موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


بن حبتور يهنىء رئيس المؤتمر بعيد الأضحى - جيش العدو الصهيوني يعترف بمصرع ضابطين واصابة آخرين - القواتِ المسلحةِ اليمنية تنفذ ثلاث عمليات بحرية (نص البيان) - السيد عبدالملك الحوثي يهنئ رئيس المؤتمر بعيد الأضحى - الصحة تدين استهداف المجمع الحكومي وإذاعة ريمة - 37232 شهيداً منذ بدء العدوان على غزة - رغم أضرارها الصحية.. ملابس "الحراج" ملاذ الفقراء - فِعْلٌ شعبي.. يتحدى صُنَّاع المعاناة..هل تنتصر حسن النوايا على سوء الحرب..؟ - النظام السعودي يفرض مزيداٍ من العراقيل على الحجاج اليمنيين بمشاركة مرتزقته - عدوان أمريكي بريطاني جديد على الحديدة -
الأخبار والتقارير
الثلاثاء, 20-أكتوبر-2009
الميثاق نت - الدكتور علي العثربي الميثاق نت -
جدد نائب رئيس الدائرة الإعلامية للمؤتمر الشعبي العام اتهام مرجعيات دينية في ايران دعم ومساندة عناصر التخريب والإرهاب الحوثية في بعض مديريات محافظة صعدة (شمال اليمن ) لتنفيذ أجندة تبشيرية والاعتداء على المواطنين ومسئولي السلطة المحلية .

وقال الدكتور علي العثربي لـ"الجزيرة مباشر" في سياق استضافتها الليلة الماضية في الحلقة المعنونةبـ" الحزب الحاكم وتحديات الاستقرار في اليمن" إن فكرة وهاجس الإدعاء بالحق الإلهي قد سيطرت على الحوثي في شمال الوطن ، الأمر الذي دفع ببعض المراجع الشيعية في إيران إلى استغلال ذلك ومن ثم تقديم أوجه المساندة والدعم بما يضمن التمهيد للتبشير الشيعي في المنطقة .

وأضاف العثربي أن الحوثي عندما عجز عن تحقيق مآربه بالطرق السلمية المتعارف عليها، لجأ إلى استخدام القوة والفوضى ونشر لغة الحقد والكراهية بين أبناء المجتمع وتحريضهم على السلطة المحلية بالمحافظة ورجال الأمن والقوات المسلحة وزرع الألغام ، وقطع الطرقات ، والاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة ، والسطو على بيوت الناس ومزارعهم ،واختطاف الأطفال ، وخداعهم بقتال إسرائيل وأمريكا نصرة للإسلام والمسلمين.



واستعرض العثربي جهود العديد من لجان الوساطة التي اوفدتها الحكومة طوال السنوات ال5 الماضية لتجنب إراقة الدماء وإقناع زعماء عناصر التخريب بالعودة إلى جادة الصواب ، والتخلي عن أفكارهم المتطرفة ، مشيرا في هذا الصدد الى سعى الدولة أكثر من مرة للخيار السلمي حقناً للدماء اليمنية التي تذهب هدراً نتيجة لتغرير وتزييف مكثف للحوثي يستهدف عقول العامة والبسطاء من أبناء صعدة، ولم يكن سعى الدولة للحوار والحل السلمي نتيجة لضعف أو تساهل كما ذهب إليه البعض .



وأضاف :" ولما نفدت قنوات الحوار وكثرت أعمال عناصر التخريب الشنيعة وجرائمهم اللاإنسانية في حق المواطنين الذين لم يستجيبوا لهم، اضطرت الدولة استجابة لاستغاثة ابناء صعدة للقيام بواجبها الدستوري والقانوني لحماية المواطنين وإعادة الأمن والاستقرار لبعض مديرات صعدة التي عاثت فيها شرذمة الحوثي فسادا .



وفيما يتعلق بتأجيل زيارة وزير خارجية إيران قال نائب رئيس الدائرة الإعلامية للمؤتمر إنه تأجيل موضوعي وللقيادة عذرها وارتباطاتها التي تحول دون ذلك .



وبشان مزاعم مايسمى بالحراك في بعض مناطق المحافظات الجنوبية والشرقية تطرق القيادي ألمؤتمري الى ماشهدته تلك المحافظات من نهضة تنموية شاملة وتطور كبير في ما يخص البنية التحتية في كافة مجالات الحياة مقارنة بالماضي ، مطالباً وسائل الإعلام التي قال انها تردد بين آونة وأخرى مزاعم التهميش بالنزول الميداني لمناطق سكنية في كل محافظات اليمن لنقل الواقع كما هو دون تحريف أو تزييف .



واتهم العثربي من فقدوا مصالحهم في حرب94م وتعرت نواياهم الجهنمية امام الجميع لجأوا إلى العزف على وتر القضايا الحقوقية والمطالب التظلمية للمواطنين في بعض القضايا لتحقيق أهداف ومصالح خاصة بهم دون غيرهم .



مضيفاً أن التطور والتحديث المستمر في البنية التحتية للمحافظات الجنوبية والشرقية قد هال تلك العناصر بعد أن عجزت في تحقيقه خلال حكمها للبلاد قبل 22 مايو،



ونصح المهتمين بالتنمية والتطور في جميع محافظات اليمن عدم الاعتماد على عناصر خارج الوطن لجمع معلوماتهم ، كون تلك العناصر بعيدة كل البعد عن مجريات الحياة ومستجداتها على الساحة الوطنية.. واضاف حاثا المهتمين بالشأن اليمن :( وعليه أن يسأل من يديرون زمام أمور المحافظات الجنوبية والشرقية كونهم منتخبون من السلطة المحلية وهم خير من يمثلون الشعب ).



وفيما يخص تحالف اللقاء المشترك ورؤيته المقدمة للإنقاذ الوطني قال الدكتور علي العثربي إن مشكلة اللقاء المشترك تكمن في معاناته من أزمة داخلية نتيجة التناقض الفكري فيما بينها مما حال إلى عدم اتفاقهم على رؤية واحدة يتم من خلالها التحاور مع بقية الأطياف السياسية .

مضيفاً أن المؤتمر رحب وما زال يرحب بأي رؤية وطنية تتفق عليها أحزاب المشترك بشرط ألا تتعدى على الثوابت الوطنية.



أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "الأخبار والتقارير"

عناوين أخرى

الافتتاحية
المستقبل للوحدة
بقلم / صادق بن امين أبو راس- رئيس المؤتمر الشعبي العام

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
الحرية لفلسطين بكل لغات العالم
عبد السلام الدباء

حق طبيعي للناس
أحمد عبدالرحمن

البقية في حياتك
حسن عبد الوارث

المؤتمر.. الحصن الحصين
يحيى الماوري

حرصاً على اليمن
أبو بكر القربي

النخبة التي كانت (2)
د. عبدالوهاب الروحاني

المتغيّرات تتسارع.. والفرص لا تتكرر
أحمد الزبيري

قراءة في سطور عن موسوعة (بن حبتور)
طه العامري

من (التفكيكية)كمعول هدم إلى المقاومة كإعادة بناء.. رؤية في الواقع والمتغيّر
محمد علي اللوزي

بين شارع المصلى وبيت الحَوِش!!
عبدالرحمن بجاش

حتى لا ننسى ذكرى تفجير جامع الرئاسة في اليمن
د. طه حسين الهمداني

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2024 لـ(الميثاق نت)