موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


قوى العدوان مستمرة في خرق اتفاق استوكهولم - بـ11 ألف دولار.. أب يبيع طفلته لسبب غريب - إصابة طفلة في صعدة والعدوان يشن 10 غارات - شرف يدعو لإجراءات انسانية عاجلة لبناء الثقة - الهجرة الدولية : نصف سكان اليمن لايحصلون على مياه نظيفة - (الاقتصادية) تجدد الدعوة للأمم المتحدة القيام بواجباتها بخصوص المرتبات - كاظم الساهر يعيد نشر أغنيته - قوى العدوان تواصل جرائمها في الحديدة - أمين عام المؤتمر يشيد بمناقب الفقيد طه أحمد علي في أربعينيته - الصناعة تشدد على ضرورة اشهار الاسعار لكافة السلع والبضائع -
تحقيقات
الإثنين, 21-يناير-2019
الميثاق نت: -
عبر‮ ‬عدد‮ ‬من‮ ‬شباب‮ ‬عن‮ ‬اعتزازهم‮ ‬بالجهود‮ ‬التي‮ ‬يبذلها‮ ‬الشيخ‮ ‬صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس‮ ‬إلى‮ ‬جانب‮ ‬كل‮ ‬الشرفاء‮ ‬من‮ ‬قيادة‮ ‬المؤتمر‮ ‬في‮ ‬انقاذ‮ ‬تنظيمنا‮ ‬الرائد‮ ‬واخراجه‮ ‬إلى‮ ‬بر‮ ‬الأمان‮ .‬
مشيرين إلى أن الشيخ صادق بن أمين أبوراس - رئيس المؤتمر الشعبي العام صمد في وجه العاصفة ولم يتخاذل ونجح في اعادة الثقة إلى المؤتمريين فكان حيز من تم اختياره وتكليفة لقيادة الحزب لما عرف عنه من صدق الولاء للوطن والتنظيم.
وأكدوا‮ ‬أن‮ ‬المؤتمريين‮ ‬يقفون‮ ‬صفاً‮ ‬واحداً‮ ‬ويضعون‮ ‬ايديهم‮ ‬بيد‮ ‬رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬في‮ ‬هذه‮ ‬المرحلة‮ ‬الصعبة‮.‬



عام‮ ‬من‮ ‬الوجع‮ ‬قاد‮ ‬فيه‮ ‬الربان‮ ‬سفينة‮ ‬المؤتمر‮ ‬إلى‮ ‬بر‮ ‬الأمان

د‮/ ‬بلال‮ ‬محمد‮ ‬العرومة
يمر العام الاول على المؤتمر الشعبي العام بعد احداث ديسمبر المؤسفة والموجعة والتي خسر فيها المؤتمر قيادته الجسورة المتمثلة بالزعيم والامين رحمهم الله وهذا سبب صدمة وارتجاج كبير للمؤتمر وقواعده وخلط الاوراق ولكن سرعان مانهض المناضل الوفي الشيخ صادق بن امين ابو راس ولما عُرف عنه من صدق الولاء للوطن والتنظيم فقد تم منحه الثقة وتكليفه بقيادة الحزب الى بر الامان فعمل وبجواره كل الشرفاء من قيادة المؤتمر الاوفياء بكل حكمه واقتدار للحفاظ على المؤتمر من التمزق والتشتت في وقت كان المؤتمر معرضاً لذلك.
نعم فقد عملوا وكثفوا جهودهم بحكمة ومهارة لإنقاذ تنظيمنا الرائد واخراجه الى بر الامان حملوا على عاتقهم امانة كبيرة وحافظوا على الأمانة التي على عاتقهم وجعلوا المؤتمر نصب أعينهم وتحركوا في كل الارجاء وحققوا الكثير ومازالوا مستمرين حتى اليوم .
تعرضوا للشتم والتخوين من بعض ضعاف النفوس والباغضين والحاقدين فكانوا حكماء صابرين لم يلتفتوا لتلك المنغصات واستمروا في هدفهم الاسمى المتمثل بالوطن وحماية سيادته و الحفاظ على المؤتمر وقواعده ووحدته التنظيمية.
‮ ‬المؤتمر‮ ‬وقواعده‮ ‬فجعلهم‮ ‬الجميع‮ ‬تاجاً‮ ‬على‮ ‬راسه‮ .‬
وهاهم اليوم وبعد مرور عام كامل على توليهم دفه السفينة بقيادة الربان الشيخ أبو راس في تلك الظروف العصيبة قد نجوا بها الى بر الامان مستمدين قوتهم من الله ثم من وطنهم الشامخ ومن ادبيات حزبهم الوسطي والمعتدل ومن دليلهم الفكري الميثاق الوطني ومن مواقف قادتهم السابقين‮ ‬الشهيدين‮ ‬الزعيم‮ ‬والامين‮ ‬رحمهم‮ ‬الله‮ .‬
تحية اجلال واكبار لتنظيمنا الرائد المؤتمر الشعبي العام ولقيادته الصلبة والجسورة ممثله بالمناضل الشيخ / صادق بن امين ابو راس وكل رفاقه الاوفياء الذين لم تهزهم الرياح والعواصف ولم يستطع الحاقدون جرهم الى دائرة الخيانة والارتزاق .

