موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


العدوان يرتكب مجزرة جديدة بمديرية الدريهمي بالحديدة - بيان هام صادر عن المؤتمر الشعبي العام ( نص البيان) - مؤتمر الأمانة يحتفي بالذكرى الـ(36) للتأسيس ( تفاصيل) - المؤتمر الشعبي العام يحتفل بالذكرى الـ(36) لتأسيسه - تشييع شهداء مجزرة حافلة الأطفال في مدينة ضحيان بمشاركة شعبية كبيرة - قنص جنديين سعوديين ودك تجمعات العدوان بجيزان وعسير - العدوان يشن ثلاث غارات على مديرية نهم - طيران العدوان يستهدف مديرية حرف سفيان في عمران بثلاث غارات - العدوان يشن 15 غارة على محافظتي صعدة والحديدة إضافة إلى جيزان - مدفعية وصاروخية الجيش واللجان تدك مواقع وتجمعات الغزاة والمرتزقة في مختلف الجبهات -
مقالات
الميثاق نت -

الإثنين, 04-يونيو-2018
عبدالرحمن مراد -
ما‮ ‬الذي‮ ‬يحدث‮ ‬في‮ ‬المنطقة‮ ‬العربية؟
سؤال‮ ‬لابد‮ ‬أن‮ ‬يحفر‮ ‬في‮ ‬الذاكرة،‭ ‬وهو‮ ‬يبحث‮ ‬عن‮ ‬إجابة‮ ‬منذ‮ ‬اندلعت‮ ‬ما‮ ‬سُميت‮ ‬ثورات‮ ‬الربيع‮ ‬العربي،‭ ‬وثمة‮ ‬ما‮ ‬يماثله‮ ‬من‮ ‬علامات‮ ‬الاستفهام‮.‬
هل‮ ‬الثورات‮ ‬حققت‮ ‬للشعوب‮ ‬ما‮ ‬كانت‮ ‬تنشده‮ ‬من‮ ‬أمن‮ ‬وحرية‮ ‬وعدل‮ ‬ورخاء؟
هل‮ ‬الشعوب‮ ‬هي‮ ‬من‮ ‬يتحكم‮ ‬في‮ ‬المسار‮ ‬الثوري،‭ ‬ومسار‮ ‬الأحداث؟
الى‮ ‬أين‮ ‬تتجه‮ ‬سفن‮ ‬المنطقة؟
أصبح الواقع مسؤولا عن هذه الأسئلة وعن الإجابة عنها، وهو في كل تفاصيله يتحدث عن انحراف في المسارات العامة الثقافية، والاجتماعية، والسياسية، ويتحدث عن غبن الشعوب، وعن استغفالها، فهي خارج سياق الاحداث وفي السياق هي الوقود للحدث، دون أن تصل الى غاية، أو تبلغ هدفا،وكل حركة الواقع من حولنا تتحدث عن حركة مضطربة في اليمن، وفي ليبيا، وفي سوريا، وفي العراق، ومعاناة في مصر، وقلق في تونس، ومسار الأحداث يتجه الى السيطرة على طرق الملاحة، فالقواعد الأمريكية تحط رحالها في البحر الاحمر والبحر العربي، وتسيطر على الجزر ذات الأهمية الاستراتيجية، وتم انتزاع جزيرة صنافير وجزيرة تيران من السلطة المصرية،والسيطرة على جزيرة ميون وسقطرة، وحنيش الصغرى وحنيش الكبرى، واكتمل المشهد بإحكام السيطرة على خط الملاحة البحري في البحر الاحمر والعربي، ويبدو في المشهد الظاهر أمريكا وادواتها من العرب،‭ ‬لكن‮ ‬كل‮ ‬هذا‮ ‬المهاد‮ ‬العسكري‮ ‬تديره‮ ‬المؤسسة‮ ‬اليهودية‮ ‬التي‮ ‬تحلم‮ ‬بالدولة‮ ‬الموعودة‮ ‬الممتدة‮ ‬من‮ ‬النيل‮ ‬الى‮ ‬الفرات‮.‬
الصراع الاقليمي الذي نلحظ كل يوم تفاصيله بين السعودية وايران في النشاط العسكري والسياسي، هو في جوهره صراع على الدولة الاقليمية ومركز الدولة الاقليمية لكن الصورة الباطنة هذا الصراع هو بين اسرائيل وايران في التنافس وليس بين السعودية وايران كما يبدو في ظاهره، فحركة التبدلات تقول إن السعودية التي تمعن في العداوات لدول الطوق المحيطة بها، لن تكون هي الدولة القادرة على التنافس على مركز الدولة الاقليمية،لعدم قدرتها على التأثير في المسارات بحكم نمو المشاعر السلبية نحوها،عند شعوب دول الطوق الجغرافي، بالإضافة الى حالة التوحش التي بدت عليها في حربها على اليمن، وغضب الكثير من الفرق والجماعات الدينية منها،وبذلك فهي تزرع لغيرها، وتمهد لفنائها من حيث تظن أنها تحسن صنعا، فحالة الانتقال في نظام الحكم السعودي من الاسرية والعشائرية، الى الجماهيرية بالتركيز على الجيل الجديد محكوم عليها بالفشل، فالمستبد الذي يحاول أن يكون شعوبيا في الغالب يكون مصيره الفشل ويفقد سلطته، فالمملكة منذ التأسيس تقوم على حالة تناقض وهذا التناقض في التركيب كانت تنظم عقده المؤسسة الدينية، فالتحول من العصبية العشائرية الى العصبية الدينية كان سببا في استقرار المملكة طوال كل العقود التي مضت،واعلان الخروج على سلطة المؤسسة الدينية والحد من دورها وفاعليتها بالانتقال الى الشعوبية، يفسح المجال لعودة العصبيات العشائرية، وخاصة بعد حركة التوقيف والاعتقالات، واعلان الاصلاحات الاقتصادية،وتحرير الحياة الاجتماعية، واعتماد سياسة خارجية جديدة في المواجهة، والقيام بتغيير الرؤية الاسلامية في البلاد، وتحجيم دور رجال الدين، وتغيير منظومة الحكم التقليدية، بروح المستبد الذي يريد تجميع خيوط اللعبة السياسية بيده فيفقد كل شيء بعد ذلك.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مقالات"

