موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


الصحة تدين استهداف المجمع الحكومي وإذاعة ريمة - 37232 شهيداً منذ بدء العدوان على غزة - رغم أضرارها الصحية.. ملابس "الحراج" ملاذ الفقراء - فِعْلٌ شعبي.. يتحدى صُنَّاع المعاناة..هل تنتصر حسن النوايا على سوء الحرب..؟ - النظام السعودي يفرض مزيداٍ من العراقيل على الحجاج اليمنيين بمشاركة مرتزقته - عدوان أمريكي بريطاني جديد على الحديدة - القوات المسلحة تستهدف مدمرة بريطانية وسفينتين رداً على مجزرة مخيم النصيرات - الخارجية تدين مجزرة مخيم النصيرات - تجاوز حصيلة شهداء غزة 37 ألفاً منذ 7 أكتوبر - الخارجية تدين مجزرة مخيم النصيرات -
الأخبار والتقارير
الميثاق نت - تحديدمكان الصندوقين للطائرةالمنكوبة

الأربعاء, 08-يوليو-2009
الميثاق نت -
أصدر فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية امس القانون رقم (21) لسنة 2009م بتعديل القرار الجمهوري بالقانون رقم (12) لسنة 1993م بشأن قانون الطيران المدني.
وقد تضمن القانون تعديل (70) مادة موزعة على فصول وأبواب القانون، كما تضمن إلغاء المواد ( 15، 174، 193، 194، 195، 196، 197).
إلى ذلك أكد وزير النقل المهندس خالد الوزير- في المؤتمر الصحفي الأسبوعي الذي يعقده الناطق باسم الحكومة أمس - انه تم تحديد مكان الصندوقين الأسودين في نطاق ضيق على مساحة قطرها نصف كيلو متر وجاري العمل حاليا لتقليل المساحة لأقل قدر ممكن.
وذكر أن الجانب الفرنسي سيحضر روبوت رجل آلي ليستكشف وينتشل الصندوقين الأسودين, وحول وسائل الإعلامية التي تقول بأن الطائرة تعرضت لقاذفة صاروخية قال لن نتكهن بأي سبب من أسباب الحادث إلا بعد إنها التحقيقات واستخراج الصندوقين الأسودين لمعرفة ما بهم من معلومات.
وعن الفتاة الناجية في الحادث قال بأنه قام يوم أمس بزيارتها وهي في حالة نفسية سيئة وسوف تجري معها في الأيام القادمة تحقيقات مشتركة بين اليمن وفرنسا وجزر القمر وان هناك تنسيق لازال قائم في هذا المجال رغم وجود اختلاف في وجهة النظر في موقع العمل لكن لازال العمل جاري والرؤى غير واضحة إلى الآن فيما يخص عملية البحث والإنقاذ لكن هناك تنسيق قائم على أرض الواقع وأن الأيام القادمة سوف تظهر الكثير.
مشيرا بأن الرحلات الاعتيادية لم توقف وإنما الرحلات الإضافية التي يتم برمجتها خلال الصيف نظراً للحركة الكبيرة الموجودة.
وأن سبب المظاهرات التي حدثت في مرسيليا وباريس من جانب الجالية القمرية هو ما اثارتة وسائل الإعلام على تلك الطائرة أما المظاهرات التي تتم في اليومين الحاليين فإنه يتم تنظيمها من قبل وكالات طيران تجارية في مرسيليا أمام وكالة طيران تجارية أخرى وتابع القول ولأنهم يعرفون موقف جمهورية جزر القمر ومطالبها للخطوط اليمنية بمواصلة رحلاتها إلى مطار موروني
موضحا بان هناك فرنسيين وقمريين يحاولون السفر وحاجزين على اليمنية لكن بعض أبناء الجالية القمرية يتظاهرون و يمنعونهم من دخول المطار, وهذه التظاهرات ليست عملية تلقائية من القمريين، وانما عملية منظمة ومدفوعة وممولة من وكالات طيران تقوم بتجميعهم ودفع مبالغ مالية لهم وتوزيعهم للتظاهر ".
وقال وزير النقل أن بعض قطع الطائرة قد تم تجميعها في حاويات حتى يتم استكمال جميع الإجراءات ثم نبدأ بعد ذلك المرحلة الأخرى وهي التحقيق وبحث في حطام الطائرة واستخراج وبعد سوف تتضح النتائج
وعن انسحاب الجانب الأمريكي من المشاركة في عملية البحث قال لا نعلم ما الأسباب ونحن نتواصل حالياً معهم من أجل عودتهم للتعاون معنا هذا العمل الإنساني الهام.
واشار وزير النقل عن نتائج زيارته لكلاً من باريس وبروكسل وقال بأنه سافر إلى فرنسا من أجل تقديم التعازي إلى الشعب الفرنسي والحكومة الفرنسية وللرئيس ساركوزي و أنه تم استقباله من قبل السيد كولد جايون أمين عام رئيس الجمهورية والمستشار الأول للرئيس الفرنسي ساركوزي وتم تقديم التعازي لهم و تم التنسيق معهم في موضوع حادث الطائرة المنكوبة التي تضرر منها الطرفين.
وعن ما تناولته وسائل الإعلام التي قالت بأن تلك الطائرة فيه بعض ملاحظات وكيفية صياغة وسائل الإعلام لتصريح وزير النقل الفرنسي.
