موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


الشيخ/ يحيى الراعي لـ"الميثاق":المؤتمر وكل القوى الخيّرة سيواجهون محاولات تقسيم اليمن - الوحدة..طريق العبور الآمن إلى يمن حُر ومستقر - الأمين العام : كل مشاريع التمزيق ورهانات الانفضال ستفشل - الخطري لـ"الميثاق": الوحدة طَوْق النجاة من كل الأزمات والإشكالات الماثلة والمتوقَّعة - الشيخ/ عبدالله مجيديع لـ"الميثاق": قوة أي شعب أو أمة بالوحدة - الشيخ جابر:المرحلة الراهنة من عُمْر الوحدة تعد الأخطر ونطالب كل الأطراف بوعي ومسؤولية - عزام صلاح لـ"الميثاق": سيظل اليمن موحداً ومؤامرات التقسيم مصيرها الزوال - الشريف لـ"الميثاق": ذكرى الوحدة مصدر إلهام وأمل لليمنيين لتحقيق السلام - أحرار من سقطرى لـ"الميثاق": الوحدة راسخة ولن نستسلم لأعداء الوطن - الشيخ يحيى غوبر: التاريخ سيلعن كل مَنْ يتآمر على الوحدة ويعرّضها للخطر -
الأخبار والتقارير
الجمعة, 24-نوفمبر-2006
الميثاق نت -
يعمل فريق أثري يمني إيطالي حالياً على استكمال دراسة القطع الأثرية التي عثر عليها في مدينة تمنع التاريخية بمديرية عسيلان محافظة شبوة.
وأوضح خيران محسن الزبيدي مدير عام فرع الهيئة العامة للمتاحف والآثار بالمحافظة لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن الدراسات التي أجراها الفريق تشير إلى أن القطع الأثرية والتي عثر عليها الفريق خلال موسم عمله للعام 2000 يرجع تاريخها إلى الفترة الممتدة من القرن العاشر قبل الميلاد وحتى القرن الميلادي الأول وهي الفترة التي أختيرت فيها تمنع عاصمة للدولة القتبانية بحسب ما رجحته المصادر التاريخية.
وأفاد أن أعمال الفريق الأثري الذي يرأسه البروفسور الإيطالي الساند رو دي مجريه تركزت خلال الفترة المنصرمة من العام الجاري على الأعمال المكتبية من خلال دراسة مجاميع القطع الأثرية الفخارية المكسرة والكثيرة ومحاولة تجميع أجزائها على بعضها البعض والقيام بعملية تصنيفها من حيث اللون والصناعة .
ولفت إلى أن الفريق استطاع التعريف بمجموعة كبيرة من قطع الفخار القتباني المميزة ألوانها بالأحمر والاصفر والبيج والاخضر والأحمر الثقيل المختلط بالنيس .. مبينا ان القطع التي تم العثور عليها في الطبقات العليا طغى عليها اللونين الاحمر والاصفر.
وأشار مدير عام فرع الهيئة العامة للمتاحف والآثار بشبوه إلى أن الفريق توصل إلى استدلالات توضح طريق صناعة الأواني الفخارية اليدوية بإحجامها المتنوعة وكذا استخدامتها .. موضحا أن الأواني ذات الحجم الكبير كانت تستخدم لخزن الحبوب فيما كانت تستخدم الأواني ذات الحجم الأصغر لحفظ الغذاء وغيرها من الاستخدامات المنزلية .
وقال :"إن الدراسات التي إجراها الفريق على اللقى الأثرية المكتشفة كشفت عن وجود قطع فخارية غير قتبانية ما يؤكد وجود علاقات تجارية خارجية ربطت الدولة القتبانية مع أقاليم حوض البحر الأبيض المتوسط وشرق أسيا أبان القرن الرابع قبل الميلاد" .
وأشاد الزبيدي بالجهود التي بذلها الفريق الأثري الإيطالي في سبيل الكشف عن هذه الكنوز الأثرية الهامة التي تميط اللثام عن جزء من تاريخ الدولة القتبانية وتعكس أسرار عظمة الحضارة اليمنية القديمة .
المصدر: سبأ نت
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "الأخبار والتقارير"

عناوين أخرى

الافتتاحية
المستقبل للوحدة
بقلم / صادق بن امين أبو راس- رئيس المؤتمر الشعبي العام

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
الوحدة اليمنية بين  التحدي والمأمول
د. عبدالعزيز محمد الشعيبي

عِزَّة اليمن بوحدته واستقراره
هايدي مهدي*

في ذكرى 22 مايو
د. أبو بكر القربي

مقاربة الوحدة وواحدية الثورة اليمنية ووحدة المصير المُشترَك
أ.د. أحمد مطهر عقبات*

34 عاماً من عمر الوحدة.. ثرثرات من قلب الحدث
يحيى العراسي

إلى قادة الأطراف الأربعة
يحيى حسين العرشي*

مُتلاحمون مهما كان
علي حسن شعثان*

الوحدة اليمنية رهان لا يعرف الخسارة
د. طه حسين الهمداني

الوحدة.. المُفترَى عليها..!!
د. عبدالوهاب الروحاني

الوحدة اليمنية قدر ومصير
عبدالسلام الدباء

حلم شعب
د. محمد عبدالجبار المعلمي

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2024 لـ(الميثاق نت)