عناوين أخرى

الافتتاحية
الوحدة‮ ‬والمشروع‮ ‬الوطني
بقلم‮/‬صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبو‮ ‬راس- رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام:

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
لنجعل‮ ‬من‮ ‬ذكرى‮ ‬التأسيس‮ ‬منطلقاً‮ ‬
يحيى علي نوري

الاحتفال بالذكرى الـ 36 تأكيد على حيوية المؤتمر
د. قاسم لبوزة

كيف‮ ‬جاء‮ ‬المؤتمر‮.. ‬وهل‮ ‬سيستمر؟
حسين‮ ‬حازب

المؤتمر‮.. ‬يمني‮ ‬الهوى‮ ‬والهوية‮ ‬
رجاء‮ ‬الفضلي‮ ‬

في‮ ‬ذكرى‮ ‬التأسيس‮ ‬الـ36‮:‬ المؤتمر‮.. ‬استلهام‮ ‬الماضي‮ ‬لاستشراف‮ ‬المستقبل
بقلم‮ السفير/ ‬يحيى‮ ‬السياغي

حزب‮ ‬الحكمة‮ ‬بين‮ ‬عهدين
عبدالجبار‮ ‬سعد‮ ‬

وقاحة‮ ‬الخارجية‮ ‬الأمريكية‮ !!‬
راسل‮ ‬القرشي‮ ‬

لماذا‮ ‬قال‮ ‬أبوراس‮ ‬«المؤتمر‮ ‬يمرض‮ ‬ولا‮ ‬يموت»‮‬
نجيب‮ ‬شجاع‮ ‬الدين

رؤى تنظيمية تتوافق مع المرحلة
عبدالله‮ ‬الارياني

تطلعات بأن يتجاوز المؤتمر كل الصعوبات
عمر‮ ‬البكالي‮ ‬

المؤتمر تنظيم رائد
خالد‮ ‬العراسي

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2018 لـ(الميثاق نت)