وقال بأنة التقى بالمستشار الأول لوزير النقل الفرنسي وتم مناقشة هذا الموضوع وكان هناك اتفاق واضح أنه لم يكن لديهم أي نوايا حول تلك التصريحات وإنما طرح أمر قد تم في 2007م ووسائل الإعلام تناولته بشكل خاطئ وبالتالي قام وزير النقل الفرنسي بإعلان تصريح يوم الجمعة إلى جميع وسائل الإعلام هناك بأن تلك الطائرة لم تكن ممنوعة من السفر والوصول إلى فرنسا ونشر التصريح نشر في كل وسائل الإعلام.
وانة تم التنسيق على أن لا يكون هناك أحكام مسبقة على أي حادث من هذا النوع وأنه لا يمكن تحديد أسباب هذا الحادث إلا بعد استكمال إجراءات التحقيق.
وقال بأنه ذهب إلى بروكسل والتقى مع المفوضية الأوروبية لسلامة النقل الجوي التي أنشئت حديثا في 2006 ومن مهامها الأساسية المراجعة والتفتيش الدوري ومراقبة جميع الطائرات التي تهبط في المطارات الأوروبية وإذا وجدت أية ملاحظات من قبلها يتم مناقشتها معها أولا بأول وقال بأن أخر اجتماع معهم كان في 2006م و2007م و2008م وتم التباحث مع الخطوط اليمنية مثل غيره من شركات الطيران وكان أخر اجتماع في 14نوفمبر 2008م مع المفوضية الأوروبية والخطوط اليمنية وهيئة الطيران المدني اليمني وكانت النتائج في ذلك الوقت ممتاز جداً بل وتلقينا شكر وتقدير منهم على الاهتمام والإجراءات الممتازة لنواحي السلامة المتخذة من اليمنية وخطوط الطيران في اليمن
وقال ان لمفوضية الأوروبية كانوا يظنون بأنه تم استبدال الطائرة بطائرة أخرى أقل كفائة تعمل في الرحلات الداخلية وبينا الهم بأن هذه الطائرة كانت تجوب طوال العامين الماضيين المطارات الأوروبية وكان أخر مطار قبل أسبوع من هذه الحادثة في مطار لندن وأجريت عليها الفحوصات ولا توجد فيها أي مشكلة وأنها غير ممنوعة فتأكد لهم بأن معلوماتهم كانت خاطئة ومستاقة من الصحافة وبالتالي اعتذروا عن ذلك وقالوا بان معاييرهم هي معايير فنية بحتة ولن تتدخل في السياسة.
وأفاد بان اليمنية سترسل وثائقها الإضافية هذا الشهر, وان العاملين في المفوضية متأكدون من أن اليمنية تلتزم بأهم معايير السلامة وليس هناك مشكلة وعلى انة أكد للأصدقاء في فرنسا والمفوضية الأوروبية في بروكسل أننا مع ما يدعو إليه المفوضية الأوروبية من نشر قائمة سوداء فيما يخص الطيران لأن سلامة النقل الجوي هي الأول في كل شيء .
من جانبه قال الكابتن عبد الخالق القاضي رئيس مجلس إدارة الخطوط الجوية اليمنية إن: حادثة سقوط الطائرة اليمنية قرب سواحل جزر القمر كان بمثابة صدمة عنيفة وخبراً كارثياً ، مؤكداً أن فرق التحقيقات لم تكشف بعد الأسباب الحقيقية لسقوط الطائرة المنكوبة.
وفيما جدد القاضي- في أول حوار صحفي بعد حادثة الطائرة اليمنية المنكوبة- ينشره المؤتمرنت لاحقاً- التاكيد أن الشريط يوضح أن الطائرة لم تصب بخلل فني يجبرها على السقوط ،كشف أن الخطوط الجوية اليمنية ستعيد النظر في صفقة شراء (10) طائرات " إيرباص " تم التوقيع عليها خلال خمس سنوات بعد حوادث السقوط المتكررة .
وشدد على عدم استباق نتائج التحقيقات التي تجريها الفرق الفرنسية واليمنية والقمرية والإدلاء بمعلومات غير صحيحة ، موضحاً أن الصندوقين الأسودين سيحددان بدقة أسباب سقوط الطائرة اليمنية ( A310 ) قبالة سواحل مروني الثلاثاء الماضي والتي راح ضحيتها (152) شخصاً ونجاة فتاة تحمل الجنسية الفرنسية في الحادث . واعتبر رئيس مجلس ادارة الخطوط الجوية اليمنية التصريحات الفرنسية التي سارعت إلى إلقاء اللوم على اليمنية بأنها متسرعةً واستبقت نتائج التحقيقات ، مستنكراً الحملات الإعلامية الظالمة فرنسياً ويمنياً التي تجاوزت استهداف طيران اليمنية إلى استهداف اليمن ككل، منوهاً إلى أن إدارة اليمنية ألغت (16) رحلة بين مرسيليا وصنعاء ومروني حتى إشعار أخر.
وحول الجدل الدائر بشأن إجراءات الصيانة لطيران اليمنية قال القاضي: إنها تتم بمعايير دولية ومعمول بها في شركات الطيران العالمية ، وفي مقدمتها شركة "الايرباص" الفرنسية التي لديها مشرفين دائمين على الصيانة وفق القواعد الدولية والتحقق من إجراءات السلامة بشكل دوري .
مضيفاً أن عملية الصيانة معقدة وتخضع لإشراف خبراء وشركات عالمية وليست مزاجية ، موضحاً أن التحذيرات حول الطائرة لا تتعلق بإجراءات السلامة بل ملاحظات تم إصلاحها منذ العام 2007 ، مشيراً إلى حصول اليمنية على شهادات دولية للسلامة خلال عامي (2006،2008م) عن جدارة وبتقارير خبراء عالميين.

