موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


إقلاع أول رحلة تجارية من مطار صنعاء الدولي - مسؤول يحذر.. العالم على أعتاب أزمة اقتصادية عميقة - الأمين العام المساعد يعزي بوفاة الحاج أحمد الجابري - النواب يدين جريمة إعدام النظام السعودي لمواطن يمني - يمن موبايل تطلق باقات جديدة بتقنية “فور جي” - حملة لإزالة عواكس زجاجات سيارات وباصات الأجرة - أبو راس: المؤتمر يرى في الوحدة اليمنية خطاً أحمر لا يجب تخطيه - 62 خرقاً لوقف النار بالحديدة في 24 ساعة - بن حبتور يدشن امتحانات الثانوية العامة - تفاصيل صادمة في مقتل 3 من أسرة آل زهرة -
الأخبار والتقارير
الميثاق نت -

الأربعاء, 19-يناير-2022
علي‮ ‬أحمد‮ ‬مثنى -
رجل الدولة والأكاديمي عالي التجربة والخبرة والمعرفة والتخصص في تدريس علوم الحوار الشيخ/صادق بن أمين ابو راس رئيس المؤتمر الشعبي العام عضو المجلس السياسي الأعلى وفي اجتماع موسع لقيادة العليا للمؤتمر الشعبي واهم جدول مواضيع الاجتماع تجديد التأكيد على دعواته‮ ‬للحوار‮ ‬مع‮ ‬جميع‮ ‬مكونات‮ ‬فرقاء‮ ‬التنظيمات‮ ‬السياسية‮ ‬الوطنية‮. .‬
والاتساع في الاجتماع عادة لأمر كبير له اهمية لازم وملزم لما يتم التوافق عليه بين الحاضرين بعد الاستماع الى ما يطرحه كبير المؤتمر من أجندة لمحاور النقاش معززاً بتوصيات للنقاش والأمر شورى خالٍ من اي تحفظ او مواد حافظة بحيث يتمخض في نهاية اللقاء رؤية مشتركة‮ ‬تعبر‮ ‬عن‮ ‬رشد‮ ‬مواقف‮ ‬المؤتمر‮ ‬وقياداته‮ ‬تجاه‮ ‬قضايا‮ ‬الوطن‮ ‬وهموم‮ ‬الشعب‮ ‬ليس‮ ‬فيها‮ ‬فرض‮ ‬رأي‮ ‬او‮ ‬مصلحة‮ ‬تنظيم‮ ‬مؤدلج‮ ‬او‮ ‬طرح‮ ‬شعارات‮ ‬جوفاء‮ ‬لا‮ ‬تسمن‮ ‬ولاتغني‮ ‬ولا‮ ‬تخدع‮ ‬او‮ ‬تخادع‮..‬
-عُرف عن رئيس المؤتمر حرصه على لم الشمل وجمع الشتات بين جميع المكونات السياسية قبل اتساع دائرتها واستفحالها وقيم التسامي والتسامح والحوار بين الجميع رافعا بيد غصن الزيتون واليد الأخرى علم الوحدة الوطنية لهما الاولوية بما يحافظ على أمن وسلامة وتضميد جراح الوطن‮ ‬والشعب‮ ‬كاستراتيجية‮ ‬ومشروع‮ ‬وطني‮ ‬كبير‮ ‬تؤمن‮ ‬ردع‮ ‬العدوان‮ ‬والتصدي‮ ‬لمخططات‮ ‬تمس‮ ‬السيادة‮ ‬والوحدة‮ ‬والاستقلال‮ .‬
