الميثاق نت -

الإثنين, 16-نوفمبر-2020
إبراهيم‮ ‬الحجاجي -
النجاح دائماً ينبع من الأفكار السليمة والمتجددة، والرؤى العميقة التي تستشرف المستقبل وتتعاطى مع الواقع ومعطياته سواء على الأرض أو أبعاده ودلالاته، وهو ما جسدته قيادة المؤتمر الشعبي العام بكل دهاء ومسؤولية.
عندما يتحول حزب بحجم المؤتمر الى مرمى لكل قذائف الاستهداف الداخلي والخارجي، الى درجة التوهان وعدم القدرة على الثبات والتوازن وتحديداً عقب أحداث ديسمبر 2017، نجد المنقذ الحكيم والوطني الغيور الشيخ صادق بن أمين ابو راس ينبري بشجاعة ودهاء مذهل ومعه القيادات المخلصة، لسرعة لملمة الحزب وإعتاقه وهو في لحظات احتضار، بدءاً بإعادة ترتيب أوراق قيادة المؤتمر بشكل مؤقت أولاً، ومروراً بخطوات تنظيمية مرتبة وبكل هدوء الى الاجتماع التاريخي للجنة الدائمة الرئيسية بالعاصمة صنعاء تمخض عنه انتخاب قيادة جديدة للمؤتمر بشكل رسمي،‮ ‬وصولاً‮ ‬الى‮ ‬ترميم‮ ‬مقر‮ ‬اللجنة‮ ‬الدائمة‮ ‬الرئيسية‮ ‬التي‮ ‬تعرضت‮ ‬لدمار‮ ‬شبه‮ ‬كلي،‮ ‬وجميع‮ ‬تلك‮ ‬الخطوات‮ ‬لم‮ ‬تخلُ‮ ‬من‮ ‬مواقف‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬تجاه‮ ‬القضايا‮ ‬الوطنية‮ ‬وفي‮ ‬مقدمتها‮ ‬مواجهة‮ ‬العدوان‮.‬
جديد سلسلة النجاحات يتمثل بإعادة هيكلة الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي العام، بما يتواكب مع الظروف الراهنة والمتغيرات وبما يتوافق مع لوائح الحزب التنظيمية، والتي نتوقع أن يكون لها دور بارز في إعادة البناء التنظيمي وإعادة لحمة المؤتمر بشكل عام، على أسس صحيحة وسليمة‮ ‬كتحديث‮ ‬لأفكار‮ ‬ورؤى‮ ‬تواكب‮ ‬متغيرات‮ ‬الراهن‮ ‬وتلبي‮ ‬متطلبات‮ ‬الحاضر‮ ‬وطموح‮ ‬المستقبل‮.‬
إعادة هيكلة المؤتمر ستمثل إضافة جديدة الى سلسلة النجاحات الكبيرة التي يحققها الرمز الوطني وربان المؤتمر الشيخ صادق ابو راس، الذي يعمل بهدوء وبحتمية التصحيح السليم كأولوية وضامن للنجاح، ونقصد بـ (حتمية) لأن مقاعد الأمانة العامة ستكون للمؤتمريين الأوفياء الذين صمدوا وثبتوا مع المؤتمر والوطن، ولم يعد هناك أي مقعد أو مكان للمتلونين بحسب المصالح التي تخدم ذواتهم، على حساب المؤتمر والوطن وقضاياه، كما أنها ستشكل انطلاقة سليمة للعمل التنظيمي والوطني على حد سواء.
لهذا القائد.. صادق المبدأ وأمين العهد ورأس النجاح تخلع القبعات احتراماً وتقديراً، على هذه الجهود الجبارة والعظيمة في ظل الاوضاع الصعبة والظروف المعقدة التي يواجهها الحزب والوطن، وهو ما يتوجب على كوادر وأعضاء المؤتمر الوقوف مع قيادتهم الحكيمة ومع كل ما ستتخذه‮ ‬من‮ ‬قرارات‮ ‬واجراءات،‮ ‬وأن‮ ‬يكون‮ ‬الجميع‮ ‬مسؤولاً‮ ‬في‮ ‬الحفاظ‮ ‬على‮ ‬كياننا‮ ‬الوطني‮ ‬الكبير‮.‬
تمت طباعة الخبر في: الإثنين, 01-مارس-2021 الساعة: 05:14 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-59565.htm