موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


القضية‮ ‬الفلسطينية‮ ‬في‮ ‬فكر‮ ‬المؤتمر‮ ‬وضمير‮ ‬أبوراس‮ ‬ - الراعي يوجه رسالتين إلى أمين عام الاتحاد البرلماني الدولي - رئيس المؤتمر يعزي الحاج عمر جنيد بوفاة والده - هيلاري‮ ‬كلينتون‮ ‬وتوكل‮ ‬وقيادات‮ ‬حزبها‮ ‬«الثائرون‮»!! ‬ - كما تخرج الأُسْد من غابها.. عودة الأبطال - النواب يجدد مطالبته بالإفراج عن سفن المشتقات النفطية - وزير الخارجية يدعو دول العدوان لتفاوض مباشر مع صنعاء - رئيس المؤتمر يعزي الأستاذ علي الشماحي بوفاة والده - تفريغ مرتقب لـ( 29) الف طن ديزل من ميناء الحديدة - الإعدام لـ(5) مدانين بقتل الأغبري والحبس سنتين للمتهم السادس -
مقالات
الميثاق نت -

الإثنين, 28-سبتمبر-2020
لمياء‮ ‬‬الارياني -
يأتي السادس والعشرون من سبتمبر هذا العام في ظل ظروف استثنائية من تفاقم الأزمة الانسانية في اليمن والتي صنفت الأسوأ على مستوى العالم بسبب اشتداد وتبرة القتال بين الفرقاء السياسيين وتحكم المصالح الشخصية الضيقة على سلوكياتهم وقراراتهم.
وفي 26 سبتمبر من كل عام لابد من وقفة تقييمية تحليلية جادة وقراءة متعمقة لواقع الحال بغرض التقدم خطوة نحو السلام والاستقرار والتنمية والتي يجب ان تكون هي غاية وهدف كل وطني غيور، كما انه في كل ذكرى سنوية ليوم الثورة المجيدة تتسابق صور الشهداء والثوار الاحرار‮ ‬إلى‮ ‬الذاكرة‮ ‬الجمعية‮ ‬للوطن‮ ‬وتتعاقب‮ ‬تفاصيل‮ ‬النضال‮ ‬والإصرار‮ ‬على‮ ‬الحرية‮ ‬والكرامة‮ ‬لنستقي‮ ‬منها‮ ‬العبر‮ ‬والدروس‮ ‬التي‮ ‬تجعل‮ ‬منا‮ ‬حماة‮ ‬للثورة‮ ‬والوطن‮ ‬والجمهورية‮.‬
واليوم‮ ‬نتساءل‮ ‬جميعاً‮ ‬ماذا‮ ‬لو‮ ‬استمر‮ ‬القتال‮ ‬عاماً‮ ‬آخر‮ ‬؟‮ ‬ماذا‮ ‬لو‮ ‬تأخر‮ ‬الاتفاق‮ ‬الوطني‮ ‬وتباشير‮ ‬السلام؟
لاشك ان عدم توافر فرص احلال السلام في اليمن يعني بالضرورة استمرار الحرب بكل ويلاتها وعواقبها السياسية والاجتماعية والاقتصادية ، لذا فإن التعاطي مع مفهوم السلام كضرورة هو أمر ملح وعاجل يتطلب التعامل معه من منظور وطني بحت وشامل لكل المعطيات الموجودة بدون اقصاء لأي طرف أو التقليل من أهمية مشاركته في المرحلة القادمة وضرورة الاستيعاب التام بأن التنوع والاختلاف هو ارضية مهمة للفهم المتبادل والمشاركة للجميع ، وهذا يتطلب حزمة من الاجراءات المترابطة المتتابعة بدءاً بتوفير اجواء تسوية سياسية عقلانية وقابلة للتطبيق نستند‮ ‬إلى‮ ‬تحليل‮ ‬عميق‮ ‬لأسباب‮ ‬الخلاف‮ ‬الذي‮ ‬أدى‮ ‬تشوب‮ ‬الحرب‮ ‬دون‮ ‬اغفال‮ ‬أي‮ ‬جزئية‮ ‬مهما‮ ‬كانت‮ ‬متباينة‮ ‬بين‮ ‬الفرقاء‮.‬
وأرى ان للإعلام دوراً مهماً جداً في ترسيخ قيم ومفاهيم السلام لبسط أرضية متينة للسلام المستديم من خلال ترسيخ ثقافة ان من هو ليس معي فليس بالضرورة ضدي، ونشر قيم التسامح وقبول الآخر وعدم الاقصاء في اواسط العمل السياسي وكذا المجتمع، والتأثير في الوعي الجمعي بأن‮ ‬الاختلاف‮ ‬نقطة‮ ‬انطلاق‮ ‬للتعايش‮ ‬وتحقيق‮ ‬مشاركة‮ ‬الجميع‮ ‬من‮ ‬أجل‮ ‬الفائدة‮ ‬العامة‮.‬
ومن المهم العودة إلى نقاط التوافق في كافة المرجعيات ما قبل الحرب والبناء عليها ووضع حلول جذرية للإشكالات التي اعقبتها، ووضع خارطة طريق يمنية-يمنية تستند على نقاط التوافق السابقة والسعي إلى تحقيق توافق واجماع وطني حول مقترح الدستور وإثراء فرص قبوله من الجميع‮.‬
وعندما‮ ‬نقف‮ ‬على‮ ‬عتبة‮ ‬السادس‮ ‬والعشرين‮ ‬من‮ ‬سبتمبر‮ ‬المجيد‮ ‬بكل‮ ‬شموخه‮ ‬وكبريائه‮ ‬فلابد‮ ‬ان‮ ‬نتطرق‮ ‬إلى‮ ‬التفعيل‮ ‬الجاد‮ ‬والمسئول‮ ‬لدور‮ ‬المرأة‮ ‬والشباب‮ ‬في‮ ‬المشاركة‮ ‬السياسية‮ ‬وإيقاف‮ ‬الحرب‮ ‬وإحلال‮ ‬السلام‮.‬
ولاشك ان السادس والعشرين من سبتمبر المجيد يفرض علينا كيمنيين ان نتمثل بروح وطنية اجدادنا الذين عمّدوا الثورة والجمهورية بدمائهم الطاهرة التي تفرض علينا المضي على الدرب والحفاظ على الجمهورية والثورة لنورثها للجيل القادم كي ينعم بالدولة المدنية والعدالة الاجتماعية وسيادة القانون ولهذا نحن نؤمن ونعمل على الترويج للمصالحة الوطنية كمشروع وطني مهم يؤسس لمشاركة دائمة للجميع وإلغاء عوائق وإشكالات الماضي وتصحيح كل ما ترتب عليها من مآسٍ وظلم وانتهاكات ونزاعات مسلحة وحرب.
ومن أجل صناعة مستقبل سبتمبري بامتياز يجب ان يتم تكييف ثقافة الممارسة السياسية لتتوافق مع العصر من خلال الاعتراف بتعددية المصالح المجتمعية وبالتالي تنوع طرق التعبير عنها وتباين صورها الفكرية والسياسية والثقافية والاجتماعية منعاً لأي خلافات مستقبلية أو أي فرص‮ ‬لترحيل‮ ‬الحروب‮ ‬للمستقبل‮.‬
ولا يفوتني ان اتقدم بخالص التهنئة والتبريكات للشعب اليمني الصابر بهذه المناسبة العظيمة، راجية منه الحفاظ على الثورة والجمهورية من الاعداء والحاقدين وان يسيروا على درب الدولة المدنية التي تتسع للجميع.

أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مقالات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
ثورة‮ ‬الخلاص‮ ‬والتحرر
اللواء‮ ‬ركن‮/‬حسين‮ ‬علي‮ ‬خيران

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
عن‮ ‬القزم‮ ‬معمر‮ ‬الإرياني‮ ‬وأمثاله‮!!‬
محمد‮ ‬الضياني

الربان‮ ‬الحكيم‮ ‬أبوراس
حسين‮ ‬علي‮ ‬الخلقي

الحمدي‮ .. ‬المغدور‮ ‬به‮ ‬حياً‮ ‬وميتاً
د‮. ‬عبدالوهاب‮ ‬الروحاني

أبحث‮ ‬عنها‮ ‬؟‮!‬
د‮.‬محمد‮ ‬يحيى‮ ‬شنيف

من‮ ‬مدرّسة‮ ‬في‮ ‬ريف‮ ‬شبوة‮ ‬إلى‮ ‬مناضلة‮ ‬في‮ ‬ثورة‮ ‬14‮ ‬أكتوبر
أوراس‮ ‬الإرياني

ثورة‮ ‬14‮ ‬أكتوبر‮ ‬1963م‮ ‬ودحر‮ ‬المستعمر‮ ‬البريطاني‮ ‬الغاصب
د‮. ‬علي‮ ‬محمد‮ ‬الزنم‮ ❊‬

ما‮ ‬فضحته‮ ‬رسائل‮ ‬هيلاري‮ ‬كلينتون‮ ‬السرّية
أ‮. ‬د‮. ‬عبدالعزيز‮ ‬صالح‮ ‬بن‮ ‬حبتور‮ ‬

كلمة‮ ‬الحق‮ ‬يجب‮ ‬أن‮ ‬تُقال
عبدالله‮ ‬الصعفاني‮*‬

حتى‮ ‬لا‮ ‬يتسع‮ ‬جهل‮ ‬الأجيال‮ ‬بأيامنا‮ ‬الوطنية
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري

الثورة‮.. ‬تكبيرة‮ ‬الصبح‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي‮ ‬

جريمة‮ ‬الـ8‮ ‬من‮ ‬أكتوبر
‮* ‬توفيق‮ ‬الشرعبي

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2020 لـ(الميثاق نت)