معالي الأستاذ صادق يصنف عند كل ذي عقل وحكمة وإنصاف بالأكاديمي الخبير المجرب الفطن الأول بمنهج النفس الطويل للتحاور والحوار والصبر الصادق الذي يفضي للتوصل لحلول لأي قضايا عالقة وشائكة ومتحجرة يمكن معالجتها بالحوار الصادق السلمي ببذور المحبة والتعَايش والمرضي‮ ‬للجميع‮ ‬وبقاعدة‮ ‬لا‮ ‬ضرر‮ ‬ولا‮ ‬ضرار‮ ‬والوطن‮ ‬للجميع‮.‬
‮- ‬‭ ‬يؤمن‮ ‬المؤتمر‮ ‬ورئيسه‮ ‬بقول‮ ‬الشاعر‮ ‬العربي‮ ‬القائل‮ :‬
تأبى‮ ‬الرماح‮ ‬إذا‮ ‬اجتمعن‮ ‬تكسرا
وإذا‮ ‬افترقن‮ ‬تكسرت‮ ‬آحادا
وقول‮ ‬آخر‮:-‬
انا‮ ‬عدو‮ ‬ابن‮ ‬عمي‮ ‬وعدو‮ ‬من‮ ‬يعاديه
وقول‮ ‬آخر‮:‬
إذا‮ ‬احتربت‮ ‬يوماً‮ ‬فسالت‮ ‬دماؤها‮....‬
تذكرت‮ ‬القربى‮ ‬فسالت‮ ‬دموعها‮ ‬
وطاولة‮ ‬الحوار‮ ‬اجمل‮ ‬وافضل‮ ‬ميدان‮ ‬يلتقي‮ ‬حوله‮ ‬فرسان‮ ‬الحكمة‮ ‬والعقل‮ ‬والحرص‮ ‬على‮ (‬المصالحة‮ ‬بالمصارحة‮) ‬ولمصلحة‮ ‬الوطن‮ ‬والشعب‮.‬
_أتذكر انا كشاهد عيان حضر احد اللقاءات برئاسة رئيس المؤتمر الصادق واثناء كلمة له في مناسبة وطنية يستعرض إحصائية للخسائر المادية والبشرية والتنموية المختلفة بكل مآسيها وكارثيتها الناتجة عن عدوان متعدد الجنسيات والنجاسات دمر كل المقدرات وأزهق مئات الآلاف من أبناء هذا الشعب العظيم، وهو يذرف الدمع ويقول: ليس للمؤتمر من موقف او بديل في هذه الظروف العصيبة الا أن يقف مساندا ومناصراً للأنصار كأولوية مطلقة للحفاظ على وطننا جميعاً فنحن في سفينة واحدة في بحر هائج الأمواج وصيانة السفينة وتخفيف حمولتها بتعاون الركاب وتعاضدهم‮ . ‬لنصل‮ ‬جميعاً‮ ‬الى‮ ‬شاطئ‮ ‬آمن‮ ‬بسلام‮ ‬للجميع‮ .‬
‮ ‬‭_ ‬الخطر‮ ‬يستهدف‮ ‬الوطن‮ ‬والشعب‮ ‬ماضيه‮ ‬وحاضره‮ ‬ومستقبله‮ ‬ويمس‮ ‬السيادة‮ ‬والاستقلال‮ ‬والحياة‮ ‬ولايستثني‮ ‬احداً‮.‬
- أكد حكيم الحوار أكثر من مرة أن الوحدة الوطنية هي السلاح الرادع والحصن المانع الذي يصد ويسقط رهان واهداف العدوان ، ومن يناصره في الداخل والخارج، ولن تجرنا كل المحاولات والرهانات التي تحاول قطع حبال وحدتنا الوطنية واي خلافات بيننا او تحفظ تجاه مواقف وحقوق مشروعة لأي طرف تعذر الوفاء بها ونحن لا ننكرها جعلناها مؤجلة وتعالج بمراحل وظروف مناسبة ومواتية حتى تسقط كل رهانات واهداف العدوان ويتوقف عن عبثيته وهمجيته وبعدها يتم حل الامور الداخلية والعالقة بالحوار السلمي بين الجميع .
‮- ‬الصادق‮ ‬أمين‮ ‬رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬يؤمن‮ ‬ويتناغم‮ ‬مع‮ ‬حكمة‮ ‬
