موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


أبو علي يشكر رئيس المؤتمر على مواساته - الأمين العام المساعد للشئون السياسية يعزي بوفاة الشيخ سيف حمود بن عزيز - لجنة دولية: 4 ملايين يمني يعانون من الإعاقة - توجيهات رئاسية بضبط أسعار المستشفيات والأدوية - الخطري تعزي بوفاة الأستاذة أروى المقري - عودة 23 صياداً بعد اختطافهم من قبل المرتزقة لـ5 أيام - 172 منظمة تطالب بوقف الكارثة الإنسانية في اليمن - 240 خرقاً لقوى العدوان بالحديدة خلال 24 ساعة - مؤتمر سقطرى ينفي ماصدر عن مايسمى بالمجلس العام المتآمر مع العدوان - الدرّة يؤكد أهمية إعادة تأهيل مطاري تعز والحديدة -
مقالات
الميثاق نت -

الإثنين, 21-نوفمبر-2022
أحمد‮ ‬الشرعبي‬‬ -
زملائي الأعزاء في صحيفة الميثاق لسان حال المؤتمر الشعبي العام يحتفون بحلول الذكرى الاربعين لصدور عددها الاول 1982م ضمن بواكير المنجزات التي رافقت ميلاد هذا الكيان الوطني الكبير.. ولا أجدني إلا معهم في احتفائهم لأننا اذا لم نُسر بميلاد هذه المدرسة الصحفية العريقة‮ ‬فلن‮ ‬يقابلنا‮ ‬الزمن‮ ‬إلا‮ ‬بتكشيرة‮ ‬مستحقة‮ ‬لقاء‮ ‬الخذلان‮ ‬والجحود‮ .‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
كانت »الميثاق« لسان حال من لا لسان له .. وفاكهة من ليس في فمه مراضع دعم خارجي ..معبرة عن آمال الشعب وتطلعاته، مكافحة في سبيل قيمه المجيدة ،ثورة ووحدة وحرية وانتماء.. واختارت بكل أريحية موقع المدافع عن مصالح الجماهير في التنمية والمعرفة والتطور .
ولقد اختطت لنفسها نهجاً يتناغم مع نهج الحزب الذي ظل رغم المنعرجات الخطيرة التي مررنا بها فكان كما هو شأنه المضطرد مثالاً للوسطية والاعتدال ونموذجاً لخطاب وثقافة التعايش ونبذ الفجور السياسي الذي شاب اداءات البعض .
لن أتحدث عن تجربتي القصيرة والعابرة في هذه الصحيفة خلفاً للأستاذ عبدالله غانم -كان ذلك في ظروف أزمة واحتراب وتلك ايام مضت ودرسها ما برح راهناً وإنْ بأكثر قسوة واشد ضراوة تلك التجربة وتقويمها والحكم عليها خاصية المهتمين والباحثين- لهذا اشير إلى سياق طويل من المواظبة والانتظام اللذين كان الاعتقاد بأن سرهما يكمن في مقومات حزب حاكم .. والواقع كما اتضح فيما بعد ان هذا الانتظام وتلك المواظبة مردهما الإيمان الراسخ بوجود رسالة عظيمة ..ذهبت السلطة من المؤتمر وبقي الإيمان بهذه الرسالة وقوداً يغذي آصرة القضايا العادلة‮ ‬وحملة‮ ‬مشاعلها‮ .‬‬‬‬‬‬‬
الثابت ان لهذه السيرة العطرة رجالاً رصّعت أسماؤهم بالجوهر النادر وفي صدارتهم رئيس المؤتمر الصديق والاخ العزيز الأستاذ صادق بن امين ابوراس وكوكبة من رفاقه الذين ثبتوا امام الأعاصير ويقفون اليوم في مواجهة ما عجز عنه الصغار الأصفار..
بقي لي وانا أختتم اطلالتي ذكرى اُهديها لذوي حاجة.. كان ثمة مربعان يتصدران الصفحة الأولى.. على اليمين أهداف الثورة وعلى اليسار صورة المؤسس رئيس المؤتمر رئيس الدولة مع مقتطفات مختارة من كلامه ..وصدر عدد الصحيفة دون الحيّز الثاني إذ استبدلته بنص من الميثاق الوطني‮.. ‬آثار‮ ‬الأمر‮ ‬غباراً‮ ‬كثيفاً‮ ‬وذهب‮ ‬متطوعون‮ ‬كثر‮ ‬للتحذير‮ ‬من‮ ‬هذا‮ ‬الخرق‮ ‬الذي‮ ‬لا‮ ‬يرتقه‮ ‬راقع‮ .. ‬قالوا‮ ‬وأوَّلوا‮ ..‬من‮ ‬يكون‮ ‬هذا‮ ‬اليساري‮ ‬المدسوس‮ ..‬الخ،‮ ‬وجاء‮ ‬رد‮ ‬المؤسس‮ ..‬لا‮ ‬سلطة‮ ‬لكم‮ ‬عليه‮ ..‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
‮ ‬بمثل‮ ‬هذه‮ ‬الروح‮ ‬حكم‮ ‬المؤتمر‮ ..‬وبمثل‮ ‬هذه‮ ‬الرحابة‮ ‬مضت‮ ‬قافلة‮ ‬الميثاق‮ .‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
‮ ‬تحية‮ ‬لهذا‮ ‬الحزب‮ ‬الكبير‮ ‬قيادة‮ ‬وقواعد‮ ‬وأنصاراً‮ ‬ومتعاطفين‮.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
وتحية‮ ‬لـ‮»‬الميثاق‮« ‬الصحيفة‮ ‬والزميل‮ ‬المرح‮ ‬الضحوك‮ ‬يحيى‮ ‬نوري‮ ‬وهيئة‮ ‬تحرير‮ ‬وقُراء‮ ‬الصحيفة‮.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
وتحية وتعظيم سلام لكل مواطن ومواطنة من ابناء الوطن القابضين على جمر المبادئ الساهرين على حراسة وميض الأمل بغدٍ أفضل ويمن مأهول بالأماني المطيبات العذاب.. وإلى مزيد من الإبداع والتجدد ..التضحية والعناد..
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مقالات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
بانعقادالمؤتمر الوطني للأمن البحري:اليمن تقدم درساًمهماً على صعيد الأمن القومي العربي
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري

