موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


الصحة تدين استهداف المجمع الحكومي وإذاعة ريمة - 37232 شهيداً منذ بدء العدوان على غزة - رغم أضرارها الصحية.. ملابس "الحراج" ملاذ الفقراء - فِعْلٌ شعبي.. يتحدى صُنَّاع المعاناة..هل تنتصر حسن النوايا على سوء الحرب..؟ - النظام السعودي يفرض مزيداٍ من العراقيل على الحجاج اليمنيين بمشاركة مرتزقته - عدوان أمريكي بريطاني جديد على الحديدة - القوات المسلحة تستهدف مدمرة بريطانية وسفينتين رداً على مجزرة مخيم النصيرات - الخارجية تدين مجزرة مخيم النصيرات - تجاوز حصيلة شهداء غزة 37 ألفاً منذ 7 أكتوبر - الخارجية تدين مجزرة مخيم النصيرات -
الأخبار والتقارير
الميثاق نت -

الأحد, 26-مايو-2024
الميثاق نت: -
تلقى رئيس المؤتمر الشعبي العام الأخ صادق بن أمين ابو راس، برقية تهنئة بالعيد الوطني الـ34 لقيام الجمهورية اليمنية وإعادة تحقيق الوحدة في 22 مايو 1990م، من أحمد غالب الرهوي عضو اللجنة العامة للمؤتمر الشعبي العام عضو المجلس السياسي الأعلى، جاء فيها:

المناضل الشيخ/ صادق أمين أبو راس - رئيس المؤتمر الشعبي العام - الأكــرم

تحية وتقدير وبعد:

يطيب لي ونحن نحتفي بالعيد الوطني الـ34 للجمهورية اليمنية أن أرفع إليكم أسمى آيات التهاني وأطيب التبريكات بهذه المناسبة العظيمة، وهي من خلالكم إلى قيادات وقواعد وحلفاء وأنصار المؤتمر على امتداد الوطن الكبير.

إن مضي 34 عاما من عمر وحدتنا المباركة، يعني وجود أجيال أبصرت النور تحت سماء اليمن الواحد، وكانت شاهدة على الكثير من المنجزات التي تحققت رغم المؤامرات ومحاولات إشعال الفتن، وتوالي دورات الصراع والاقتتال.
خلال هذه الفترة، تراكمت الكثير من التجارب والدروس، وعلينا - كما تؤكد دائماً- الإفادة منها لترسيخ دعائم الوحدة وتحصينها من تكرار الأخطاء، وسد الثغرات التي ينفذ منها أعداء اليمن وهم يحاولون جعل المنطق يمشي على رأسه، عندما يروجون للضعف بأنه قوة وللشتات بأنه خلاص وللخيانة بأنها استقلال وتحرر.

وأنا على ثقة بأن المؤتمر الشعبي العام سيواصل العمل مع بقية القوى الوطنية لتجاوز عثرات الماضي والتخفف من أعبائه، والتوجه نحو المستقبل برؤى موحدة تعيد بناء الوطن وتعزز مكانته في الإقليم والعالم، وهذا الدور المأمول ليس غريبا على المؤتمر، الذي تأسس بتجربة وحدوية فريدة، وكان السبّاق والمبادر لصناعة فجر الـ22 من مايو 1990، وفي مقدمة الصفوف المدافعة عن الوحدة، والمقاومة للعدوان بوجهيه الأعرابي والغربي، وما أحوجنا اليوم لمزيد من الترابط والتكامل، ونحن نواجه عدواناً يحاول أن يثنينا عن موقفنا الداعم للأشقاء في فلسطين المحتلة عامة وقطاع غزة على وجه الخصوص.
وإن واجهنا وإخوتنا في محور المقاومة الكثير من الخذلان، فلا أقل من أن نعزز وحدة الجبهة الداخلية وتماسكها؛ لضمان استمرار الدور الفاعل الذي تتصدره صنعاء - حاضرة اليمن وحاضنة كل اليمنيين، حتى تحقيق النصر بإذن الله.

عاش اليمن حراً موحداً،
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخوكم أحمد غالب الرهوي
عضو المجلس السياسي الأعلى
عضو اللجنة العامة
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "الأخبار والتقارير"

عناوين أخرى

الافتتاحية
المستقبل للوحدة
بقلم / صادق بن امين أبو راس- رئيس المؤتمر الشعبي العام

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
الحرية لفلسطين بكل لغات العالم
عبد السلام الدباء

حق طبيعي للناس
أحمد عبدالرحمن

البقية في حياتك
حسن عبد الوارث

المؤتمر.. الحصن الحصين
يحيى الماوري

حرصاً على اليمن
أبو بكر القربي

النخبة التي كانت (2)
د. عبدالوهاب الروحاني

المتغيّرات تتسارع.. والفرص لا تتكرر
أحمد الزبيري

قراءة في سطور عن موسوعة (بن حبتور)
طه العامري

من (التفكيكية)كمعول هدم إلى المقاومة كإعادة بناء.. رؤية في الواقع والمتغيّر
محمد علي اللوزي

بين شارع المصلى وبيت الحَوِش!!
عبدالرحمن بجاش

حتى لا ننسى ذكرى تفجير جامع الرئاسة في اليمن
د. طه حسين الهمداني

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2024 لـ(الميثاق نت)