شعر‮ ‬الامام‮ ‬الشافعي‮ ‬الهاشمي‮ ‬رضي‮ ‬الله‮ ‬عنه‮ ‬الذي‮ ‬يقول‮ :-‬
لما‮ ‬عفوت‮ ‬ولم‮ ‬أحقد‮ ‬على‮ ‬أحد‮....‬
أرحت‮ ‬نفسي‮ ‬من‮ ‬هم‮ ‬العداوات
وقوله‮: ‬الناس‮ ‬داء‮ ‬وداء‮ ‬الناس‮ ‬قربهمُ‮....‬وفي‮ ‬اعتزالهمُ‮ ‬قطع‮ ‬المودات
‮- ‬وأذكركم‮ ‬بسلامة‮ ‬حرصنا‮ ‬على‮ ‬الحوار‮ ‬بمثال‮ ‬قال‮ ‬فيه‮:‬
تم دعوتي مع الإخوة الزملاء ممثلي المؤتمر في عضوية المجلس السياسي الأعلى لاجتماع عاجل مع زعيم انصار الله غير معروف سببه او جدول اعماله وتحدد زمانه ومكانه وبصوره عاجلة قلت فرصة أحمل في جيبي ورقة تتضمن بعض المواضيع التي تهم المؤتمر لنقاشها ومعالجتها،وعند التئام الاجتماع بحضور الجميع نتفاجأ بأن الرئيس صالح الصمَّاد قد استشهد بغارة اثناء زيارته الميدانية الى محافظة الحديدة يرحمه الله وطُلب مني أن اكون بديلاً بصفتي عضواً في المجلس السياسي فاعتذرت لأسباب أهمها أن صحتي لاتسمح للقيام بواجب ومتطلبات المهمة كما ينبغي‮ ‬وأسباب‮ ‬اخرى‮ ‬لا‮ ‬داعي‮ ‬لذكرها‮ ‬واحتفظت‮ ‬بورقة‮ ‬المطالب‮ ‬في‮ ‬جيبي‮ ‬وتم‮ ‬ترشيح‮ ‬الاستاذ‮ ‬مهدي‮ ‬المشاط‮ ‬رئيساً‮ ‬دورياً‮ ‬بديلاً‮.‬
- دعوة الخطاب الاعلامي للحوار هو الأساس والقاعدة، بموجبه تأسس المؤتمر بمشاركة حوار القوى الوطنية وباستفتاء شعبي شفاف ونزيه ويتجدد في مختلف الظروف بالكف عن المناكفات وكيل اتهامات بنشر خبيرات وأخبار غير صحيحة ربما قد تكون من خلال مندس ومأجور مرتزق يسعى الى فتح ثغرات نزاع او صراع خصام لن تخدم الا العدوان وحلفائه في الداخل والخارج وتسمح له التسلل لشق الصف الوطني ويسهل له فرصة لعملاء الطابور الخامس والذي ابتدعها الجنرال الأسباني فرنكو في ثلاثينيات القرن الماضي اثناء خطة السيطرة على مدريد ونجحت خطته بنشر الشائعات‮ ‬وانكسار‮ ‬المعنويات‮ . ‬
وهي المحاولات ذاتها التي ينفذها العدوان على بلادنا ، وبدون الحوار فإنه يجول ويثير الفتنة بنشر اخبار العداوة والبغضاء وأكاذيب منسوبة لهذا الطرف او ذاك وتؤدي الى صراع ليس له موقع اومكان في أجندة المؤتمر على الاطلاق. واعلن مراراً وتكراراً في بيانات رسمية‮ ‬أنه‮ ‬لا‮ ‬يضم‮ ‬في‮ ‬صفوفه‮ ‬الوطنية‮ ‬مليشيات‮ ‬مسلحة‮ ‬تحت‮ ‬اي‮ ‬مسمى‮ ‬أو‮ ‬مرتزق‮ ‬يدعي‮ ‬انتسابه‮ ‬للمؤتمر‮ ‬وإن‮ ‬كان‮ ‬من‮ ‬الاعضاء‮ ‬تجاوز‮ ‬النظام‮ ‬ولوائح‮ ‬وادبيات‮ ‬المؤتمر‮ ‬يتم‮ ‬فصله‮ ‬بصورة‮ ‬عاجلة‮ ‬ومعلنة‮.‬
