موقع المؤتمر نت



موقع مايو نيوز



موقع معهد الميثاق


الامين العام وقيادات مؤتمرية يشاركون في تشييع جثمان شقيق سالم العولقي - العواضي يعزي سالم العولقي بوفاة شقيقه - الهياشي يرأس اجتماعا لتفعيل نشاط دائرة المنظمات - رئيس المؤتمر يعزي آل شايع وآل البوني - الامانة العامة للمؤتمر تعقد اجتماعا لها برئاسة الاستاذ غازي أحمد علي - المحتجون يستعيدون السيطرة على ثالث جسر في بغداد - نائب رئيس المؤتمر يعزي سالم العولقي بوفاة شقيقه - دورة تدريبية عن الادارة بالحب - ابوراس يعزي القيادي المؤتمري سالم العولقي بوفاة شقيقه - 15 ألف طفل يمني يعانون سوء تغذية حاد -
الافتتاحية
الميثاق نت -

الإثنين, 07-أغسطس-2017
كلمة الميثاق -
الاحتشاد الجماهيري من كافة المحافظات اليمنية الشمالية والجنوبية والشرقية والغربية احتفالاً بذكرى تأسيس المؤتمر الشعبي العام الـ35 في ميدان السبعين بالعاصمة السياسية والتاريخية صنعاء يوم 24 أغسطس 2017م يكتسب أهمية كبرى ليس فقط من أبناء شعبنا المنتمين لهذا التنظيم الوطني الرائد الذي تتعاظم شعبيته باستمرار بعد فشل مخططات ربيع الفوضى والإرهاب العربي وافتضاح أدواته الداخلية وتآمرها مع القوى الخارجية المعادية لليمن الحاقدة على شعبه الطامعة في ثرواته وموقعه الجيوسياسي الاستراتيجي وعلى رأسها مملكة آل سعود وبعض المشيخات الخليجية والتي تشن عليه حرباً عدوانية قذرة وشاملة للعام الثالث لا مثيل لإجرامها ووحشيتها..
ورغم وسائل الدمار والخراب والابادة التي تعرض لها اليمن وشعبه العظيم والأساليب السياسية والاقتصادية والاعلامية الماكرة والغادرة والمضللة -والأسوأ أن كل هذا يجري بتواطؤ وصمت دولي جعل من هذا العدوان البشع حرباً منسية- رغم كل ذلك لم يستطيعوا النيل من عزيمة اليمانيين في الدفاع عن سيادة وطنهم ووحدته واستقلاله ملحقين الهزائم النكراء بكل تلك القوى الغاشمة المعتدية بفضل صمودهم وثباتهم الاسطوري وفي طليعة صفوفهم المؤتمر الشعبي العام رمز الصمود بقيادة الزعيم علي عبدالله صالح الذي جسد عظمة الروح اليمانية الحضارية الشجاعة والحكيمة في أرقى معانيها.
هذا هو سياق السيل المؤتمري الشعبي الذي ستتدفق حشوده الهادرة الى العاصمة صنعاء مكوّناً بحر اليمانيين البشري العظيم يوم 24 أغسطس احتفالاً بميلاد حزب الوطن الكبير، موجهةً رسائل لتحالف أعداء اليمن ومرتزقتهم وللمجتمع الدولي والعالم كله أن الشعب اليمني لا يُهزم لأنه لا يكره ولا يحقد ولا يطمع بأرض أحد، يحب السلام ولا يقبل أن يُعتدى عليه أو تُحتل أرضه من أيٍّ كان.. ويعي عَبْر خبرته التاريخية الممتدة لآلاف السنين أن الانتصار للسلام الذي يصون السيادة والاستقلال والحرية والكرامة يتطلب استعداداً للحرب لاسيما في عالم اليوم الذي تسيدت فيه قوى الشر..
وتبقى الرسالة الأهم التي سيوجهها اليمانيون من ميدان السبعين وهي أن أيادي الشعب اليمني ممدودة للمصالحة الوطنية والسلام مع المعتدي السعودي الذي عليه أن يوقف عدوانه ويرفع حصاره ويتفاوض ندياً مع شعبنا.. أما الاستسلام فمستحيل وهيهات له ذلك.. وعلى أعداء اليمن والمجتمع الدولي أن يقرأوا رسالة اليمانيين ويعوها جيداً، فعناد النظام السعودي ومرتزقته ليس في صالحهم، وأمامهم فرصة جديدة يمنحها الشعب اليمني حرصاً على الدماء واستعادة الأمن والاستقرار والسلام لليمن والمنطقة والعالم.. فهل سيعون ويستوعبون؟
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "الافتتاحية"

عناوين أخرى

الافتتاحية
ثورة‮ ‬انتصار‮ ‬الإرادة‮ ‬اليمنية
بقلم/ يحيى علي الراعي- النائب الأول لرئيس المؤتمر الشعبي العام

حوارات
جريمة الرئاسة
مقالات
فلسطين‮ .. ‬مقاومة‮ ‬لن‮ ‬تهدأ‮ ‬حتى‮ ‬استعادة‮ ‬الأرض‮ ‬المغتصبة‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي

المؤتمر ودور لجانه المتخصصه
كتب/ يحيى علي نوري- رئيس التحرير

امين جمعان في رثاء والده
بقلم / امين محمد جمعان

ظواهر‮ ‬غريبة‮ ‬في‮ ‬عالمنا‮ ‬العربي‮ !!‬
عبدالجبار‮ ‬سعد‮ ‬

ليتك‮ ‬لم‮ ‬تفعل‮ ‬يا‮ ‬ابن‮ ‬بجاش‮!!‬
د.عبدالوهاب‮ ‬الروحاني

القصة‮ ‬المملة‮!!‬
وهيبة‮ ‬فارع

‬ماذا‮ ‬لو‮ ‬وقع‮ ‬شرفاء‮ ‬اليمن ‬اتفاق‮ ‬سلام‮ ‬وحسن‮ ‬جوار‮ ‬مع‮ ‬السعودية؟‮
أ‮. ‬د‮. ‬عبدالعزيز‮ ‬صالح‮ ‬بن‮ ‬حبتور

المولد‮ ‬النبوي‮ ‬والخلاف‮ ‬عليه
مطهر‮ ‬تقي

رسالة‮ ‬إلى‮ ‬الوالي
حسن‮ ‬الوريث‮ ‬

واهمون !
مصطفى‮ ‬النعمان

حركة‮ ‬5‮ ‬نوفمبر‮ ‬الثانية‮ !!‬
عبدالجبار‮ ‬سعد

جميع حقوق النشر محفوظة 2006-2019 لـ(الميثاق نت)