موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


"ثابتون مع غزة".. مسيرة مليونية بصنعاء - المؤتمر وحلفاؤه يباركون العملية النوعية التي نفذها الجيش اليمني في تل أبيب - استهداف سفينة "Lovibia" في خليج عدن - لبوزة يعزي بوفاة الدكتور مهيوب الصبري - صنعاء تقصف تل أبيب بطائرة مسيرة جديدة - بعد رصد فيروس شلل الأطفال.. كارثة جديدة في غزة - إغلاق 10 شركات أدوية في صنعاء - إجراءات جديدة للبنوك اليمنية.. وتحذير لمركزي عدن - البرلمان يستعرض تقرير بشأن الموارد المحصلة - وصول 1820 مهاجر أفريقي إلى اليمن في يونيو -
مقالات
الميثاق نت -

الإثنين, 08-يوليو-2024
عبد السلام الدباء -
مرت ذكرى اليوم العالمي لحرية الصحافة دون أدنى اهتمام رسمي في بلادنا بهذه المناسبة السنوية الدولية التي يحتفل بها المجتمع العالمي في الثالث من مايو آيار من كل عام.. ولكي لا تمر هذه المناسبة دون أدنى تذكير بأهميتها فإن الواجب يحتم علينا التطرق إليها بنوع من الاهتمام ولو على سبيل التذكير أو الإشارة.. فهذا اليوم يهدف إلى إبراز أهمية حرية الصحافة وتذكير الجميع بأن حرية الصحافة هي أحد الحقوق الأساسية التي ينبغي أن يتمتع بها جميع الأفراد في مجتمعاتنا.

وأن هذا اليوم العالمي لحرية الصحافة، يُعد مناسبة مهمة لنا معشر الصحفيين لكي نتذكر بأن علينا أن نرفع راية الحقيقة والشجاعة والشرف، وأن نؤكد على أن حرية الصحافة هي ركيزة أساسية لعملية بناء المجتمعات الديمقراطية ونموها المستديم.. لأن الصحافة الحرة تحمل في طياتها قوة الكشف عن الفساد والظلم وتعزيز حقوق الإنسان ومحاسبة الفاسدين في شتى مجالات الحياة اليومية للمواطنين..

كما أن هذه المناسبة تمثل فرصة مواتية لتذكيرنا بأن نقدّر ونوجّه التحية إلى جميع الصحفيين والإعلاميين الذين يسعون جاهدين لكشف الحقائق ونشرها بصراحة وشفافية وحياد من خلال توفير المعلومات والتحليلات الموضوعية والتي من خلالها يساهم الصحفيون بشكل فاعل في بناء مجتمعاتهم بصورة إيجابية تعتمد على العدل والحرية وحقوق الإنسان..

وعندما نتحدث عن حرية الصحافة فإنه ينبغي علينا أيضاً إدراك أن حرية الصحافة ليست حقاً مطلقاً.. لأن هذه الحرية ينبغي أن ترتبط بشكل وثيق بالمسؤولية الاجتماعية التي لا بد من الالتزام بها في كل مراحل العمل الصحفي بصورة عامة على الرغم من جميع التحديات والعراقيل التي تؤثر على عمل الصحافيين في جميع أنحاء العالم..

إن ما يعانيه الصحفيون من متاعب أثناء ممارسة أعمالهم ومن ذلك الاعتداءات الجسدية والتهديدات والاضطهاد والقيود الرسمية والتأثير الاقتصادي، كلها أمور تهدد حرية الصحافة وتعيق قدرتها على القيام بواجبها بشكل كامل.. وعندما نشهد في العصر الحديث العديد من الدول التي تقمع حرية الصحافة وتمنع الإعلام من القيام بدوره الحقيقي، يجعل من اليوم العالمي لحرية الصحافة أكثر أهمية من أي وقت مضى للدفاع عن الصحفيين وللتذكير بأن حرية الصحافة هي مرآة لحقوق الإنسان وعلينا أن ندافع عنها بشكل دائم..

في الختام، إن حرية الصحافة وحرية العمل الصحفي هي المفتاح الأهم لبناء عالم أفضل وأكثر عدلاً وشفافية؛ وعلينا أن نعمل جميعاً على دعم حرية الصحافة ومساندة الصحافيين وتعزيز حريتهم في نشر الحقائق وتوعية المجتمع والجمهور المحلي.. كما ينبغي علينا أيضاً أن نطالب ونشجع الحكومات والمجتمعات على توفير بيئة آمنة وحرة للصحافة لتمكينها من أداء دورها الحقيقي والضروري في تعزيز حرية الرأي والديمقراطية باعتبارهما من أبرز حقوق الإنسان الأساسية التي يكفلها الدستور والقانون.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مقالات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
المستقبل للوحدة
بقلم / صادق بن امين أبو راس- رئيس المؤتمر الشعبي العام

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
وحدتنا وشراكتنا.. الضمانة الحقيقية
يحيى نوري

العدوان الأميركي - الاقتصادي على اليمن.. ماذا في التداعيات والرد؟
فاطمة فتوني

أيها الباراسي الحضرمي اليماني الوحدوي الصنديد.. وداعاً
أ.د. عبدالعزيز صالح بن حبتور*

"الإمارات".. الذراع الصهيوأمريكي في الشرق الأوسط.. مصر نموذجاً
محمد علي اللوزي

للصبر حدود
أحمد الزبيري

ماقبل الانفجار
أحمد أمين باشا

صاحب ذاكرة الزمن الجوال في ذمة الله
عبدالباري طاهر

مرض لا يصادق احداً
عبدالرحمن بجاش

الرئيس علي ناصر.. وسلام اليمن
طه العامري

مقال صحراوي يخاطب الضمير الغائب.. “لَصِّي النور يا نور”
عبدالله الصعفاني

فرنسا في مهب المجهول.. فاز اليسار فهل يتركونه يحكم؟
بيار أبي صعب

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2024 لـ(الميثاق نت)