- كلنا جميعاً تابعنا برامج موجهة ومقابلات مع عدد من قيادات وشخصيات سياسية واعلامية خليجية وعربية واجنبية تدعي في ظاهرها الحرص على اليمن ووحدته وأمنه ...الخ ،وفي باطنها (الشر والمكيدة) وهي حتى الآن ليل نهار تعمل وبمختلف الوسائل والمنابر على شن حرب نفسية غير‮ ‬مسبوقة‮ ‬تنشر‮ ‬مختلف‮ ‬فنون‮ ‬واخبار‮ ‬مفبركة‮ ‬وعبر‮ ‬قنوات‮ ‬اخبارية‮ ‬تحت‮ ‬اشراف‮ ‬متخصص‮ ‬لأجهزة‮ ‬وخبراء‮ ‬خبثاء‮ ‬في‮ ‬صناعة‮ ‬اعلام‮ ‬وسينما‮ ‬وتمويل‮ ‬بسخاء‮.‬
قبل‮ ‬ايام‮ ‬قليلة‮ ‬من‮ ‬ليلة‮ ‬بداية‮ ‬العدوان‮ ‬في‮ ‬15‮ ‬مارس‮ ‬2015م‮ ‬حتى‮ ‬الآن‮ ‬وعلى‮ ‬سبيل‮ ‬المثال‮.‬
سُئل عضو مجلس شورى يسمى مجازاً بالشورى السعودي عن أن الأحداث التاريخية تتحدث بأن اليمن عصية على اي قوة خارجية تحاول الغزو والاحتلال فقد غزاها الفرس والروم والترك والحبش وتعرضوا جميعاً لهزائم مروعه وخسائر بشرية فادحة حتى سميت اليمن بمقبرة الغزاة.. فكان جواب المسئول السعودي وغيره التأكيد على هذه الحقائق التاريخية وعقب بالقول: ولكن يمكننا هزيمة اليمن باستراتيجية مختلفة وجديدة وفاعلة وهي (خلق صراع وفتن بين اليمنيين من خلال إثارة نعرات مذهبية ومناطقية وجهوية) وغيرها وبالمال نستطيع تحقيق النصر في أقل من شهرين‮ ‬وربما‮ ‬أقل‮ .‬
‮-‬‭ ‬محاولات‮ ‬العدو‮ ‬المستميتة‮ ‬إيجاد‮ ‬شرخ‮ ‬وفتن‮ ‬داخلية‮ ‬هي‮ ‬سلاحه‮ ‬الأقوى‮ ‬والناجع‮ ‬وقد‮ ‬تحقق‮ ‬له‮ ‬شيء‮ ‬من‮ ‬هذا‮ ‬الجميع‮ ‬يعرفها‮ ‬ونعاني‮ ‬اوجاعها‮ ‬وخطورتها‮ ‬على‮ ‬الوحدة‮ ‬الوطنية‮ ‬والنسيج‮ ‬الاجتماعي‮..‬الخ‮ .‬
‮-‬‭ ‬نخلص‮ ‬إلى‮ ‬إن‮ ‬فضيلة‮ ‬وقيمة‮ ‬الحوار‮ ‬بين‮ ‬المؤتمر‮ ‬وحلفائه‮ ‬من‮ ‬جهة‮ ‬والأنصار‮ ‬وشركائه‮ ‬من‮ ‬جهة‮ ‬أخرى‮ ‬هيَ‮ ‬العروة‮ ‬الوثقى‮ ‬وليس‮ ‬لنا‮ ‬من‮ ‬بديل‮ ‬جميعاً‮ ‬الا‮ ‬التمسك‮ ‬بروابط‮ ‬الأخوة‮ ‬والتآزر‮ ‬لتحقيق‮ ‬النصر‮. ‬
‮- ‬ونقول‮: ‬فلتصمت‮ ‬وتكسر‮ ‬اقلام‮ ‬وتمزق‮ ‬صحف‮ ‬وتحذف‮ ‬قنوات‮ ‬سمعية‮ ‬وبصرية‮ ‬وكل‮ ‬وسيلة‮ ‬إعلامية‮ ‬محلية‮ ‬تصب‮ ‬الزيت‮ ‬على‮ ‬النار‮ ‬سيحترق‮ ‬بها‮ ‬الجميع‮ . ‬
‮- ‬قال‮ ‬الامام‮ ‬الهاشمي‮ ‬الشافعي‮ ‬رضي‮ ‬الله‮ ‬عنه‮:‬
إذا‮ ‬نطق‮ ‬السفيه‮ ‬فلا‮ ‬تجبه
‮ ‬فخيرٌ‮ ‬من‮ ‬إجابته‮ ‬السكوت
فإن‮ ‬كلَّمته‮ ‬فرَّجت‮ ‬عنه
وإن‮ ‬خلَّيته‮ ‬كمداً‮ ‬يموت