وأعلنت اللجنة العليا لحوادث الطيران المدني في اليمن عثور فرق البحث والإنقاذ في حادثة تحطم الطائرة اليمنية المنكوبة قبالة سواحل جزر القمر على جثث ثمان من ركاب الطائرة وأجزاء من حطامها أمام السواحل التنزانية التي تقع شرق جزر القمر وتبعد عنها قرابة 370 ميل . وقالت اللجنة ان الفرق المكلفة من قبل شركة الخطوط الجوية اليمنية للتواصل مع أقارب الضحايا وحصرهم استكملت عملها ولم يتبقى سوى راكب واحد الكندي الجنسية يتم محاولة الوصول إلى أقارب له .
مشيرة في بلاغ صحفي تلقاه" الميثاق نت" الى ان فرق البحث تلقت بلاغا بالعثور على الثمان الجثث من السلطات التنزانية وان أعمال البحث والإنقاذ من قبل الفرق المشاركة اليمنية الفرنسية القمرية تتواصل بوتيرة عالية ويتم التنسيق أعمال نزول الفرق وفق برنامج زمني ومكاني يحدد مسبقاً .
وبشأن ما نقل عن وزير النقل الفرنسي حول ان الطائرة اليمنية المنكوبة ممنوعة من الطيران إلى فرنسا أو فوق الأجواء الفرنسية ، أوضحت اللجنة العليا لحوادث الطيران المدني ان تصريح وزير النقل الفرنسي المنشور في الثالث من يوليو الحالي لصحيفة ليبراسيون الفرنسية ، واضح وصريح حيث أكد فيه ان الطائرة المنكوبة لم تكن ممنوعة من الطيران إلى فرنسا أو فوق أجوائها.
وأضافت: (كما أكد الجانب القمري من جانبه بأن الفرنسيين أبلغهم بأن الطائرة اليمنية المنكوبة لم تكن ممنوعة من الطيران إلى فرنسا أو التحليق فوق الأجواء الفرنسية)
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "الأخبار والتقارير"

عناوين أخرى

الافتتاحية
المستقبل للوحدة
بقلم / صادق بن امين أبو راس- رئيس المؤتمر الشعبي العام

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
الحرية لفلسطين بكل لغات العالم
عبد السلام الدباء

حق طبيعي للناس
أحمد عبدالرحمن

البقية في حياتك
حسن عبد الوارث

المؤتمر.. الحصن الحصين
يحيى الماوري

حرصاً على اليمن
أبو بكر القربي

النخبة التي كانت (2)
د. عبدالوهاب الروحاني

المتغيّرات تتسارع.. والفرص لا تتكرر
أحمد الزبيري

قراءة في سطور عن موسوعة (بن حبتور)
طه العامري

من (التفكيكية)كمعول هدم إلى المقاومة كإعادة بناء.. رؤية في الواقع والمتغيّر
محمد علي اللوزي

بين شارع المصلى وبيت الحَوِش!!
عبدالرحمن بجاش

حتى لا ننسى ذكرى تفجير جامع الرئاسة في اليمن
د. طه حسين الهمداني

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2024 لـ(الميثاق نت)