موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


رئيس المؤتمر يواسي آل الشلح - قصف صاروخي ومدفعي يستهدف تجمعات للمرتزقة - 6 غارات على صعدة وحجة .. طيران العدوان يقصف الحديدة - وزير الخارجية يدعو مجلس الأمن لإيقاف قتل وتجويع الشعب اليمني - موظفو شركة النفط يواصلون وقفاتهم الاحتجاجية أمام مكتب الأمم المتحدة بصنعاء - وزير النفط : تحالف العدوان يحتجز11 سفينة نفطية - 53 إئتلافا ومنظمة حقوقية من 13 دولة عربية تطالب بفتح مطار صنعاء - اعلان نتائج المفاضلة على المقاعد المجانية بالجامعات - تدمير منازل وإصابة مواطنين بنيران مدفعية وصواريخ العدوان - مجلس النواب يواصل عقد جلسات أعماله -
مقالات
الميثاق نت -

الثلاثاء, 28-مايو-2019
فاطمة‮ ‬الخطري‮ ‬ -
تدفعنا الذكرى الـ29 لإعادة تحقيق الوحدة واقامة الجمهورية اليمنية في الـ22 من مايو 1990م .. هذه المناسبة الوطنية العظيمة للترحم على الشهيد الزعيم علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية سابقا رئيس المؤتمر الشعبي العام الذي عمل ومعه قيادات الدولتين آنذاك بكل جهد لتحقيق الوحدة وجعلها حقيقة واقعة بعد الكثير من اللقاءات والمشاورات الوحدوية .. ومواجهة كل التحديات والمؤامرات التي كانت ترفض الوحدة وتحيك الدسائس والمؤامرات من أجل بقاء الوطن مشتتاً مقسماً.. ولكن بفضل إرادة الله سبحانه وتعالى وإرادة قيادة الدولتين الشطريتين آنذاك‮ ‬ومعهم‮ ‬جماهير‮ ‬الشعب‮ ‬اليمني‮ ‬الواحد‮ ‬التواق‮ ‬لتحقيق‮ ‬الوحدة‮ ‬تغلب‮ ‬اليمنيون‮ ‬على‮ ‬تلك‮ ‬المؤامرات‮ ‬ومضى‮ ‬في‮ ‬اتجاه‮ ‬غايته‮ ‬وهدفه‮ ‬بعون‮ ‬من‮ ‬الله‮ ‬وتوفيقه‮ ..‬
إن الوحدة اليمنية التي نحتفي بذكراها الـ29 اليوم والوطن يواجه اعتى عدوان خارجي منذ خمس سنوات يقابله صمت دولي مخزٍ وغير مبرر - تمثل لليمن واليمنيين جميعا ايقونة حياة ولهذا كثرت المؤامرات عليها ليس من الآن وانما منذ السنوات الأولى لتحقيقها ونراها تتواصل اليوم‮ ‬عبر‮ ‬هذا‮ ‬العدوان‮ ‬الغاشم‮ ‬الذي‮ ‬لا‮ ‬يريد‮ ‬لليمن‮ ‬ان‮ ‬تكون‮ ‬موحدة‮ ‬وقادرة‮ ‬على‮ ‬بناء‮ ‬دولتها‮ ‬الحرة‮ ‬القوية‮ ‬في‮ ‬شتى‮ ‬ميادين‮ ‬الحياة‮ ..‬
لقد مثلت الوحدة اليمنية الحدث الأبرز والكبير في تلك الأثناء بكل المقاييس وعلى كافة المستويات الوطنية والإقليمية والدولية..، وجاءت في الزمن الصعب الذي تعيشه بلداننا العربية وبادرة وحدوية بناءة على الساحة العربية ستسهم في دعم التضامن والترابط العربي بما يكفل‮ ‬الخير‮ ‬لكافة‮ ‬شعوب‮ ‬امتنا‮ ‬العربية‮ ‬المجيدة‮..‬
ولانها كانت تمثل هذه الحقيقة بالفعل ذهبت بعض الانظمة العربية الرافضة للوحدة العربية ولهذه الوحدة التي تمثل من وجهة نظرهم خطورة عليهم باتجاه تغذية الخلافات القائمة والتوجه نحو تقويض الوحدة وإعادة اليمن الى سابق عهدها لتبقى مشتتة ضعيفة ولا تشكل رقماً فيالمنطقة‮ ‬العربية‮ ‬عموما‮..‬
اليوم وبعد 29 عاما من الوحدة اليمنية المباركة أمامنا مسئوليات أكبر مما كانت سابقا .. مسئولية حماية الوحدة من كل صور واشكال المؤامرات التي تواجهها بدءاً بمواصلة مواجهة العدوان الهادف إلى تقسيم وتفتيت الوطن والاستيلاء على مكتسباته ومقدراته ، مرورا بمواجهة كل‮ ‬المشاريع‮ ‬الصغيرة‮ ‬التي‮ ‬تستهدف‮ ‬الوطن‮ ‬والشعب‮ ‬على‮ ‬حدٍ‮ ‬سواء‮ ‬وإعادته‮ ‬إلى‮ ‬ما‮ ‬كان‮ ‬عليه‮ ‬قبل‮ ‬1990م‮ ..‬وانتهاء‮ ‬بتعزيز‮ ‬وترسيخ‮ ‬كل‮ ‬القيم‮ ‬والمضامين‮ ‬الوحدوية‮ ‬في‮ ‬أذهان‮ ‬جيلنا‮ ‬الحاضر‮ ..‬
إننا‮ ‬مسئولون‮ ‬اليوم‮ ‬عن‮ ‬حماية‮ ‬وحدتنا‮ ‬وجمهوريتنا‮ ‬المباركة‮ ‬كونها‮ ‬تمثل‮ ‬بالنسبة‮ ‬لنا‮ ‬جميعا‮ ‬مصيراً‮ ‬وقدراً‮ ‬أزلياً‮ ‬وثمرة‮ ‬للمسيرة‮ ‬النضالية‮ ‬للثورة‮ ‬اليمنية‮ "‬26‮ ‬سبتمر‮ ‬و14‮ ‬أكتوبر‮"..‬
التهاني‮ ‬والتبريكات‮ ‬لأبناء‮ ‬بلدي‮ ‬جميعاً‮ ‬بهذه‮ ‬المناسبة‮ ‬الوطنية‮ ‬الأغلى‮ ‬في‮ ‬حياتنا‮ .. ‬
وأسأل‮ ‬الله‮ ‬العلي‮ ‬القدير‮ ‬الرحمة‮ ‬لشهدائنا‮ ‬والشفاء‮ ‬لجرحانا‮ ‬والنصر‮ ‬لليمن‮ ‬بإذنه‮ ‬تعالى‮ ..‬
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مقالات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
الوحدة.. ‬وجود‮ ‬ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
الكلاب الضالة .. التهديد الحقيقي لأمن وسلامة المواطنين
راسل القرشي

