موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


الصحة تدين استهداف المجمع الحكومي وإذاعة ريمة - 37232 شهيداً منذ بدء العدوان على غزة - رغم أضرارها الصحية.. ملابس "الحراج" ملاذ الفقراء - فِعْلٌ شعبي.. يتحدى صُنَّاع المعاناة..هل تنتصر حسن النوايا على سوء الحرب..؟ - النظام السعودي يفرض مزيداٍ من العراقيل على الحجاج اليمنيين بمشاركة مرتزقته - عدوان أمريكي بريطاني جديد على الحديدة - القوات المسلحة تستهدف مدمرة بريطانية وسفينتين رداً على مجزرة مخيم النصيرات - الخارجية تدين مجزرة مخيم النصيرات - تجاوز حصيلة شهداء غزة 37 ألفاً منذ 7 أكتوبر - الخارجية تدين مجزرة مخيم النصيرات -
الافتتاحية
الميثاق نت -

الإثنين, 20-مايو-2019
بقلم / صادق بن أمين أبوراس -
قلناها وسنظل نقولها في المؤتمر الشعبي العام إن الوحدة اليمنية هي قدر ومصير الشعب اليمني، وفيها قوته ومنعته واستقراره وتطوره وتقدمه.. وهذه حقيقة تاريخية تأكدت صحتها في الماضي وتؤكدها اليوم مشاريع تحالف العدوان السعودي الإماراتي الاحتلالية التقسيمية التي شواهدها تتجسد في الأطماع الواضحة والجلية في سقطري والمهرة وحضرموت وشبوة وعدن وفي كل الساحل الجنوبي الغربي لبلادنا.. والتي تسعى إلى استبدال الوحدة كأساس وجود اليمنيين أقوياء على أرضهم بمشاريع تستهدف هذا الوجود بإيجاد كيانات انفصالية بمسميات مناطقية تقسيمية تهدف إلى محو وجود اليمن على نحو يتناقض مع التاريخ والجغرافيا وغايتهم جعل تلك المسميات تحل مكان دولة اليمن الموحدة (الجمهورية اليمنية) التي أعلنها اليمانيون في الثاني والعشرين من مايو الأغر 1990م.

كل هذا يمكن استنتاجه ببساطة وبعد أكثر من أربع سنوات من الحرب العدوانية الوحشية القذرة الشاملة والغاشمة وما تقوم به القوات الغازية في المحافظات الجنوبية والشرقية وفي باب المندب والمخا، الأمر الذي لا يحتاج إلى اثبات أو دليل ولم تعد ذريعة العدوان أنه جاء من أجل‮ ‬إعادة‮ ‬الشرعية‮ ‬المزعومة‮ ‬للفار‮ "‬هادي‮" ‬،‮ ‬تنطلي‮ ‬على‮ ‬أحد‮ ‬من‮ ‬اليمنيين‮ ‬بمن‮ ‬فيهم‮ ‬أولئك‮ ‬الذين‮ ‬عن‮ ‬وعي‮ ‬أو‮ ‬بدون‮ ‬وعي‮ ‬انخرطوا‮ ‬مع‮ ‬تحالف‮ ‬العدوان‮ ‬على‮ ‬اليمن‮ ‬التاريخ‮ ‬والجغرافيا‮ ‬والحاضر‮ ‬والمستقبل‮.‬

وهنا لا يمكن استثناء من حملوا في الماضي عناوين وشعارات استعادة الدولة الشطرية قبل 22 مايو أو ما أسموه تقرير المصير باستثناء المنخرطين في مشروع العدوان من أبناء اليمن في المحافظات الجنوبية عمالة وارتزاقاً ..

نحن لا نخفي أن إعادة تحقيق الوحدة اليمنية صاحبته أخطاء وتجاوزات موضوعية وذاتية أساءت لهذا المنجز العظيم وأسهمت فيها كل القوى والاطراف اليمنية بدون استثناء في الشمال والجنوب، ومع ذلك نعيد ونكرر القول: إن الافراد والأشخاص والأطراف زائلون والوطن والشعب اليمني هم الباقون.. والأهم من هذا كله أن تلك الأخطاء بقدرما أنها لا تبرر ذهاب البعض للاستقواء بأعداء اليمن التاريخيين والذين لهم مطامع ويحملون أحقاداً وضغائن لشعبنا ولديهم أوهام ان وحدة اليمن ستشكل قوة له وضعفاً لهم في حين أن منطق الأمور يؤكد أن الوحدة اليمنية هي‮ ‬ضرورة‮ ‬استراتيجية‮ ‬وعامل‮ ‬استقرار‮ ‬وقوة‮ ‬لكل‮ ‬جيرانه‮ ‬واشقائه‮ ‬وجميع‮ ‬العرب‮ ‬والمسلمين‮.‬





*رئيس المؤتمر الشعبي العام

أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "الافتتاحية"

عناوين أخرى

الافتتاحية
المستقبل للوحدة
بقلم / صادق بن امين أبو راس- رئيس المؤتمر الشعبي العام

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
الحرية لفلسطين بكل لغات العالم
عبد السلام الدباء

حق طبيعي للناس
أحمد عبدالرحمن

البقية في حياتك
حسن عبد الوارث

المؤتمر.. الحصن الحصين
يحيى الماوري

حرصاً على اليمن
أبو بكر القربي

النخبة التي كانت (2)
د. عبدالوهاب الروحاني

المتغيّرات تتسارع.. والفرص لا تتكرر
أحمد الزبيري

قراءة في سطور عن موسوعة (بن حبتور)
طه العامري

من (التفكيكية)كمعول هدم إلى المقاومة كإعادة بناء.. رؤية في الواقع والمتغيّر
محمد علي اللوزي

بين شارع المصلى وبيت الحَوِش!!
عبدالرحمن بجاش

حتى لا ننسى ذكرى تفجير جامع الرئاسة في اليمن
د. طه حسين الهمداني

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2024 لـ(الميثاق نت)