موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


وصول سفينة للحديدة تحمل 20 ألف طن بنزين - يوم السكري العالمي.. مليون ونصف من اليمنيين مصابون - بنك اليمن الدولي بصنعاء يحتفي بتوزيع المنح الدراسية الداخلية لخريجي الثانوية العامة - إستشهاد وإصابة 90 فلسطيني في عدوان اسرائيلي على غزة - تصعيد عسكري لقوى العدوان في مختلف الجبهات - الأمين العام يُشيد بمؤتمريي صنعاء ويؤكد أن الوحدة خط أحمر ومصيرها بيد الشعب اليمني - الأمين العام يتفقد مبنى اللجنة الدائمة ويوجه باستكمال ترميمه - أمين عام المؤتمر يلتقي قيادات المنظمات المدنية - الامين العام يرأس اجتماعا لقيادات المؤتمر النسوية بمحافظة صنعاء - اليمن يسلم النسر البلغاري للأمم المتحدة لنقله إلى موطنه -
مقالات
الأربعاء, 16-أكتوبر-2019
يحيى الضلعي -
كم نكره الكتابة بحبر أسود.. وكم نشعر بالتقصير والنقص الذاتي عندما يمتزج العقل والوجدان بحزن قائم وواجب فرضته الأيام والسنوات من منهل رحل وترك مجراه قائماً فينا..
ومع رحيل الصديق العزيز الزميل عبدالعزيز الهياجم ، تأرملت المفردة وتركنا غيمة تلعب بها الرياح..
مات الضمير الحي لكل كلمة كتبت على الصحف وعلى جدران قلوبنا وعلى أرصفة ذاكرتنا.. مات جسداً ولن يموت إلا من ضمائر وذاكرة وقلوب صدئة ماتت قبل أن تنبض..
عبدالعزيز الهياجم كان صحفياً مكانه الحقيقي معلماً، لكنه رضي بمقعد في الصفوف الخلفية وسبقته الفئران والجرذان إلى الكراسي الفاخرة وهو يردد قائلاً: قيمة الكاتب قلوب الناس ورصيده من الإعجاب ليس في المنصب او الوجاهة .. وهو بذلك كان يحسن مضغ السعادة وهضمها في عيون الناس ورضاهم في نقله للاحداث عبر الفضائيات وفيما يكتب ..
كرّس عمله الصحفي والأعلامي وكتاباته في سبيل خدمة الوطن والدفاع عنه, وقام برصد وتحليل واستقراء الأحداث بموضوعية وحيادية..ومسيرته الاعلامية أتسمت بالمصداقية في الطرح من خلال العمل الإعلامي المضني.. وتميز بالمهنية والكفاءة في حياته العملية التي جعلت منه أحد كبار الإعلاميين في اليمن..
كان صحفي محترف واعلامي متمرس لايشكو ولايتذمر.. تجاوز الأعلام المحلي وكان في مهنته وسلوكه متوازناً ..بليغ الاسلوب وعميق التحليل وواسع المعرفه ونموذج راقي لما يجب أن يكون عليه الصحفي المحترم..
خلال السنوات الأخيرة عانى الاستهداف ونكران الجميل.. حتى وصل الحال من البعض إلى تخوينه في مهمته وإقصاءه من عمله كمراسل لقناة روسيا اليوم ..لكنه ظل صامداً عصامياً طيلة ثلاث سنوات أو يزيد.. وسيظل شامخاً في كتب الارشفة بحياة كريمة..
وحسبنا جميعا˝ أننا راحلون ..وأن الحياة قطار يهبط كل واحد منا في محطته المحددة..
فطبت حيا˝وميتا صديقي عبدالعزيز..وأسكنك الفردوس الأعلى أيها العزيز الغالي.. ودائما˝البقآء لله.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مقالات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
ثورة‮ ‬انتصار‮ ‬الإرادة‮ ‬اليمنية
بقلم/ يحيى علي الراعي- النائب الأول لرئيس المؤتمر الشعبي العام

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
واهمون !
مصطفى‮ ‬النعمان

حركة‮ ‬5‮ ‬نوفمبر‮ ‬الثانية‮ !!‬
عبدالجبار‮ ‬سعد

ما أشبه الليلة بالبارحة
د‮. ‬محمد‮ ‬الخامري

ماهو‮ ‬الإسلام‮ ‬الذي‮ ‬نمارسه‮ ‬اليوم؟‮ ‬
حسين‮ ‬الوادعي‮ ‬

توقيع‮ ‬الرياض‮ ‬«قنبلة‮ ‬موقوتة»‮‬
ماجد‮ ‬عبدالله‮ ‬سلطان

مواكبة المتغيرات
د‮.‬علي‮ ‬محمد‮ ‬الزنم‮ ‬

ماذا‮ ‬تعرف‮ ‬عن‮ ‬وعد‮ ‬بلفور‮ ‬؟
الشيخ‮ ‬عبدالمنان‮ ‬السُنبلي

المهمة‮ ‬صعبة‮ ‬والمؤتمر‮ ‬أقوى‮ ‬
سلطان‮ ‬أحمد‮ ‬قطران

اتفاق‮ ‬الخمبشي‮ ‬والخبجي
مطهر‮ ‬تقي

مكافحة‮ ‬الفساد‮ ‬معركة‮ ‬استراتيجية
توفيق‮ ‬الشرعبي

ثنائي‮ ‬الحرف‮ ‬والنغم
د‮. ‬عبدالوهاب‮ ‬الروحاني

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2019 لـ(الميثاق نت)