من يردع امثال هولاء وينتصر للضعفاء والغلابة
طه العامري

تقسيم معلن
محمد‮ ‬اللوزي

لن‮ ‬أتغير‮ ‬كما‮ ‬تريدون‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي

قصة‮ ‬قصيرة‮ ‬مع‮ ‬مستشفيات‮ ‬السلخانات‮ ‬
نبيل‮ ‬عبدالرب‮ ‬

مطمئنون‮ ‬على‮ ‬المؤتمر‮ ‬في‮ ‬ظل‮ ‬قيادته‮ ‬المنتخبة
أحمد‮ ‬الزبيري

لننتصر‮ ‬جميعاً‮
توفيق‮ ‬الشرعيي

تحولات‮ ‬عميقة‮ ‬في‮ ‬إدارة‮ ‬ترامب
عبدالجبار‮ ‬سعد

التاريخ‮ ‬لا‮ ‬يرحم‮ ‬
عبدالرحمن‮ ‬الشيباني

في‮ ‬حُبّ‮ ‬صنعاء
حسن‮ ‬عبدالوارث

المنظمة‮ ‬الدولية‮ ‬وسوء‮ ‬الاختيار‮ ‬لممثليها
د‮. ‬عبدالعزيز‮ ‬المقالح‮ ‬

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2019 لـ(الميثاق نت)