موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


إستحقاقا حتميا لتضحيات جسيمة .. قيادات سياسية تهنئ أبو راس بعيد الاستقلال - فروع المؤتمر تهنئ ابوراس بعيد الاستقلال وتشيد بمواقف التنظيم مع فلسطين - الهياشي مهنئا أبو راس .. 30 نوفمبر نبراساً دائما لمواجهة الغزاة عبر العصور - هيئات المؤتمر تهنئ ابوراس وتؤكد أن اليمنيين سيكررون الانتصار على المحتلين الجدد - الشريف يهنئ أبو راس بعيد الاستقلال الـ30 من نوفمبر - شركة جمعان تحصل على شهادة ( الإيزو)  - جامعة صنعاء تحيي الذكرى الأولى لرحيل المقالح - العدوان على غزة.. 16 ألف شهيد و6 آلاف مفقود - رئيس مصلحة الجمارك يتفقد سير العمل بجمركي الحديدة والصليف - رئيس المؤتمر يعزي بوفاة اللواء عبدالرحمن البروي -
الأخبار والتقارير
الميثاق نت - قال مصدر في اللجنة الأمنية العليا في اليمن ان الجهد المطلوب من أحزاب المشترك (تحالف معارض في اليمن) وغيرها من الفعاليات السياسية هو اقناع العناصر التخريبية المتمردة بالجنوح للسلم والاحتكام للعقل والمنطق والعودة إلى جادة الحق والصواب عبر الاستجابة الفورية والالتزام بالنقاط الست التي سبق ان أعلنتها اللجنة حاثا قيادات (المشترك) على استغلال علاقاتهم الحسنة بقيادات عناصر المتمردين من اجل إحلال السلام في صعدة.<br /><br />
ورحب مصدر في اللجنة الأمنية العليا بدعوة أحزاب اللقاء المشترك لتسيير قوافل إغاثة للأخوة المواطنين النازحين نتيجة الفتنة التي أشعلتها العناصر التخريبية المتمردة الخارجة على الدستور والنظام والقانون وما قامت به من اعتداءات ضد المواطنين الأبرياء وممتلكاتهم وتشريدهم.<br /><br />
وقال: هذا

الثلاثاء, 25-أغسطس-2009
الميثاق نت -
قال مصدر في اللجنة الأمنية العليا في اليمن ان الجهد المطلوب من أحزاب المشترك (تحالف معارض في اليمن) وغيرها من الفعاليات السياسية هو اقناع العناصر التخريبية المتمردة بالجنوح للسلم والاحتكام للعقل والمنطق والعودة إلى جادة الحق والصواب عبر الاستجابة الفورية والالتزام بالنقاط الست التي سبق ان أعلنتها اللجنة حاثا قيادات (المشترك) على استغلال علاقاتهم الحسنة بقيادات عناصر المتمردين من اجل إحلال السلام في صعدة.

ورحب مصدر في اللجنة الأمنية العليا بدعوة أحزاب اللقاء المشترك لتسيير قوافل إغاثة للأخوة المواطنين النازحين نتيجة الفتنة التي أشعلتها العناصر التخريبية المتمردة الخارجة على الدستور والنظام والقانون وما قامت به من اعتداءات ضد المواطنين الأبرياء وممتلكاتهم وتشريدهم.

وقال: هذا اقل واجب ينبغي أن يقوم به الجميع إزاء أخواننا النازحين المتضررين من تلك الفتنة وإظهار الدعم للمقاتلين الشجعان من أبناء القوات المسلحة والأمن الذين يسطرون البطولات ويقدمون التضحيات الغالية من اجل الذود عن أمن الوطن والمواطنين وسكينة المجتمع.


