موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


وصول سفينة للحديدة تحمل 20 ألف طن بنزين - يوم السكري العالمي.. مليون ونصف من اليمنيين مصابون - بنك اليمن الدولي بصنعاء يحتفي بتوزيع المنح الدراسية الداخلية لخريجي الثانوية العامة - إستشهاد وإصابة 90 فلسطيني في عدوان اسرائيلي على غزة - تصعيد عسكري لقوى العدوان في مختلف الجبهات - الأمين العام يُشيد بمؤتمريي صنعاء ويؤكد أن الوحدة خط أحمر ومصيرها بيد الشعب اليمني - الأمين العام يتفقد مبنى اللجنة الدائمة ويوجه باستكمال ترميمه - أمين عام المؤتمر يلتقي قيادات المنظمات المدنية - الامين العام يرأس اجتماعا لقيادات المؤتمر النسوية بمحافظة صنعاء - اليمن يسلم النسر البلغاري للأمم المتحدة لنقله إلى موطنه -
مقالات
الميثاق نت -

الإثنين, 07-أكتوبر-2019
عبدالجبار‮ ‬سعد -
منذ الوهلة الأولى خلت حربهم من تقوى المؤمنين مثلما خلت من نخوة وغيرة ومروءة العرب بل خلت حتى من أبسط معاني الرجولة والأخلاق الإنسانية ، وبغض النظر عن اليافطات التي جاء تحتها العدوان فقد كان بنك الأهداف محدداً ومعلوماً لديهم من خلال عملائهم الذين لم يستثنوا‮ ‬شيئاً‮ ‬ذا‮ ‬بال‮ ‬وكان‮ ‬من‮ ‬المؤمل‮ ‬أن‮ ‬أياماً‮ ‬أو‮ ‬على‮ ‬الأكثر‮ ‬أسابيع‮ ‬كافية‮ ‬لتدمير‮ ‬كل‮ ‬سلاح‮ ‬وكل‮ ‬كيان‮ ‬مقاوم‮.‬
‮**‬
قصفوا‮ ‬القواعد‮ ‬الجوية‮ ‬والطائرات‮ ‬الحربية‮ ‬وقواعد‮ ‬الصواريخ‮ ‬والمضادات‮ ‬بكل‮ ‬بساطة‮ ‬ولكنهم‮ ‬لم‮ ‬يكتفوا‮ ‬بذلك‮ ‬فقصفوا‮ ‬معها‮ ‬المطارات‮ ‬المدنية‮ ‬وطائرات‮ ‬الركاب‮ ‬والمرافق‮ ‬العامة‮.‬
وقصفوا‮ ‬المعسكرات‮ ‬والكليات‮ ‬الحربية‮ ‬والشرطة‮ ‬ومراكز‮ ‬القيادة‮ ‬والأمن‮ ‬والنجدة‮ ‬ولكنهم‮ ‬قصفوا‮ ‬معها‮ ‬المستشفيات‮ ‬والجامعات‮ ‬والمدارس‮ ‬والجسور‮ ‬والطرقات‮.‬
‮**‬
لم يرضهم ذلك فضربوا حصارا جويا وبحريا وبريا على شعبنا وحرمنا من وسائل العيش الشريف وأصبح الحصول على كل شيء حيوي يلزمك بطابور طويل وسوق سوداء وما كان بألف وخمسمائة ريال تضاعف عشرين مرة في السوق السوداء وتقطعت بنا السبل فلا الذي في الخارج يستطيع العودة ولا من في الداخل يمكنه السفر اليه وانتشرت المجاعة والأوبئة وكثرت معسكرات النزوح وحرم العاملون حقوقهم ومرتباتهم وصاروا يبيعون كل غال رخيصا ليحافظوا على حياتهم بعد أن سقط مئات الآلاف من القتلى والجرحى والمعاقين بآلة الحرب وبالأوبئة وبالمجاعة.
‮**‬
من أجل ذلك يبتهج المحاصرون الجياع المعدمون وهم يرون منشآت نفط الأعداء تحترق ومعسكراتهم تسلم نفسها وارضهم تستسلم طائعة لجيش المستضعفين ويفرحون وهم يعلمون أن هذا وحده هو طريق وقف الحرب والعناء والاستضعاف والتجويع والحصار.
فهل‮ ‬آن‮ ‬لهم‮ ‬أن‮ ‬يكونوا‮ ‬رجالاً‮ ‬وعرباً‮ ‬ومؤمنين‮ ‬منذ‮ ‬الآن؛‮ ‬وإلا‮ ‬فإنها‮ ‬القاضية‮ ‬بحول‮ ‬الله‮ ‬وقوته‮ ‬ثم‮ ‬بمظالم‮ ‬المستضعفين‮.‬
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مقالات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
ثورة‮ ‬انتصار‮ ‬الإرادة‮ ‬اليمنية
بقلم/ يحيى علي الراعي- النائب الأول لرئيس المؤتمر الشعبي العام

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
واهمون !
مصطفى‮ ‬النعمان

حركة‮ ‬5‮ ‬نوفمبر‮ ‬الثانية‮ !!‬
عبدالجبار‮ ‬سعد

ما أشبه الليلة بالبارحة
د‮. ‬محمد‮ ‬الخامري

ماهو‮ ‬الإسلام‮ ‬الذي‮ ‬نمارسه‮ ‬اليوم؟‮ ‬
حسين‮ ‬الوادعي‮ ‬

توقيع‮ ‬الرياض‮ ‬«قنبلة‮ ‬موقوتة»‮‬
ماجد‮ ‬عبدالله‮ ‬سلطان

مواكبة المتغيرات
د‮.‬علي‮ ‬محمد‮ ‬الزنم‮ ‬

ماذا‮ ‬تعرف‮ ‬عن‮ ‬وعد‮ ‬بلفور‮ ‬؟
الشيخ‮ ‬عبدالمنان‮ ‬السُنبلي

المهمة‮ ‬صعبة‮ ‬والمؤتمر‮ ‬أقوى‮ ‬
سلطان‮ ‬أحمد‮ ‬قطران

اتفاق‮ ‬الخمبشي‮ ‬والخبجي
مطهر‮ ‬تقي

مكافحة‮ ‬الفساد‮ ‬معركة‮ ‬استراتيجية
توفيق‮ ‬الشرعبي

ثنائي‮ ‬الحرف‮ ‬والنغم
د‮. ‬عبدالوهاب‮ ‬الروحاني

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2019 لـ(الميثاق نت)