الى‮ ‬أن‮ ‬قال‮:-‬
اما‮ ‬ترى‮ ‬البحر‮ ‬تعلو‮ ‬فوقه‮ ‬جيفُ
وتستقر‮ ‬بأقصى‮ ‬قاعه‮ ‬الدررُ
وفي‮ ‬السماء‮ ‬نجوم‮ ‬لاعداد‮ ‬لها‮ ‬
وليس‮ ‬يكسف‮ ‬إلا‮ ‬الشمس‮ ‬والقمرُ‮.‬
‮- ‬ونؤكد‮ ‬بنص‮ ‬الميثاق‮ ‬الوطنى‮: ‬
إن التعصب الأعمى لا يثمر الا الشر وإن محاولات أية فئة متعصبة للقضاء على الآخرين أو اخضاعهم بالقوة قد فشلت عبر تاريخ اليمن كله وإن الاستقرار الجزئي او الشامل لليمن في ظل حكم يتسلط بالقوة ويتسلط بالدجل والخديعة لا يدوم طويلاً وغالباً ما ينتهي بكارثة.
‮- ‬إن‮ ‬الغضب‮ ‬بعاطفة‮ ‬الفتنة‮ ‬يؤدي‮ ‬الى‮ ‬صراع‮ ‬الحقد‮ ‬ولهيبه‮ ‬وسيحترق‮ ‬الجميع‮ ‬ويلتهمنا‮ ‬العدو‮ ‬وجبة‮ ‬خفيفة‮ ‬سريعة‮ ‬والاحتكام‮ ‬الى‮ ‬فضيلة‮ ‬الحوار‮ ‬نعمة‮ ‬وحياة‮ ‬ونصر‮ ‬مبين‮ ‬وبدون‮ ‬أي‮ ‬خسائر‮.‬
‮- ‬وهناك‮ ‬نموذج‮ ‬أحببت‮ ‬أن‮ ‬أشير‮ ‬إليه‮ ‬من‮ ‬تاريخالشعوب‮ ‬الكبيرة‮ ‬وحروبها‮ ‬الداخلية‮ ‬وحكمة‮ ‬قادتها‮ ‬للعبرة‮ ‬والاتعاظ‮ ‬من‮ ‬الكفار‮ ‬لتأمين‮ ‬المستقبل‮ ‬وهي‮ ‬بإيجاز‮ :- ‬
في خطاب »ابراهام لينكولن« الى قائد الجيش في المنطقة الجنوبية الغربية ، بشأن الطلب المقدم لإعدام أحد ضباط قوات الولايات الأمريكية وبعضها في أثناء الحرب الأهلية نص على ما يلي : » درست بنفسي شخصياً كل الأوراق التي جاءت في القضية '' . و أرى أن الأمر لا يتطلب‮ ‬الإعدام‮ . ‬لذا‮ ‬،‮ ‬أحيل‮ ‬إليك‮ ‬الأوراق‮ ‬وكلى‮ ‬ثقة‮ ‬أنك‮ ‬ستقوم‮ ‬بما‮ ‬هو‮ ‬مضبوط‮ ‬وصحيح،‮ ‬ولكنني‮ ‬أتوسل‮ ‬إليك‮ ‬،‮ ‬أيها‮ ‬العزيز‮ ‬،‮ ‬ألا‮ ‬تأخذ‮ ‬قراراً‮ ‬لتثأر‮ ‬للماضي‮ - ‬قم‮ ‬بما‮ ‬هو‮ ‬ضروري‮ ‬لضمان‮ ‬تأمين‮ ‬المستقبل‮. ‬
وتذكر‮ ‬أننا‮ ‬لا‮ ‬نحارب‮ ‬عدواً‮ ‬أجنبياً،‮ ‬ولكنهم‮ ‬إخواننا‮ ‬على‮ ‬أية‮ ‬حال‮ ‬،‮ ‬فهدفنا‮ ‬ليس‮ ‬قتلهم‮..‬
بل‮ ‬استعادة‮ ‬ولائهم‮ ‬مرة‮ ‬أخرى‮ . ‬دعنا‮ ‬ننتصر‮ ‬برأفة‮ ‬ورفق‮ .‬
‮- ‬ولتكن‮ ‬سياستنا‮ ‬هكذا‮.‬
والسلام‮ ‬ختام‮ ‬ودعوة‮ ‬سيدنا‮ ‬خاتم‮ ‬الانبياء‮ ‬والمرسلين‮ ‬وسيد‮ ‬الأولين‮ ‬والآخرين‮ ‬فلنقتدِ‮ ‬ونلتزم‮ ‬بهذا‮ ‬النهج‮ ‬سبيلاً‮ ‬للنصر‮ ‬والله‮ ‬ولي‮ ‬المؤمنين‮ .‬
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "الأخبار والتقارير"

