موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


الصحة تدين استهداف المجمع الحكومي وإذاعة ريمة - 37232 شهيداً منذ بدء العدوان على غزة - رغم أضرارها الصحية.. ملابس "الحراج" ملاذ الفقراء - فِعْلٌ شعبي.. يتحدى صُنَّاع المعاناة..هل تنتصر حسن النوايا على سوء الحرب..؟ - النظام السعودي يفرض مزيداٍ من العراقيل على الحجاج اليمنيين بمشاركة مرتزقته - عدوان أمريكي بريطاني جديد على الحديدة - القوات المسلحة تستهدف مدمرة بريطانية وسفينتين رداً على مجزرة مخيم النصيرات - الخارجية تدين مجزرة مخيم النصيرات - تجاوز حصيلة شهداء غزة 37 ألفاً منذ 7 أكتوبر - الخارجية تدين مجزرة مخيم النصيرات -
الأخبار والتقارير
الميثاق نت -

الأحد, 01-يناير-2012
الميثاق نت/ عدن -
ترأس الاستاذ محمد شاهر حسن وكيل وزارة الاعلام لشؤون الصحافة صباح اليوم اجتماعا موسعا للصحفيين والعاملين في مؤسسة 14 اكتوبر للصحافة والطباعة والنشربحضور الزميل احمد محمد الحبيشي رئيس مجلس الادارة رئيس التحرير ، حيث وقف الاجتماع أمام متطلبات النهوض بنشاط المؤسسة في ضوء المصاعب التي نجمت عن الازمة السياسية التي عصفت بالبلاد خلال عام 2011م ، وما ترتب عليها من تحديات تواجه الامن والاستقرار في عموم البلاد.

وتحدث في الاجتماع عدد كبير من العاملين والعاملات في المؤسسة حيث أعربوا عن استنكارهم ما يقوم به عدد لا يزيد عن أصابع اليدين من المنقطعين عن العمل منذ سنوات من محاولات فرض ارادتهم على أكثر من 450 عاملا وعاملة في المؤسسة والتحدث باسمهم بدون وجه حق ، ونشر الاكاذيب بهدف تشويه صورة الانجازات الواسعة التي تحققت في مختلف المجالات الصحفية والفنية والطباعية بفضل الجهود الجبارة التي يبذلها العمال والعاملات ، بينما لاتقدم تلك الشلة المنبوذة من المنقطعين عن العمل منذ عدة سنوات أي عمل يذكر ، بل يكتفون بالحضور في نهاية كل شهر لاستلام رواتبهم والبدلات الوظيفية مثل بدل طبيعة العمل وبدل المخاطر وبدل التتطبيب التي يشترط القانون صرفها للذين يؤدون واجباتهم بصورة فعلية .
وبهذا الصدد أعرب العمال والعاملات عن تاييدهم للبيان الذي أصدره الاخ نوفل محمد ابراهيم الامين العام للجنة النقابية العمالية حول هذه الممارسات الخاطئة وأكدوا رفضهم لمحاولات التحدث باسمهم من قبل المتغيبين الذين لا يعملون في المؤسسة منذ عدة سنوات ، مشيرين الى أنه لو كانت لديهم قضايا مشروعة تحظى بتعاطف وتأييد العمال والعاملات لكانوا حضروا هذا الاجتماع وطرحوا مطالبهم ومشاكلهم في هذا الاجتماع الموسع أمام قيادة وزارة الاعلام التي أشرفت عليه .

وفي جو سادته الصراحة والصدق والحرص على مصلحة العمل ناقش الاجتماع عددا من القضايا التي تتعلق بالعمل وفي مقدمتها :
1 / انجاز التسويات الوظيفية التي تمت احالتها الى مكتب الخدمة المدنية بمحافظة عدن .
2 / تثبيت ما تبقى من المتعاقدين .
3 / متابعة وزارة المالية لصرف العلاوات السنوية
4 / اعادة ماتم استقطاعه وتخفيضه من موازنة المؤسسة لعام 2011م وضرورة مساواتها بموزاناة المؤسسات الاعلامية في المحافظات الشمالية التي شهدت زيادات في موزناتها مقابل تخفيض موازنة مؤسسة 14 اكتوبر في عدن !!! ؟؟
وفي ختام الاجتماع تحدث رئيس مجلس الادارة رئيس التحرية مشيرا الى أنه تسلم مؤسسة 14 اكتوبر عند تعيينه وهي في وضع مزري من جميع النواحي ، حيث كان وضع الصحيفة والمؤسسة متدهورا للغاية فيما كان الصحفيون لا يستلمون رواتبهم واستحقاقاتهم بانتظام وفي الوقت المحدد كما هو الحال الان ..

