موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


مساعدات طبية جديدة تصل صنعاء لمواجهة كورونا - في زمن كورونا.. يمنية تلد ثلاثة توائم في صنعاء - وفيات كورونا تفوق 544 ألفا في 196 بلداً - تلذذ‮ (‬الشرعية‮) ‬بالإذلال‮ !!‬ - قوى العدوان ارتكبت 80 خرقاً خلال 24 ساعة - طيران العدوان يقصف محافظة الجوف بـ(9) غارات - رئيس المؤتمر يعزي المحامي محمد سنهوب بوفاة والده - لندن .. مظاهرة تندد بجرائم العدوان السعودي على اليمن - "الهجرة الدولية" توفر مياه نظيفة لـ9 آلاف نازح في إب وتعز - البرلمان يؤكد ضرورة وضع معالجات لإنقاذ صافر -
مقالات
الميثاق نت -

الخميس, 21-مايو-2020
د. عبدالحكيم الكحلاني -
لاشك أني قبلت إجراء عملية القلب المفتوح وأنا أعلم كامل العلم بأن هنالك احتمالات للموت أثناء العملية, ولذلك في الطب يتم الزام المريض بتوقيع ما يسمى الموافقة على العملية والتخدير لإخلاء مسئولية الأطباء والمستشفى في حال حدوث ذلك.
ومع معرفتي باحتمال الموت إلا أني لم أصرح بذلك لأسرتي واخوتي وزملائي مراعاة لمشاعرهم وقلقهم.
دخلت غرفة العمليات بالمركز الوطني للقلب واستلقيت على السرير استعدادآ لبدء اجراءات التحضير للعملية. دخل الدكتور عبدالله الأشول اختصاصي التخدير واقترب مني قائلا ( صباح الخير، دكتور سيتم الآن تخديرك وستغيب عن الوعي نهائيا ولن تستيقظ إلا في غرفة العناية المركزة. ردد بعدي بسم الله الرحمن الرحيم). رددت بعده البسملة وجاءني آخر شعور بأن هذه اللحظة قد تكون هي الفارقة بين الحياة والموت فسألت الله المغفرة والرحمة إن كان قدر لي الموت. بعدها فعلا لم أشعر بشيء وغبت عن الوعي لمدة اكثر من 6 ساعات.
في غرفة العناية المركزة ٫ أول شعور انتابني بعد عودة الوعي هو الشعور بالحياة فقد تذكرت فكرة احتمال الموت وأدركت أن الله سبحانه وتعالى قد من علي باستمرار الحياة فحمدته وشكرته أنه منحني فرصة أخرى .
أما تجربة الشلل فكانت تجربة قاسية ومؤلمة. فقد سمعت صوت الأخ ممرض العناية المركزة يخاطبني( حاول أن ترفع رجلك اليمين فتفاجأت بأني غير قادر نهائيا على تحريكها٫ ثم طلب مني محاولة تحريك الرجل اليسرى وكانت نفس المفاجأة بالنسبة لي عدم قدرتي على تحريكها). هنا أصبت بصدمة شديدة فقد خاطبت نفسي بصمت ( عبدالحكيم يبدو أنك اصبت بالشلل النصفي ربما بسبب التخدير أو أي سبب آخر). ثم دخلت في نوم عميق ربما بسبب بقايا المخدر ولم استيقظ إلا على صوت نفس الأخ الممرض وهو يكرر نفس الطلب ( ارفع رجلك اليمين ) (ارفع رجلك اليسار) وكانت المفاجأة أنني تمكنت من رفعهما). كان شعورا رائعا جدا بأنه ولله الحمد لاتوجد مشكلة شلل. حمدت الله وشعرت بعظمته وكثرة نعمه علينا التي لاندركها إلا عندما نفقدها ولو لفترة مؤقته. بسم الله الرحمن الرحيم ( تبارك الذي بيده الملك وهو على كل شيء قدير، الذي خلق الموت والحياة ليبلوكم أيكم أحسن عملآ وهو العزيز الغفور) صدق الله العظيم.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مقالات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
لا‮ ‬خيار‮ ‬إلا‮ ‬أن‮ ‬نكون‮ ‬معاً
بقلم‮ /‬صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس‮ ❊‬

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
للمؤتمريين‮ ‬فقط‮..!!‬
د‮. ‬عبدالوهاب‮ ‬الروحاني

فضفضة‮ ‬لا‮ ‬أكثر
‮ ‬سهير‮ ‬عبدالرحمن‮ ‬المعيضي‮ ❊‬

وجهة‮ ‬نظر‮: «الإصلاح»‬‮ ‬الواقع‮ ‬والمآل
محمد‮ ‬علي‮ ‬اللوزي

سُفننا‮ ‬المحتجزة‮ ‬إلى‮ ‬متى؟
هنادي‮ ‬أحمد‮ ‬

أطفال‮ ‬اليمن‮ ‬لابواكي‮ ‬لهم
حمدي‮ ‬دوبلة

إنْ‮ ‬لم‮ ‬نكن‮ ‬نحن‮ ‬اليمنيين‮ ‬أهل‮ ‬الحضارة‮ ‬الإنسانية‮.. ‬فمن‮ ‬الحضارة؟
د‮.‬عبدالعزيز‮ ‬البكير

تعز‮ ‬في‮ "24" ساعة
طه‮ ‬العامري‮ ‬

الشورى والأحزاب..ثنائي‮ ‬لمواجهة‮ ‬الاختلالات‮ ‬وتقوية‮ ‬مؤسسات‮ ‬الدولة
كتب‮/ ‬رئيس‮ ‬التحرير‮ ‬

حوار‮ ‬بسقف‮ ‬الوطن
‮ ‬د‮. ‬عبدالوهاب‮ ‬الروحاني

مع‮ ‬مرتبة‮ ‬القول‮ !!‬
عبدالله‮ ‬الصعفاني‮ ❊‬

استخفاف‮!!‬
جمال‮ ‬عامر‮ ❊ ‬

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2020 لـ(الميثاق نت)