الميثاق نت -

السبت, 16-أكتوبر-2021
الميثاق نت: -
بعث رئيس المؤتمر الشعبي العام الشيخ صادق بن أمين ابوراس، برقية عزاء ومواساة في وفاة المناضل والسياسي أبوبكر عبدالرزاق باذيب، الأمين العام المساعد للحزب الاشتراكي اليمني وذلك باسمه.. وباسم قيادات وأعضاء وأنصار المؤتمر الشعبي العام، معبّراً فيها عن صادق التعازي وعميق الحزن في هذا المصاب الجلل الذي خسر الوطن برحيل هذا المناضل الجسور واحداً من رجالاته الأوفياء الصادقين المخلصين وأحد مناضلي ثورة 14 أكتوبر المجيدة، ومن الوطنيين التقدميين الذي قاموا بأدوار مهمة في مسار العمل التحرري وبناء الدولة في جنوب الوطن عقب طرد المحتل البريطاني.

مؤكداً ان رحيل المناضل والسياسي المرحوم أبوبكر باذيب عن حياة الدنيا الفانية تمثل فاجعة كبيرة لكل من عرف هذا المناضل وعمل معه، فقد كان -رحمه الله- من القيادات الإدارية الكفؤة والمخلصة وتربوياً فاضلاً ساهم في تنوير الأجيال وتسليحهم بالعلم والمعرفة سواء أثناء عمله مربياً قديراً في ثانوية الجلاء بخور مكسر أو من خلال عمادته لكلية التربية العليا في مطلع سبعينيات القرن الماضي والذي يعد ثاني عميد لها، أو من خلال ترؤسه لصحيفة الثوري، بالإضافة إلى كونه أحد أعضاء مؤتمر الحوار الوطني، ومن المثقفين البارزين.

وأعرب رئيس المؤتمر في ختام برقيته عن خالص تعازيه ومواساته القلبية لأسرة الفقيد وآل باذيب ولكافة أعضاء الحزب الاشتراكي اليمني، سائلاً المولى -عزوجل- أن يتغمده بواسع رحمته وعظيم مغفرته.. وأن يسكنه فسيح جنانه.. وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.. إنه سميع مُجيب..
إنا لله وإنا إليه راجعون،،
تمت طباعة الخبر في: الأربعاء, 19-يناير-2022 الساعة: 10:20 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-61412.htm