وأضاف المصدر: وفي الوقت الذي نرحب فيه بتلك الدعوة لأحزاب اللقاء المشترك فإننا نؤكد على ضرورة أن تضطلع تلك الأحزاب بمسئوليتها الوطنية في الوقوف المسئول إلى جانب أفراد القوات المسلحة والأمن ومؤسسات الشرعية الدستورية من اجل إخماد تلك الفتنة ووضع حد لأعمال التخريب والممارسات الإجرامية التي ظلت وما تزال ترتكبها تلك العناصر التخريبية المتمردة الخارجة على الدستور النظام والقانون في محافظة صعدة والمتمثلة في أعمال القتل والتخريب والاعتداءات المتكررة على المواطنين وأفراد القوات المسلحة والأمن ونهب وتخريب الممتلكات العامة والخاصة ومشاريع البنية التحتية التي تم إنفاق مليارات الريالات عليها بالإضافة إلى ما تقوم به تلك العصابات الإجرامية من إقلاق للأمن والسكينة العامة وإعاقة لجهود الدولة من اجل التنمية وإعادة الإعمار في المحافظة.


وأضاف المصدر: إن الجهد المطلوب والملح من هذه الأحزاب وغيرها من الفعاليات السياسية والاجتماعية هي أقناع تلك العناصر التخريبية المتمردة بالجنوح للسلم والاحتكام للعقل والمنطق والعودة إلى جادة الحق والصواب عبر الاستجابة الفورية وغير المشروطة للدعوة الكريمة التي وجهها فخامة الأخ الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية لتلك العناصر في خطابه الموجه للشعب وأبناء الأمة العربية والإسلامية بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك والتي طالب فيها تلك العناصر الالتزام بالنقاط الست التي سبق ان أعلنتها اللجنة الأمنية العليا ودعت العناصر التخريبية المتمردة الالتزام بها من اجل حق الدماء وتحقيق السلام..وهي للتذكير:


أولاً : الانسحاب من جميع المديريات ورفع كافة النقاط المعيقة لحركة المواطنين من كافة الطرق.


ثانياً : النزول من الجبال والمواقع المتمترسين فيها وإنهاء التقطع وأعمال التخريب.


ثالثاً : تسليم المعدات التي تم الاستيلاء عليها من مدنية وعسكرية وغيرها.


رابعاً : الكشف عن مصير المختطفين الأجانب الستة (أسرة ألمانية وبريطاني واحد) كون المعلومات تؤكد بان عناصر التمرد وراء عملية الاختطاف.


خامساً : تسليم المختطفين من أبناء محافظة صعدة.

سادساً : عدم التدخل في شئون السلطة المحلية بأي شكل من الأشكال.


وعلى الأخوة في قيادة أحزاب اللقاء المشترك إثبات جديتهم وصدق نواياهم وشعورهم بمسئوليتهم وواجبهم الوطني واستغلال تلك العلاقات الحسنة التي ظلت تربطهم أو أطراف منهم بقيادات العناصر المتمردة وذلك ببذل الجهد الصادق لإقناع تلك القيادات الالتزام الفوري وغير المشروط بالنقاط الست والجنوح للسلم من اجل إحلال السلام في صعدة ولما فيه تحقيق المصلحة الوطنية وخير الوطن والمواطنين وخدمة أمنه واستقراره والسلم الاجتماعي
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "الأخبار والتقارير"

عناوين أخرى

الافتتاحية
30 نوفمبر.. ودروس الأمس واليوم
فريق ركن دكتور/ قاسم لبوزة- نائب رئيس المؤتمر الشعبي العام

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
استقلال مجيد
نبيل الجماعي

30 نوفمبر .. ملحمة ثورية وتحررية متجددة
إبراهيم ناصر الجرفي

ورحل الاستعمار  
عبدالجليل أحمد ناجي

30 نوفمبر .. تاريخ يتجدد  
راسل القرشي

  أطول ثورة تحررية في العالم    
د . عبدالعزيز البكير *  

الاستقلال محفز للحرية والسيادة  
عبدالقادر الصوفي *  

يومٌ خالد في ذاكرة التاريخ والأجيال اليمنية    
مبارك حزام العسالي

  الثلاثون من نوفمبر .. أبرز محطات الماضي والحاضر  
د / جابر يحيى علي البواب *

30 نوفمبر 1967م أكبر مثال .. اليمن عصيُّ على الاحتلال
أ . د / محمد حسين النظاري *

نوفمبر وعروبة التحرير  
د . عبدالعزيز محمد الشعيبي

  غزة تهزم الصهاينة  
أحمد الزبيري

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2023 لـ(الميثاق نت)