عاش‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام
وعاش‮ ‬قادته‮ ‬وفرسانه‮ ‬الميامين
وبالروح‮ ‬بالدم‮ ‬نفديك‮ ‬يا‮ ‬يمن
وسيبقى‮ ‬نبض‮ ‬قلبي‮ ‬يمنيا‮ ‬مؤتمرياً
ولن‮ ‬ترى‮ ‬الدنيا‮ ‬على‮ ‬ارضي‮ ‬وصياً‮ .‬





صمد‮ ‬في‮ ‬وجه‮ ‬العاصفة‮ ‬ولم‮ ‬يتخاذل


عصام عبدالله راجح عندما استشهد الزعيم رحمة الله عليه وتم اعتقال الآلاف من المؤتمريين وغادر الكثير بعدها الى عدن وغيرها من المحافظات خشية الاعتقال ، ولم يبق الا الشيخ صادق بن أمين أبو راس رئيس المؤتمر الشعبي العام حينما كان نائباً ، فظل صامداً في وجه العاصفة‮ ‬لم‮ ‬يغادر‮ ‬او‮ ‬يتكاسل‮ ‬او‮ ‬يتخاذل‮ ‬او‮ ‬ينم‮ ‬بل‮ ‬قام‮ ‬وشد‮ ‬نفسه‮ ‬لتحمل‮ ‬المسؤلية‮ ‬برغم‮ ‬مايعانيه‮ ‬الى‮ ‬الآن‮ ‬من‮ ‬حادثة‮ ‬النهدين‮ ..‬
وقام يبحث ويفتش ويستقبل ويتابع عنا نحن المؤتمريين واخرج الكثير من المعتقلات وظل يتحرك هنا وهناك ، وبدأ بإعادة أركان المؤتمر الشعبي وبدأنا نحس بالامان فعلاً بعدما رأينا بعض المؤتمريين يعلنون استقالاتهم الحزب الا ان الأغلبية الغالبة كانت ترتجف وتخاف مما يحصل‮ ‬فأتى‮ ‬الشيخ‮ ‬صادق‮ ‬وأعاد‮ ‬الثقة‮ ‬للمؤتمريين‮ ‬تدريجياً‮ ‬فكان‮ ‬خير‮ ‬من‮ ‬اختاره‮ ‬الشهيد‮ ‬صادقاً‮ ‬وأميناً‮.‬
العبء ثقيل جدا على الشيخ صادق وخصوصا بهذه المرحلة الصعبة إضافة الى ذلك ما يعانيه الحزب من انقسام ولكن علينا نحن المؤتمريين ان نقف صفاً واحداً ونضع أيدينا بيد الشيخ صادق امين ابو راس ، وان نكون عوناً له وخصوصا القيادات الشبابية التي مازال بوسعها العمل ليل نهار‮ .‬
الباب‮ ‬مفتوح‮ ‬للجميع‮ ‬وعلينا‮ ‬ان‮ ‬نُكمل‮ ‬مسيرة‮ ‬الشهيد‮ ‬القائد‮ ‬والأمين‮ ‬العام‮ ‬بقيادة‮ ‬الشيخ‮ ‬صادق‮ ‬بن‮ ‬امين‮ ‬ابو‮ ‬رأس‮ ‬رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ...‬