وقال رئيس مجلس الادارة رئيس التحرير انه يشعر بالفخر والاعتزاز بأن وجد المؤسسة تغير بشكل جذري الى الافضل بشهادة القراء والعمال والعاملات ، مشيرا الى انه مما له دلالة ان الذين يهاجمون رئيس مجلس الادارة ويطالبون برحيله هم من الذين كانوا متنفذين في المؤسسة في حقبة الركود ، وان العمال والعاملات يعرفونهم جيدا ويعرفون ان فاقد الشيء لا يعطيه .. ولذلك فانه مستعد لتقديم استقالته اذا كان ذلك مطلب الصحفيين والعمال في المؤسسة ، وعلى الفور قاطعه الحاضرون بالرفض وطالبوه بالبقاء في عمله ، مؤكدين رفضهم المطلق لمحاولة شلة معزولة ومنبوذة ومنقطعة عن العمل منذ سنوات عديدة فرض ارادتها على الأسرة الصحفية والعاملة في المؤسسة .
هذا وكان عدد لا يزيد عن تسعة من العاملين المنقطعين عن العمل حاولوا منع دخول وكيل وزارة الاعلام ورئيس مجلس الادارة من الدخول حيث حاول اثنان منهم التمدد امام السيارة غير ان عمال المؤسسة تصدوا لهم وأبعدوهم من الطريق ، ثم قاموا بالاستعانة ببعض البلاطجة واعتدوا على الاستاذ محمد شاهر حسن وكيل وزارة الاعلام اثناء خروجه حيث هاجموه بالحجارة وقذفوه بالالفاظ السوقية ، وأصابوا زجاج سيارته ، كما قامو بعمل مماثل أثناء خروج رئيس مجلس الادارة رئيس التحرير .

هذا وقد قوبل العمل البلطجي لحفنة من المنقطعين عن العمل باستنكار واستياء واسعين من قبل الاوساط الاجتماعية في محافظة عدن والوسط الصحفي في عموم البلاد ، حيث تلقى الاستاذان محمد شاهر حسن واحمد الحبيشي رسائل تضامنية من عدد كبير من زملاء المهنة وفي مقدمتهم الزميل الكبير نصرطه مصطفى نقيب الصحفيين السابق الذي بعث برسالة تضامنية الى الهاتف الجوال الخاص برئيس التحرير قال فيها :
(( أعلن تضامني الكامل معك اخي العزيز احمد جراء ما تعرضت له من اعتداء آثم )) .
وكان الاخ نوفل محمد راجح الامين العام للجنة النقابية العمالية في مؤسسة 14 اكتوبر للصحافة والطباعة والنشر قد استنكر قيام احد العمال المنقطعين عن العمل منذ سبع سنوات ويدعى سامي يونس بانتحال صفة رئيس اللجنة النقابية العمالية في المؤسسة أثناء اتصال هاتفي أجرته معه قناة ( سهيل ) .

وقال الاخ نوفل في تصريح صحفي ان ما يروجه المذكور في قناة سهيل وبعض المواقع الاعلامية الاخرى حول مؤسسة 14 اكتوبر للصحافة والنشر لا أساس له من الصحة ، ولا وجود له في الواقع ، مشيرا الى ان عددا قليلا جدا من المنقطعين عن العمل منذ سنوات عديدة ليست لديهم أية مطالب حقوقية ، وهم الذين ينشرون هذه الاكاذيب والاشاعات حيث لايوجد لديهم اي وجود في واقع المؤسسة التي شهدت خلال السنوات السبع الماضية تطورات وانجازات واسعة في مختلف المجالات ، واستوعبت 217 من الموظفين الجدد في مختلف مجالات الصحافة والطباعة الملونة والنظم والشبكات وفرز الالوان والتحرير الالكتروني وغيرها من المجالات ذات التقنيات الحديثة التي لا يعرف عنها هؤلاء المنقطعون شيئا ، ولا يعرف اسماءهم الموظفون الجدد الذين يديرون بعقولهم وسواعدهم عجلة العمل والانتاج في المؤسسة ، بينما لا يحضر هؤلاء المنقطعون عن العمل الى المؤسسة طوال سنوات عديدة - الا أواخر كل شهر لاستلام رواتبهم وبدلاتهم الوظيفية مثل بدل طبيعة العمل وبدل المخاطر وبدل التطبيب رغم أنهم لا يؤدون أي عمل يذكر في المؤسسة .


أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "الأخبار والتقارير"

عناوين أخرى

الافتتاحية
المستقبل للوحدة
بقلم / صادق بن امين أبو راس- رئيس المؤتمر الشعبي العام

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
الحرية لفلسطين بكل لغات العالم
عبد السلام الدباء

حق طبيعي للناس
أحمد عبدالرحمن

البقية في حياتك
حسن عبد الوارث

المؤتمر.. الحصن الحصين
يحيى الماوري

حرصاً على اليمن
أبو بكر القربي

النخبة التي كانت (2)
د. عبدالوهاب الروحاني

المتغيّرات تتسارع.. والفرص لا تتكرر
أحمد الزبيري

قراءة في سطور عن موسوعة (بن حبتور)
طه العامري

من (التفكيكية)كمعول هدم إلى المقاومة كإعادة بناء.. رؤية في الواقع والمتغيّر
محمد علي اللوزي

بين شارع المصلى وبيت الحَوِش!!
عبدالرحمن بجاش

حتى لا ننسى ذكرى تفجير جامع الرئاسة في اليمن
د. طه حسين الهمداني

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2024 لـ(الميثاق نت)