حكاية‮ ‬من‮ ‬الزمن‮ ‬الجميل‮ ‬
محمد‮ ‬يحيى‮ ‬شنيف‮

وطنية‮ ‬أبو‮ ‬راس‮ ‬لا‮ ‬تحتاج‮ ‬شهادة‮ (‬بيَّاعي‮) ‬الإحداثيات‮!!‬
علي‮ ‬البعداني

‮ ‬الصادق‮ ‬الأمين‮ ‬القائد‮ ‬الشرعي‮ ‬للمؤتمر‮ ‬
د‮. ‬سعيد‮ ‬الغليسي

اليمن‮ ‬الكبير‮ ‬فقط
فتحي‮ ‬بن‮ ‬لزرق

لملمة‮ ‬أوراق‮ ‬المؤتمر
أحمد‮ ‬أحمد‮ ‬الجابر‮ ‬الاكهومي‮ ❊ ‬

لماذا‮ ‬نجح‮ ‬شيخنا؟
أ‮.‬د‮.‬علي‮ ‬محمد‮ ‬الميري

الصادق‮ ‬الذي‮ ‬لم‮ ‬يكذب‮ ‬أهله‮ ‬والأمين‮ ‬الذي‮ ‬لم‮ ‬يخن‮ ‬وطنه
د‮. ‬قناف‮ ‬علي‮ ‬المراني‮ ‬

المؤتمر ومبدأ الإدارة المفتوحة
د‮.‬توفيق‮ ‬يحيى‮ ‬ذمران

التفاؤل‮ ‬مطلوب‮ ‬ولكن‮..‬؟‮!‬
أحمد‮ ‬الزبيري

لدول‮ ‬العدوان‮.. ‬الخيارات‮ ‬معدومة‮ ‬
محمد‮ ‬يحيى‮ ‬الضلعي‮ ‬

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2023 لـ(الميثاق نت)