الميثاق نت -

الثلاثاء, 28-مايو-2024
ياسر علوي المنصوري -
تمر علينا الذكرى الـ34 لإعادة تحقيق الوحدة اليمنية المشروع الأكبر في كل وطننا العربي في ظل الأوضاع الصعبة التي تمر بها اليمن في الوقت الحالي.. تُعتبر الوحدة اليمنية موضوعاً مهماً يجب التطرق إليه والتأكيد على أهميته بل تُعد من أعظم المنجزات التي تحققت للشعب اليمني العظيم فقد كانت وحدة اليمن هدفاً يسعى إليه الجميع منذ فترة طويلة، ولكن مع الصراعات الداخلية وتدخُّل القوى الخارجية، تأخر تحقيق هذا الهدف الذي لم يلبث حتى تحقق في العام 1990م على أيدي قيادات المؤتمر الشعبي العام..
والوحدة إنما تعني قوة الشعب اليمني ككيان واحد، والاحتفال بهذه المناسبة العظيمة التي تحققت على يد صانع المعجزات ورجل البلد الأول يسهم في تعزيز الانتماء الوطني والوحدة الوطنية.. وفي هذه المناسبة يجب على الجميع أن يتذكروا التضحيات التي قدمها الأبطال الذين ناضلوا من أجل وحدة اليمن واستقلالها.. يجب علينا تكريم ذِكراهم والعمل بجدية على تحقيق الأهداف التي كانوا يحلمون بها؛ وكانت الوحدة هي الركيزة الأساسية التي يجب على الشعب اليمني المِضِي قُدُماً نحو تحقيقها الواقعي والحفاظ عليها بكل تكاتف وتلاحم، بل يجب علينا أن نستلهم من تاريخنا العريق وروح المقاومة التي قادتنا إلى تحقيق الوحدة الوطنية الحقيقية والتضحية من أجل بناء وطننا الغالي.. إن ذكرى يوم الوحدة في اليمن تجمع الشعب اليمني من مختلف الطوائف والمناطق تحت راية واحدة، لإعلان ولاءهم للوطن وحبهم له وإن هذا اليوم يبرز القِيم المشترَكة بين اليمنيين، ويجسد روح التعاون والتضامن التي يجب أن تكون حاضرة بينهم في كل الأوقات؛ وكان لابد بل ويجب على شباب اليمن أن يستوحوا من تضحيات الأجداد وروح المقاومة التي قادتهم نحو إعادة تحقيق الوحدة، وأن يعملوا بجد واجتهاد من أجل بناء مستقبل أفضل لليمن والحفاظ على وحدته وسيادته فالوحدة هي الأساس لتحقيق التقدم والازدهار في اليمن، ولذلك يجب على كل فرد أن يلتزم بحب الوطن وتعزيز الوحدة بين الشعب اليمني..

إن يوم الوحدة في اليمن هو يوم نعبّر فيه عن ولائنا وحبنا للوطن، ولنتذكر تضحيات الشهداء الذين ضحوا بحياتهم من أجل الدفاع عن الوطن وتحقيق الوحدة.. إنه يوم يجب أن يجمعنا كي نواصل النضال من أجل بناء مستقبل أفضل لليمن والحفاظ على تراثنا وهويتنا الوطنية.
تمت طباعة الخبر في: الأربعاء, 24-يوليو-2024 الساعة: 09:26 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-66117.htm