الميثاق نت -

الإثنين, 23-نوفمبر-2020
د‮.‬فضل‮ ‬حراب‮ ❊‬ -
على إحدى القنوات اليمنية الجديدة كان النقاش يدور مع طبيب مدير مستشفى خاص حول خطأ طبي اصاب رب أسرة بأضرار بالغة منذ سنتين والموضوع لم يحل عبر اللجنة الطبية في إحدى محافظات الجمهورية اليمنية.
‭_‬‮ ‬ما‮ ‬اثارنى‮ ‬والمؤكد‮ ‬اصاب‮ ‬كل‮ ‬متابع‮ ‬للقصة‮ ‬التي‮ ‬نصفها‮ ‬بالتراجيدية‮ ‬المأساوية‮ ‬التي‮ ‬رواها‮ ‬الزميل‮ ‬المدير‮ ‬الطبيب‮ ‬للمستشفى‮ ‬الخاص‮ ‬اصاب‮ ‬الجميع‮ ‬بالغثيان‮ ‬للمغالطات‮ ‬غير‮ ‬العلمية‮ ‬وغير‮ ‬المبررة‮.‬
‭_‬‮ ‬المستشفى‮ ‬والأطباء‮ ‬والممرضون‮ ‬جميعهم‮ ‬يجب‮ ‬محاكمتهم‮ ‬وايداع‮ ‬الكثير‮ ‬منهم‮ ‬في‮ ‬سجون‮ ‬لمدد‮ ‬متفاوتة‮ ‬وهذا‮ ‬رأي‮ ‬خاص‮.‬

المضحك‮ ‬المبكي
يادكتور‮ ‬كيف‮ ‬تبرر‮ ‬الخطأ‮ ‬بخطأ‮ ‬وان‮ ‬الممرض‮ ‬نقل‮ ‬اسم‮ ‬الدواء‮ ‬من‮ ""‬الطبلة‮"" ‬لوصفة‮ ‬مكتوبة‮ ‬بخط‮ ‬يد‮ ‬غير‮ ‬واضح‮ ‬باسم‮ ‬الدواء‮ ‬وسلمه‮ ‬للصيدلي‮ ‬للصرف‮ ‬المستعجل‮ ‬يادكتور‮.‬؟
_ هل من المعقول ان الصيدلى لم يفرق بين امبولة الماء المقطر وامبولة المضاد الحيوي وفيالة المخدر الخطير الذي تم صرفه عوضا عن المضاد الحيوي لأن محتوى الأشكال الثلاثة الدوائية يشبه الماء بدون لون.
‮- ‬مواد‮ ‬التخدير‮ ‬يامدير‮ ‬لا‮ ‬تصرف‮ ‬إلا‮ ‬بوصفات‮ ‬من‮ ‬اصل‮ ‬و2‮ ‬Copy‮ ‬وتعمد‮ ‬وتختم‮ ‬بختم‮ ‬خاص‮.‬
‮- ‬مواد‮ ‬التخدير‮ ‬تعتبر‮ ‬مواداً‮ ‬خطيرة‮ ‬ومراقبة‮ ‬دولياً‮ ‬ولا‮ ‬يحق‮ ‬لا‮ ‬حد‮ ‬صرفها‮ ‬واستخدامها‮ ‬إلا‮ ‬اذا‮ ‬كان‮ ‬مؤهلاً‮ ‬وفي‮ ‬الحالات‮ ‬الطارئة‮ ‬والمستعجلة‮ ‬والمنقذة‮ ‬للحياة‮ ‬وفي‮ ‬بعض‮ ‬العمليات‮ ‬الجراحية‮.‬
زوجة‮ ‬المتضرر‮ ‬طلبت‮ ‬من‮ ‬سعادتكم‮ ‬نسخة‮ ‬من‮ ‬الملف‮ ‬للاستشارة‮ ‬وإرسال‮ ‬نسخة‮ ‬لخارج‮ ‬الوطن‮ ‬لترى‮ ‬ان‮ ‬كان‮ ‬هناك‮ ‬إحتمال‮ ‬بإعادة‮ ‬زوجها‮ ‬لما‮ ‬كان‮ ‬عليه‮ ‬على‮ ‬الأقل‮.‬
لماذا رفضتم يامدير إعطاءها نسخة من التقارير ومن حقها يازميل الحصول على نسخة لأنها لم تفقد الأمل في إمكانية علاجه وشفائه مما قد تسببتم به من خطاء طبي بسبب اخطائكم انتم في المستشفى وسوء الادارة (حسب روايتكم في القناة الفضائية اليمنية).
اين تقرير استشاري التخدير وأنا اعلم ان في محافظتكم استشارياً واحداً والبقية فنيو تخدير فقط.. ما رأيك؟.. هل اخطاء المستشفى يازميل بجميع كوادره يجب ان تدافع عنها وانت على علم ان هناك خطأً طبياً.. سمّه ما شئت ؟
على‮ ‬المستشفى‮ ‬المتسبب‮ ‬بالخطأ‮ ‬الطبي‮ ‬سرعة‮ ‬حجز‮ ‬تذاكر‮ ‬وصرف‮ ‬كل‮ ‬ما‮ ‬سيتطلبه‮ ‬المريض‮ ‬ومرافقوه‮ ‬على‮ ‬أمل‮ ‬العلاج‮ ‬والشفاء‮ ‬وعلى‮ ‬المستشفي‮ ‬التواصل‮ ‬مع‮ ‬أكثر‮ ‬من‮ ‬جهة‮ ‬صحية‮ ‬استشفائية‮ ‬خارج‮ ‬اليمن‮ ‬وعلى‮ ‬عجل‮..‬
ستضل‮ ‬القضية‮ ‬في‮ ‬المحاكم‮ ‬طالما‮ ‬أن‮ ‬القضاة‮ ‬غير‮ ‬متخصص‮ ‬البعض‮ ‬منهم‮ ‬في‮ ‬مقاضاة‮ ‬الكوادر‮ ‬غير‮ ‬مؤهلة‮ ‬والمهملة‮ ‬وتسبب‮ ‬اخطاء‮ ‬طبية‮ ‬جسيمة‮ .!!‬
ستظل القضية في أروقة المحاكم وقتاً اطول واستنزاف مالي على أسرة المتضرر _ن المحامون أيضا _ يوجد واحد منهم على اطلاع بالاخطاء الطبية (وكنا قد اقترحنا دورات لبعض السادة القضاة الاجلاء وايضا لبعض المحامين حتى تخطو اليمن خطوة نحو المستقبل والعلم عند الله.
سنعود‮ ‬قريباً‮ ‬لنشر‮ ‬بعض‮ ‬ما‮ ‬طرحناه‮ ‬سابقا‮ ‬بخصوص‮ ‬الاخطاء‮ ‬الطبية‮ ‬وعلى‮ ‬حلقات‮.. ‬المجلس‮ ‬الطبي‮ ‬غير‮ ‬الشرعي‮ ‬الحالي‮ ‬متفرغ‮ ‬لجمع‮ ‬ثروات‮ ‬من‮ ‬منح‮ ‬رخص‮ ‬مزاولة‮ ‬المهنة‮.‬

‮❊ ‬رئيس‮ ‬نقابات‮ ‬المهن‮ ‬الطبية
تمت طباعة الخبر في: الخميس, 25-فبراير-2021 الساعة: 06:27 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-59597.htm