موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


السياسي الأعلى: هذا العدوان لن يمر من دون رد - صنعاء: سنردّ بضرب أهداف حيوية للعدو الإسرائيلي - 80 جريحاً في العدوان الإسرائيلي على الحديدة - مفتي عُمان يعلق على العدوان الإسرائيلي على اليمن - المؤتمر وحلفاؤه يدينون العدوان الصهيوني على الحديدة ويؤيدون أي خطوات للرد عليه - النواب عن عملية يافا في تل أبيب: إنجاز تاريخي - عدوان إسرائيلي يستهدف ميناء الحديدة - "ثابتون مع غزة".. مسيرة مليونية بصنعاء - المؤتمر وحلفاؤه يباركون العملية النوعية التي نفذها الجيش اليمني في تل أبيب - استهداف سفينة "Lovibia" في خليج عدن -
الأخبار والتقارير
الميثاق نت - افادت مصادر طبية ومحلية"الميثاق نت" بإرتفاع عدد قتلى التفجير الانتحاري الذي استهدف مجلس عزاء رجال قبائل ساندوا الجيش في قتال الإرهابيين مساء السبت الى 42 شهيدا بينهم مواطنين من أبناء مدينة جعار ثاني اكبر مدن محافظة أبين بجنوب اليمن.وكان انتحاريا من جماعة"أنصار الشريعة" المرتبطة بتنظيم القاعدة قد تسلل عند إنطفاء الكهرباء الى مجلس عزاء أقامه قائد اللجان الشعبية في مدينة جعار عبداللطيف السيد وفجر نفسه وسط جموع

الأحد, 05-أغسطس-2012
الميثاق نت/أبين -

افادت مصادر طبية ومحلية"الميثاق نت" بإرتفاع عدد قتلى التفجير الانتحاري الذي استهدف مجلس عزاء رجال قبائل ساندوا الجيش في قتال الإرهابيين مساء السبت الى 42 شهيدا بينهم مواطنين من أبناء مدينة جعار ثاني اكبر مدن محافظة أبين بجنوب اليمن.

وكان انتحاريا من جماعة"أنصار الشريعة" المرتبطة بتنظيم القاعدة قد تسلل عند إنطفاء الكهرباء الى مجلس عزاء أقامه قائد اللجان الشعبية في مدينة جعار عبداللطيف السيد وفجر نفسه وسط جموع المعزين ما أسفر عن مقتل واصابة العشرات.

وذكرت المصادر أن نحو 30 جثة تم التحفظ عليها بمستشفى الرازي بجعار بينما يوجد اشلاء قتلى اخرون يصل عددهم الى قرابة 12 شخصا.

ومازال سيارات الاسعاف من محافظتي عدن ولحج تنقل مصابين وجرحى بعضهم اصابتهم بليغة الى مستشفيات المحافظتين في وقت يعاني المستشفى الوحيد بجعار من نقص حاد في المعدات واللوازم الطبية المختلفة.

وصرحت المصادر لـ"الميثاق نت" أن قائد اللجان الشعبية عبداللطيف السيد أصيب في الانفجار وأن حالته غير مستقرة.

وكان السيد شكل اللجان الشعبية في بلدة باتيس التابعة لمدينة جعار لمقاتلة عناصر تنظيم القاعدة. وتمكن بمساعدة الجيش من طردهم من مدن محافظة أبين على رأسها العاصمة زنجبار.

ويأتي التفجير الانتحاري انتقاما لمواقف رجال القبائل بأبين على قتالهم التنظيم الارهابي(القاعدة).

 

 *الصورة لأحد ضحايا التفجير عن موقع عدن الغد

أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "الأخبار والتقارير"

عناوين أخرى

الافتتاحية
المستقبل للوحدة
بقلم / صادق بن امين أبو راس- رئيس المؤتمر الشعبي العام

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
وحدتنا وشراكتنا.. الضمانة الحقيقية
يحيى نوري

العدوان الأميركي - الاقتصادي على اليمن.. ماذا في التداعيات والرد؟
فاطمة فتوني

أيها الباراسي الحضرمي اليماني الوحدوي الصنديد.. وداعاً
أ.د. عبدالعزيز صالح بن حبتور*

"الإمارات".. الذراع الصهيوأمريكي في الشرق الأوسط.. مصر نموذجاً
محمد علي اللوزي

للصبر حدود
أحمد الزبيري

ماقبل الانفجار
أحمد أمين باشا

صاحب ذاكرة الزمن الجوال في ذمة الله
عبدالباري طاهر

مرض لا يصادق احداً
عبدالرحمن بجاش

الرئيس علي ناصر.. وسلام اليمن
طه العامري

مقال صحراوي يخاطب الضمير الغائب.. “لَصِّي النور يا نور”
عبدالله الصعفاني

فرنسا في مهب المجهول.. فاز اليسار فهل يتركونه يحكم؟
بيار أبي صعب

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2024 لـ(الميثاق نت)