موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


قتلى وجرحى في صفوف المرتزقة بعمليات للجيش - 60 قذيفة مدفعية للعدوان على قريتين في كيلو 16 - مؤتمر ذمار يبارك نتائج اللقاء التشاوري ويطالب بتعزيز وحدة الصف التنظيمي - الاعلامي القدير عبدالرحمن مطهر في ذمة الله - قصف مواقع للعدوان .. إفشال محاولات تسلل للمرتزقة - صاروخان باليستيان يدكان تجمعات للعدوان بجيزان وعسير - توزيع 184 شاحنة غاز منزلي بأمانة العاصمة - الصحة تدين غارات العدوان على العاصمة صنعاء - طيران العدوان يشن غارات عنيفة شمال العاصمة صنعاء - الاولى من نوعها وتحظى بالاجماع.. مبادرة وطنية لائتلاف الشباب اليمني للسلام -
مقالات
الميثاق نت -

الأربعاء, 13-يونيو-2018
احمد الحسني -
نعم تعبنا من الحرب و لم ندع يوما أننا مستمتعون بقتل طائرات العدوان لأهلنا و تدمير بلدنا و لم نقل أننا مبتهجون بالحصار و منتشون بتساقط القنابل العنقودية على مدننا و قرانا و مغتبطون بتجريب الاسلحة المحرمة على رؤوسنا و نعرف أن فلذات أكبادنا الذين نرسلهم الى الجبهات ذاهبون إلى خنادق الموت و ليس للتسلية و لعب الغميضة مع جحافل المعتدين و مرتزقهم من الارهابيين و شذاذ اﻵفاق من القتلة المأجورين و أنهم يواجهون طوال أربعين شهرا ترسانات عملاقة من المدرعات و القاذفات و البوارج و راجمات الصواريخ و لا يلعبون البلايستيشن أو اﻹكس بوكس و بالتالي فلا داعي لأن يجعل البعض من هذه العبارة ورده اليومي و ليحاول البحث عن طريقة يستعرض بها رجاحة عقله و فائض تقواه غير ترديد تعبنا من الحرب .
نعم تعبنا من الحرب و الحصار و هذا ليس إكتشافا خرافيا و لا نظرية علمية فذة تستحق ان تكررها على مسامعنا بكرة و عشيا لتؤكد بها عبقريتك و إنما بديهية يدركها كل اليمنيين الصامدين في وجه هذا العداون الهمجي و الحصار الخسيس لأكثر من ثلاث سنوات يعانون فظائعه و يتجرعون مرارات اليتم و الثكل و التشريد و التجويع و الإعاقة و تكالب الكلاب عليهم و اتجار العالم بدمائهم يعرف ذلك الصغير و الكبير المرأة و الرجل الاعمى و المبصر القروي و الحضري المجاهدون أكثر من القاعدين و لا يجهلها حتى الحمير و المواشي التي قضت في المزارع و الاسواق الشعبية بغارات طائرات التحالف السعودي الاماراتي منذ بدء العدوان و لا تجهل أننا لم نتخذ قرار هذه الحرب و إنما أمطرتنا طائرات تحالف البترودولار بحمم غدرها و نحن نائمون في بيوتنا منهكين بمتاعبنا الداخلية لم نطلق رصاصة واحدة باتجاه المملكة و لم تبدر منا كلمة سوء في حق الامارات أو نبد رأيا في العمليات التجميلية التي أجرتها الشيخة موزة و أننا منذ سقوط أول قنبلة على حي المطار و حتى اليوم و نحن نصرخ بكل ما أوتينا من قوة و عبر كل منبر أوقفوا الحرب ارفعوا الحصار ثم تأتيني أنت بمسوح الفضيل بن عياض لتطنطن غناتك في مسامعي أنا قائلا تعبنا من الحرب ؟؟
تعبنا من الحرب جدا يا لقمان الحكيم فماذا نفعل ؟
تعبنا من الحرب و نريدها أن تقف و لا نحب ان يقتلنا أحد و لا نقتل أحدا و لكن بن سلمان يعتقد ان الحرب ستجعل منه البطل الذي يستحق عرش المملكة و شيخ قرية الإمارات يريد يخلف جورج السادس على مستعمرة عدن ليكون بدوره الإمبراطور محمد السادس و تميم يريد أن يكون خليفة على أمة الإخوان و خزائنهم المترعة بمئات المليارات مفتوحة على المرتزقة و المرابين من قادة العالم الحر و شركات الأسلحة و ليس أمامنا من خيار الا الدفاع عن أنفسنا أو الإنحناء و لبس البردعة ليركبوا و هذا ما يأباه لنا الله و جبال ورثنا شموخها و دماء طاهرة روت تراب اليمن في كل الجبهات. .
نعم تعبنا من الحرب تعبنا تعبنا و لكننا بعد لم نتعب من الكرامة.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مقالات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
استلهام‮ ‬قيم‮ ‬الثورة
بقلم‮ / ‬صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس‮ ‬- رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
مقبل‮ ‬الاشتراكي‮ ‬وأبوراس‮ ‬المؤتمر
عبدالجبار‮ ‬سعد

استراتيجيات ‬الخطاب السياسي للقاء التشاوري للمؤتمر (عام من أحداث 4 ديسمبر2017م)
زعفران علي المهنا

إذا‮ ‬صلح‮ ‬القائد
السفير‮ :‬فيصل‮ ‬بن‮ ‬امين‮ ‬أبوراس

دلالات‮ ‬انعقاد‮ ‬اللجنة‮ ‬الدائمة‮ ‬
عبدالقادر‮ ‬الصوفي‮*‬

مواقف‮ ‬شخصية‮ ‬أذكرها‮ ‬لأول‮ ‬مرة‮ ‬
علي‮ ‬محمد‮ ‬الزنم

‮ ‬أبو‮ ‬راس‮ ‬يقود‮ ‬المؤتمر‮ ‬الى‮ ‬بر‮ ‬الأمان
م‮/ ‬نبيل‮ ‬محمد‮ ‬معجم

اجتماع‮ "‬الدائمة‮".. ‬من‮ ‬اجل‮ ‬تعزيز‮ ‬وحدة‮ ‬المؤتمر‮ ‬وتفعيل‮ ‬نشاطاته‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي‮ ‬

عندما‮ ‬علمُت‮ ‬باختيار‮ ‬أبوراس‮ ‬رئيساً‮ ‬للمؤتمر‮ ‬قلتُ‮ ‬للمعتقلين‮ ‬معي‮: ‬نجونا
سالم‮ ‬العولقي‭*‬

‬عام‮ ‬كامل‮ ‬في‮ ‬غياب‮ ‬الزعيم
يحيى‮ ‬العراسي

عام‮ ‬على‮ ‬قيادة‮ ‬أبو‮ ‬راس‮ ‬للمؤتمر
أحمد‮ ‬الزبيري

المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬الشعب‮ .. ‬والشعوب‮ ‬لا‮ ‬تنكسر
يحيى‮ ‬محمد‮ ‬عبدالله‮ ‬صالح‮*‬

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2019 لـ(الميثاق نت)