الميثاق نت -

الإثنين, 18-مايو-2020
عبدالجبار‮ ‬سعد -
لاتضيقي‮ ‬يا‮ ‬أم‮ ‬بلقيس‮ ‬ذرعـــا‮..‬
بغواةِ‮ ‬تقاسمـوا‮ ‬الأرض‮ ‬نهــــــبا
‮ ‬وابسطي‮ ‬ظلك‮ ‬القديم‮ ‬علــــــينا
‮ ‬واجمعي‮ ‬عاشقيك‮ ‬شرقا‮ ‬وغربا
‮ ‬كلما‮ ‬غاب‮ ‬تبـــــّــع‮ ‬جـــاء‮ ‬ثـــانِ
يجمع‮ ‬المؤمنيـــن‮ ‬أرضا‮ ‬وشعبا
‮** ‬
إلى‮ ‬هذا‮ ‬الوطن‮ ‬القديم‮ ‬قِدَم‮ ‬الخليقة‮ ‬ينتسب‮ ‬اليمانيون‮ ‬،‮ ‬وتمتد‮ ‬أجنحة‮ ‬وطنهم‮ ‬شرقا‮ ‬وغربا‮ ‬وجنوبا‮ ‬وشمالا‮ ‬لترسم‮ ‬خريطة‮ ‬الوطن‮ ‬الواحد‮ ‬الذي‮ ‬مهما‮ ‬تمزق‮ ‬يعود‮ ‬ليجمع‮ ‬نفسه‮ ‬في‮ ‬كل‮ ‬حين‮ .‬
نحن قوم التبع الذي رسم حدود اليمن منذ البدء فلم تعد تقبل القسمة إلا على واحد صحيح مهما تناءت الديار وطال مدى الشتات.. وكل حالة انقسام وادعاء لغير اليمن ونكوص عنه تتكفل الهوية اليمانية بمحوها وإعادة وجه الأرض السبئية الحميرية .
‮** ‬
يظل‮ ‬الحنين‮ ‬الى‮ ‬اليمن‮ ‬الواحد‮ ‬هاجس‮ ‬كل‮ ‬يماني‮ ‬في‮ ‬مشرق‮ ‬الأرض‮ ‬أو‮ ‬في‮ ‬مغربها‮ ‬فمن‮ ‬هنا‮ ‬انطلقت‮ ‬الفتوح‮ ‬الأولى‮ ‬للتبابعة‮ ‬وبلغت‮ ‬تخوم‮ ‬الصين‮ ‬والقوقاز‮ ‬وتركيا‮ ‬والعراق‮ ‬والشام‮ ‬ومصر‮ ‬وافريقيا‮ .‬
ومن‮ ‬هنا‮ ‬انطلقت‮ ‬جيوش‮ ‬الفتح‮ ‬الإسلامي‮ ‬لتمهد‮ ‬الدنيا‮ ‬كلها‮ ‬لدين‮ ‬الحق‮ .‬
ومن‮ ‬هنا‮ ‬انطلقت‮ ‬جحافل‮ ‬تحرير‮ ‬بيت‮ ‬المقدس‮ ‬بعد‮ ‬نحو‮ ‬مائة‮ ‬عام‮ ‬من‮ ‬الوجود‮ ‬الصليبي‮ ‬فيها‮ ‬لتعيد‮ ‬له‮ ‬قداسته‮ .‬
‮** ‬
وحين تسمع نعيق الناعقين الباحثين عن بقايا مجد في ربوع السعيدة وتسمع دعاواهم وتراهم يتقاسمون جسد اليمن التبعي القديم ويمنحونها أسماء خيالاتهم المريضة تعلم أن بقايا الفجور الأعرابي والحقد الصليبي والهلع الصهيوني من ظهور المارد اليمني لرسم عالم جديد يسود فيه‮ ‬الحق‮ ‬والعدل‮ ‬والقيم‮ ‬العريقة‮ ‬وراء‮ ‬كل‮ ‬ذلك‮ .‬
‮** ‬
حين ارتفع علم الوحدة اليمنية يوم 22مايو 1990م ذرفت دموع اليمانيين والعرب والمسلمين فرحاً بهذا الميلاد المجيد في عهد التمزق فكان هذا اليوم وسيظل عيد أعيادنا ، وانطلقت احقاد الأعراب والصهاينة والصليبيين لتعيد تمزيق ما اجتمع وسعت وتسعى حتى الساعة الى جعل اليمن‮ ‬قطعاً‮ ‬متناحرة‮ ‬لا‮ ‬يربطها‮ ‬رابط‮ .‬
ولكن‮ ‬حنين‮ ‬اليمنيين‮ ‬وأصالتهم‮ ‬ستنجب‮ ‬عمالقة‮ ‬جددا‮ ‬يعيدون‮ ‬للوطن‮ ‬وجهه‮ ‬اليمني‮ ‬الواحد‮ ‬وشموخه‮ ‬الإيماني‮ ‬الخالد‮ .‬
‮‬«‬وسيعلم‮ ‬الذين‮ ‬ظلموا‮ ‬أي‮ ‬منقلب‮ ‬ينقلبون‮»
تمت طباعة الخبر في: الجمعة, 07-أغسطس-2020 الساعة: 11:22 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almethaq.net/news/news-58327.htm