موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


قوى العدوان مستمرة في خرق اتفاق استوكهولم - بـ11 ألف دولار.. أب يبيع طفلته لسبب غريب - إصابة طفلة في صعدة والعدوان يشن 10 غارات - شرف يدعو لإجراءات انسانية عاجلة لبناء الثقة - الهجرة الدولية : نصف سكان اليمن لايحصلون على مياه نظيفة - (الاقتصادية) تجدد الدعوة للأمم المتحدة القيام بواجباتها بخصوص المرتبات - كاظم الساهر يعيد نشر أغنيته - قوى العدوان تواصل جرائمها في الحديدة - أمين عام المؤتمر يشيد بمناقب الفقيد طه أحمد علي في أربعينيته - الصناعة تشدد على ضرورة اشهار الاسعار لكافة السلع والبضائع -
محافظات
الميثاق نت -

السبت, 15-يونيو-2019
الميثاق نت: -
تحرك الرياح أوراق شجرة استبد بها الحزن وهي ترى حال الطفلة نجاح التي تبلغ التاسعة من العمر .. ولم يكفها ان تشارك اسرتها المنكوبة بالنزوح و السكن تحت اغصان الأشجار .. فحرية الصغيرة باتت شبحا مخيفا بين أفكار والدها الذي بات يفكر في بيعها تحت مبرر الزواج الذي لا يتطابق مع جسم طفلة يحتاج عقلها لسنوات من العلم والمعرفة وجسدها الذي لا يحتمل جنون الاستمتاع به ..
تنظر نجاح الى واقع والدها المريض .. ولا تعرف ان قسوة الحياة تتطلب تقديم احد افراد الاسرة كفدية تجلب المال لإنقاذ الاخرين .. وليس للتعليم متسع للحلم به كما هو حال طفولتها التي غابت عنها رغما عنها وأن لم تسعفها الرحمة بمعجزة تنقذها من هذه الهاوية فأن البيعة ستتم خلال أيام معدودة .. تكون خلالها نجاح بسنواتها التسع انيسة سرير من اشترى طفولتها .. مقابل مال يسد حاجة اسرتها المنكوبة ..
وحين بلغت اخبار هذه الكارثة منظمة عبس ممثلة بمشروع حماية الطفل تم اعلان حالة الطوارئ واستنفرت المنظمة كافة امكانيتها وحركت طاقمها مباشرة الى موقع النزوح لأسرة نجاح حاملا كلا أنواع الإغاثة والمساعدات التي تحتاجها الاسرة وفور التقاء الفريق بوالد الاسرة تم معرفة واقع المشكلة وتحديدها من قبل الفريق قبل ان يتم الحديث بحوار عميق .. شرح فيه الفريق عواقب الكارثة التي كان الوالد سيرتكبها بحق ابنته وتزويجها المبكر.. و تقديم الدعم النفسي للطفلة .. كما فتحت منظمة عبس أبواب الامل من خلال تبني الطفلة واسرتها ببرنامج من المساعدات العينية والنقدية والايوائية والتعليمية والصحية انقاذا لهذه الطفلة البريئة واسرتها كمرحلة اولى .. وحرص الفريق على إعادة إحساس نجاح بطفولتها من خلال التنسيق مع مساحة الخديش القريبة منها
لم تكن قصة وأد طفولة نجاح هي الوحيدة التي استطاعت المنظمة تداركها .. لكنها تبقى مأساة من واقع يحمل المئات من القصص التي تتناثر في هذه المنطقة وتحتاج لجهد كبير في عملية الوصول اليها وإنقاذ الفتيات البريئات التي يلاحقهن شبح الزواج المبكر .. وكل ذلك يحتاج لدعم اكبر وتبرعات سخية تنقذ طفولة جيل برئ من صغيرات السن التي لم يرحم الفقر اهاليهن .
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "محافظات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
ثورة‮ ‬انتصار‮ ‬الإرادة‮ ‬اليمنية
بقلم/ يحيى علي الراعي- النائب الأول لرئيس المؤتمر الشعبي العام

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
واهمون !
مصطفى‮ ‬النعمان

حركة‮ ‬5‮ ‬نوفمبر‮ ‬الثانية‮ !!‬
عبدالجبار‮ ‬سعد

ما أشبه الليلة بالبارحة
د‮. ‬محمد‮ ‬الخامري

ماهو‮ ‬الإسلام‮ ‬الذي‮ ‬نمارسه‮ ‬اليوم؟‮ ‬
حسين‮ ‬الوادعي‮ ‬

توقيع‮ ‬الرياض‮ ‬«قنبلة‮ ‬موقوتة»‮‬
ماجد‮ ‬عبدالله‮ ‬سلطان

مواكبة المتغيرات
د‮.‬علي‮ ‬محمد‮ ‬الزنم‮ ‬

ماذا‮ ‬تعرف‮ ‬عن‮ ‬وعد‮ ‬بلفور‮ ‬؟
الشيخ‮ ‬عبدالمنان‮ ‬السُنبلي

المهمة‮ ‬صعبة‮ ‬والمؤتمر‮ ‬أقوى‮ ‬
سلطان‮ ‬أحمد‮ ‬قطران

اتفاق‮ ‬الخمبشي‮ ‬والخبجي
مطهر‮ ‬تقي

مكافحة‮ ‬الفساد‮ ‬معركة‮ ‬استراتيجية
توفيق‮ ‬الشرعبي

ثنائي‮ ‬الحرف‮ ‬والنغم
د‮. ‬عبدالوهاب‮ ‬الروحاني

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2019 لـ(الميثاق نت)