عناوين أخرى

الافتتاحية
الشهيد‮ ‬الصماد‮.. ‬عنوان‮ ‬التضحية‮ ‬والفداء
بقلم‮ ‬الشيخ‮/ ‬صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس‮* ‬

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
اضحك على الأيام!!
نجيب شجاع الدين

المجلس‮ ‬الخياني‮!!‬
توفيق‮ ‬الشرعبي

ولا‮ ‬تنسوا‮ ‬مكانتهم‮..‬
د‮. ‬طه‮ ‬حسين‮ ‬الروحاني

الدور‮ ‬الغائب‮ ‬لمجمع‮ ‬اللغة‮ ‬العربية‮ ‬العربي ‬
هايل‮ ‬علي‮ ‬المذابي‮

اليمن بين السياسي والمنجم!
يحيى علي نوري

مجلس فشل تحالف العدوان المسبق
أحمد الزبيري

صحافة‮ ‬الفَيْد‮!!‬
يحيى علي نوري

الإعلاميون‮ ‬في‮ ‬يوم‮ ‬عيدهم‮.. ‬غير
شوقي‮ ‬شاهر

شهر‮ ‬رمضان‮… ‬وتجار‮ ‬الجوع
محمد‮ ‬صالح‮ ‬حاتم

لنندم‮ ‬جميعاً
محمود‮ ‬ياسين

صمود‮ ‬ينشد‮ ‬السلام
علي‮ ‬أحمد‮ ‬مثنى‮ ‬

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2022 لـ(الميثاق نت)