الميثاق نت -

الثلاثاء, 30-يونيو-2020
جمال‮ ‬عامر‮ ❊ ‬ -
أصدر‮ ‬المبعوث‮ ‬الأممي‮ ‬غريفيث‮ ‬بياناً‮ ‬غريباً‮ ‬وعجيباً‮ ‬موجهاً‮ ‬ويستقيم‮ ‬مع‮ ‬حملة‮ ‬الحصار‮ ‬المتزايد‮ ‬ضد‮ ‬اليمن‮ ‬وتصاعد‮ ‬حدة‮ ‬غارات‮ ‬التحالف‮ ‬على‮ ‬اكثر‮ ‬من‮ ‬محافظة‮!‬
البيان لم يشر الى سيطرة الانتقالي على سقطرى وطرد الشرعية التي يعترف بها كما لم يعرج على الحرب القائمة في أبين الا انه يتحدث عن التصعيد في الجوف ليستنكره بأثر رجعي ليجعله مدخلا لإبداء موقف رافض لمحاولة استعادة مأرب الذي قال انها »غنية بالموارد الحيوية لاستمرارية‮ ‬وعيش‮ ‬اليمنيين‮ ‬في‮ ‬العديد‮ ‬من‮ ‬المحافظات‮ ‬الأخرى‮«‬‭ ‬متجاوزا‮ ‬حقيقة‮ ‬ان‮ ‬ثرواتها‮ ‬ينهبها‮ ‬اللصوص‮ ‬في‮ ‬سلطة‮ ‬هادي‮ ‬وحكومته‮ ‬فقط‮.‬
وبخفة مستخفة بالعقل قال ان هذا التصعيد يتعارض مع روح المفاوضات الجارية التي تقوم منظمته بتيسيرها بهدف التوصّل إلى اتفاق بين الأطراف حول وقف شامل لإطلاق النار، مع ان مايشاهده الجميع ليس اكثر من استكمال لضرب ماتبقى من البنى التحتية بالطائرات وتدمير للاقتصاد وتقويض‮ ‬كل‮ ‬امكانات‮ ‬لمواجهة‮ ‬الأوبئة‮ ‬والامراض‮ ‬بالحصار‮ ‬الذي‮ ‬لم‮ ‬نسمع‮ ‬موقفاً‮ ‬مستنكراً‮ ‬لغريفيث‮ ‬حوله‮!!‬

‮❊ ‬من‮ ‬صفحته‮ ‬في‮ ‬الفيسبوك
تمت طباعة الخبر في: السبت, 26-سبتمبر-2020 الساعة: 09:28 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-58697.htm