة الفعلية وإعادة تدريب القوة الفعلية وفقاً لآلية تعدها قيادة المنطقة في هذا الخصوص.

كما أكد وزير الدفاع على ضرورة تواجد القادة في وحداتهم بصورة مستمرة والحرص على المتابعة المستمرة لمرؤوسيهم والتمام اليوم للقوة البشرية وأن تكون علاقة القائد بمرؤوسيه نابعة من الاحترام المتبادل ومن الثقة والالتزام باللوائح والأنظمة والقوانين العسكرية.

واستعرض الاجتماع ملاحظات عديدة قدمها الأخوة قادة الوحدات العسكرية تركزت حول تفعيل دور التدريب والتأهيل والحفاظ على جاهزية الأسلحة والآليات والمعدات وعدم التفريط فيها إلى جانب إعادة تأهيل المعسكرات القديمة وتسويرها وتوفير المتطلبات واللوازم الطبية والضرورية وإعادة توزيع الوحدات والآليات حسب طبيعة الأرض.

وقد أبدى قادة الوحدات العسكرية تفاعلاً كبيراً في تناول كافة القضايا التي تم طرحاها.. مؤكدين حرصهم وإرادتهم القوية على العمل بكل جد وتفاعل من أجل تحسين مستوى الأداء ورفع جاهزية وحداتهم ومعنويات منتسبيها.

وفي سياق متصل تفقد وزير الداخلية اللواء دكتور عبدالقادر محمد قحطان ومعه مدير فرع جهاز الأمن السياسي بالمحافظة العميد ناجي حطروم مستوى الجاهزية الأمنية لدى الوحدات الأمنية بالمحافظة.

وخلال الزيارة ترأس الوزير اجتماعاً ضم نائب مدير أمن المحافظة العقيد علي تاج الدين ومساعد مدير الأمن العقيد علي شيزر وقيادات فروع الأجهزة الأمنية في المحافظة ناقش خلالها مستوى الجاهزية الأمنية والانضباط الأمني والاحتياجات لتعزيز الجوانب الأمنية.

حيث شدد الوزير على أهمية اليقظة الأمنية الدائمة لمكافحة الجريمة قبل وقوعها وتعقب المطلوبين وتعزيز التنسيق مع الأجهزة العسكرية وقيادة المنطقة العسكرية الثالثة والمواطنين لتعزيز الأمن والاستقرار وبسط هيبة القانون وحماية المنشآت العامة وفي مقدمتها أنابيب النفط والغاز وأبراج نقل الطاقة الكهربائية من الأعمال التخريبية ومتابعة وضبط المتهين والمطلوبين أمنياً.

كما زار وزير الداخلية غرفة العمليات المشتركة بالمحافظة أطلع خلالها على سير أداء مهام الغرفة والمتابعات المستمرة لكل المستجدات الأمنية والعسكرية على مستوى المحافظة واستمع إلى شرح من رئيس الغرفة العقيد علي علي شيزر حول الخرائط والجداول المساعدة في سرعة إنجاز المهام المسندة.

*سبأ
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "الأخبار والتقارير"

عناوين أخرى

الافتتاحية
المستقبل للوحدة
بقلم / صادق بن امين أبو راس- رئيس المؤتمر الشعبي العام

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
الحرية لفلسطين بكل لغات العالم
عبد السلام الدباء

حق طبيعي للناس
أحمد عبدالرحمن

البقية في حياتك
حسن عبد الوارث

المؤتمر.. الحصن الحصين
يحيى الماوري

حرصاً على اليمن
أبو بكر القربي

النخبة التي كانت (2)
د. عبدالوهاب الروحاني

المتغيّرات تتسارع.. والفرص لا تتكرر
أحمد الزبيري

قراءة في سطور عن موسوعة (بن حبتور)
طه العامري

من (التفكيكية)كمعول هدم إلى المقاومة كإعادة بناء.. رؤية في الواقع والمتغيّر
محمد علي اللوزي

بين شارع المصلى وبيت الحَوِش!!
عبدالرحمن بجاش

حتى لا ننسى ذكرى تفجير جامع الرئاسة في اليمن
د. طه حسين الهمداني

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2024 لـ(الميثاق نت)