‮انقذ‮ ‬المؤتمر‮ ‬وسجل‮ ‬موقفاً‮ ‬عظيماً


هشام‮ ‬عادل‮ ‬العسكري
منعطف تاريخي خطير مر به حزب المؤتمر الشعبي العام خلال عام مضى ويمر مرور الكرام ويلم جراحه متماسكاً قوياً ثابتاً ثبوت الجبال برغم ماحل به من حزن حتى اعتقد البعض انه سيتفكك ويتشتت الا انه بفضل من الله ثم جهود قيادته الحكيمة ممثلة بالشيخ صادق بن امين ابوراس‮ ‬رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬ومعه‮ ‬قيادات‮ ‬المؤتمر‮ ‬الوفية‮ ‬التي‮ ‬مازالت‮ ‬داخل‮ ‬الوطن‮ ‬استعاد‮ ‬المؤتمر‮ ‬عافيته‮ ‬ونضاله‮ ‬وعمله‮ ‬في‮ ‬خدمة‮ ‬الوطن‮ ‬صامداً‮ ‬واقفاً‮ ‬في‮ ‬وجه‮ ‬من‮ ‬يحاول‮ ‬المساس‮ ‬بسيادة‮ ‬الوطن‮ .‬
فالمؤتمر الشعبي العام حزب الوسطية والاعتدال كان وسيظل عالياً فوق هامات الجبال في ظل قيادته الوطنية التي سجلت موقفاً عظيماً بعد احداث ديسمبر ومازالت متمسكة بأدبيات الحزب وميثاقه الوطني ومنهجه نهج الشهيد الزعيم علي عبدالله صالح
ورفيقه‮ ‬الشهيد‮ ‬الامين‮ ‬عارف‮ ‬عوض‮ ‬الزوكا‮ ‬رحمهما‮ ‬الله‮ .‬




‭=========-‬
نهج‮ ‬وطني‮ ‬راسخ


هناء‮ ‬الفقيه‮ ‬
حزب المؤتمر الشعبي العام كان له الدور الكبير في بناء الدولة منذ لبناته الأولى مستمرا بنهجه الوطني الثابت والراسخ .. ويظل هذا الحزب كما عرفناه حزباً يمنياً له قواعد شعبية كبيرة من كل الفئات ويعتبر الحزب اليمني العريق والمعتدل.. يمتلك كل الكفاءات ، عمل‮ ‬على‮ ‬وضع‮ ‬أسس‮ ‬وطنية‮ ‬سليمة‮ ‬لكل‮ ‬أفراده‮ ‬وأعضائه،‮ ‬ولهذا‮ ‬لم‮ ‬يهتز‮ ‬عن‮ ‬مبادئه‮ ‬السابقة،‮ ‬رغم‮ ‬رحيل‮ ‬مؤسسه‮. ‬رحمة‮ ‬الله‮ ‬عليه‮ ‬
ولعل أكبر مثال لذلك هي القيادة الحالية برئاسة الشيخ صادق بن أمين ابو راس والذي كان أهلاً للثقة وسار المنهج المؤتمري الأصيل ويبذل جهداً وعطاء كبيرين في سبيل تصحيح بعض الخلافات ووجهات النظر والتي قد لا يستفيد منها الا خصوم الحزب في الداخل والخارج..
وعلى الجميع الالتفاف والتعاون مع الرئيس الجديد للمؤتمر من أجل بقاء هذا الحزب حتى انعقاد المؤتمر العام الثامن ليكون الصندوق هو من سيعلن عن الرئيس الجديد والذي سنلتف حوله أيضا ، فالحزب مبني ضمن إطار وطني سيكون ولاء رئيسه ومنتسبيه للوطن.
‮*‬رئيس‮ ‬حكومة‮ ‬شباب‮ ‬اليمن‮ ‬المستقل‮ ‬

أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "تحقيقات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
ثورة‮ ‬انتصار‮ ‬الإرادة‮ ‬اليمنية
بقلم/ يحيى علي الراعي- النائب الأول لرئيس المؤتمر الشعبي العام

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
واهمون !
مصطفى‮ ‬النعمان

حركة‮ ‬5‮ ‬نوفمبر‮ ‬الثانية‮ !!‬
عبدالجبار‮ ‬سعد

ما أشبه الليلة بالبارحة
د‮. ‬محمد‮ ‬الخامري

ماهو‮ ‬الإسلام‮ ‬الذي‮ ‬نمارسه‮ ‬اليوم؟‮ ‬
حسين‮ ‬الوادعي‮ ‬

توقيع‮ ‬الرياض‮ ‬«قنبلة‮ ‬موقوتة»‮‬
ماجد‮ ‬عبدالله‮ ‬سلطان

مواكبة المتغيرات
د‮.‬علي‮ ‬محمد‮ ‬الزنم‮ ‬

ماذا‮ ‬تعرف‮ ‬عن‮ ‬وعد‮ ‬بلفور‮ ‬؟
الشيخ‮ ‬عبدالمنان‮ ‬السُنبلي

المهمة‮ ‬صعبة‮ ‬والمؤتمر‮ ‬أقوى‮ ‬
سلطان‮ ‬أحمد‮ ‬قطران

اتفاق‮ ‬الخمبشي‮ ‬والخبجي
مطهر‮ ‬تقي

مكافحة‮ ‬الفساد‮ ‬معركة‮ ‬استراتيجية
توفيق‮ ‬الشرعبي

ثنائي‮ ‬الحرف‮ ‬والنغم
د‮. ‬عبدالوهاب‮ ‬الروحاني

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2019 لـ(الميثاق نت)